منوعات

من «السوبيا والتمر هندى والعـرقسوس» إلى «الخـشاف»: لســـت وحـدك على الـمـائدة

23-4-2021 | 11:33

مشروب قمر الدين

هند رأفـت

«اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت، ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبُت الأجر» تلك الكلمات النورانية التى تُرددها الألسنة مُعلِنة عن أولى القطرات التى تكسر حالة الصيام وتسكن البطون بعد ساعات طويلة من الظمأ، لذلك يكون اختيار كل شخص لأول مشروب سائل يصل جوفه دقيقا للغاية مُعبرا عن شعور الارتواء الذى يحظى به من تناول هذا المشروب بالذات.

ورغم اعتبار «الخشاف» المشروب الرسمى بامتياز على معظم موائد الإفطار فى البيوت حرصا على تناول البلح قبل أى شيء إلا أنه لا يمكن إغفال قائمة من المشروبات الرمضانية التى تحظى بنصيب كبير من التواجد والحب والتفضيل.

سوبيا، تمر هندي، قمر الدين وعرقسوس.. هى أبرز المشروبات التى تحتل مكاناً على المائدة بالإضافة إلى مكانة فى القلوب، حيث يختارها كثيرون لتشاركهم أولى لحظات الإفطار كتمهيد لما هو قادم، تبتل بها العروق ويذهب الظمأ وتستعد البطون لاستقبال وجبة الإفطار، الأمر الذى يتسبب فى حالة رواج فى محلات العصائر التى اعتادت تخصيص طاولة خاصة أمام المحل لافتراش زجاجات من كل أنواع المشروبات لجذب قلوب الصائمين العائدين إلى منازلهم، لينتقى كل منهم ما يروى عطشه ويسعد نفسه. كما ينضم للقائمة عصير قمر الدين الذى ضمن مكانه فى كل الأحوال سواء كان جزءا من مكونات الخشاف أو فى صورة عصير منفرد يتمتع بإقبال كبير.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة