رياضة

بطولة إيطاليا: أتالانتا يفرّط بفرصة المركز الثاني بتعادله مع روما

22-4-2021 | 23:46

فريق أتالانتا-صورة أرشيفية

أ.ف.ب

فرّط أتالانتا بفرصة ثمينة للارتقاء إلى المركز الثاني في الدوري الإيطالي لكرة القدم بتعادله مع مضيفه روما 1-1 ضمن منافسات المرحلة 32، علمًا أنه سيطر على اللقاء في الملعب الأولمبي في العاصمة ولعب بعشرة لاعبين في الدقائق العشرين الأخيرة لتتوقف سلسلة انتصاراته عند خمسة متتالية.


وتقدّم الفريق الشمالي عبر الأوكراني رسلان مالينوفسكي (26)، قبل أن يطرد لاعبه الألماني روبن جوزنس (69) ويعادل براين كريستانتي لروما (75)، فيما طرد البرازيلي روجر ايبانييس من جانب أصحاب الأرض في الثواني الأخيرة (90+5).

وباتت نقطة واحدة تفصل بين المركزين الثاني والرابع، حيث يحتل ميلان الوصافة (66 نقطة) بفارق عشر نقاط عن انتر المتصدر، أمام أتالانتا الثالث الذي يتفوق على يوفنتوس الرابع في المواجهتين المباشرتين وبرصيد 65 نقطة لكل منهما.

وكان ميلان سقط الثلاثاء 1-2 امام ساسوولو فيما تعادل إنتر مع سبيتسيا مقابل فوز يوفنتوس 3-1 على بارما.

ويلتقي لاحقًا نابولي الخامس (60) ولاتسيو السادس (58) الذي يملك أيضًا مباراة مؤجلة في مباراة مثيرة ومهمة جدًا للصراع على المشاركة القارية.

أما روما الذي باتت مهمته أصعب حيث يحتل المركز السابع مع 55 نقطة فسيعوّل على الفوز بالدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" للتأهل إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل، رغم صعوبة المهمة التي تنتظره في نصف النهائي ضد مانشستر يونايتد الانكليزي الذي يستضيفه الخميس المقبل.

وكانت هذه المرة الاولى التي يفشل فيها فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني في الخروج بالنقاط الثلاث بعد خمسة انتصارات متتالية، آخرها على يوفنتوس بهدف نظيف في المرحلة السابقة.

وفي مبارياته الاثنتي عشرة الأخيرة في "سيري أ"، مني أتالانتا بهزيمة واحدة كانت أمام انتر، مقابل تسعة انتصارات وتعادلين.

وقال جاسبيريني بعد المباراة "غاضب؟ قليلاً لاسيما نظرًا للفرص التي أهدرناها. سيطر أتالانتا على المباراة طيلة 70 دقيقة وبدا وكأننا قد نخسرها في أي لحظة. وزادت الامور تعقيدًا بعد الطرد".

- أتالانتا يفشل في الإفادة من هيمنته -
وفرض أتالانتا سيطرة كاملة على الشوط الأول وكاد أن يخرج بنتيجة أكبر لولا تألق حارس الخصم الإسباني باو لوبيس، حيث أنهى الشوط الاول مع سبع تسديدات بين الخشبات الثلاث مقابل ولا أي تسديدة على المرمى لفريق العاصمة.

وأجرى جاسبيريني ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي بدأت أمام يوفنتوس حيث عاد كريستيان روميرو إلى خط الدفاع في حين شارك الثنائي السلوفيني يوسيب إيليتش ومالينوفسكي في خط الوسط.

وجاء التهديد الأول من تسديدة قوية لمالينوفسكي تصدى لها لوبيس (9)، قبل أن يُبعد تسديدة أسهل للكولومبي دوفان ساباتا (14).

وجاءت أول فرصة لروما عندما سقطت الكرة أمام لورنتسو بيليغريني سددها ولكنها ارتطمت لحسن حظ الضيوف بأحد المدافعين لتغيّر مسارها (14).

وتوالت بعدها الفرص على مرمى لوبيس حيث أنقذ أولا فرصة لساباتا إثر تمريرة من مالينوفسكي (20)، قبل أن يتألق في إبعاد كرة قوية من إيليتش بتمريرة أيضًا من الأوكراني (22).

وأثمر ضغط فريق مدينة برجامو عن هدف بتسديدة من داخل المنطقة لمالينوفكسي إثر عرضية من جوزنس (26).

لم يتوقف ضغط وهيمنة أتالانتا بعد الهدف وكاد أن يضاعف النتيجة لولا براعة لوبيس الذي أبعد تسديدتين قويتين من ساباتا (32) والسويسري ريمو فرويلر (34).

وانتظر روما حتى مرور ساعة من عمر اللقاء ليهدد عبر تسديدة من الأرميني هنريخ مخيتاريان علت العارضة بقليل (61).

وأهدر الكولومبي لويس موريال فرصة ذهبية لمضاعفة النتيجة بعد خمس دقائق من دخوله بديلاً بعدما وصلته كرة عرضية من مواطنه ساباتا على باب المرمى تابعها بغرابة الى جانب القائم (64).

وبدا أن الأمور ستسوء لأتالانتا بعد طرد غوزنس للمرة الاولى في مسيرته إثر تلقيه الإنذار الثاني لخطأ على جوردان فيريتو، كما كان الطرد الأول لأتالانتا في "سيري أ" هذا الموسم (69).

سحب غاسبيريني سريعًا ساباتا ودفع بالمدافع رافايل تولوي في محاولة للمحافظة أقله على التقدم.

إلا أن أصحاب الارض لم يتأخروا في الإفادة من النقص العددي وعادل كريستانتي بتسديدة قوية من خارج المنطقة منخفصة على يمين الحارس بييرلويجي جوليني كان الاخير قادرًا على التعامل معها بشكل أفضل (75).

وكاد أن يخطف البوسني ادين دجيكو الفوز لروما بعد أن وصلته الكرة الى داخل المنطقة سددها قوية تصدى لها غوليني (81)، قبل أن يتألق الاخير في التصدي لكرة قوية (90+3).

وطرد إيبانييس مع نهاية المباراة لحصوله على إنذار ثانٍ.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة