أخبار

مفارقة في ذكرى الانتصار.. إبرار مجموعة قتال في 10 رمضان وعودتهم في 22 أبريل|صور

22-4-2021 | 15:08

ذكرى ٢١٠ أيام خلف خطوط العدو

مها سالم

يستعيد اللواء دكتور عبدالحميد خليفة، ذكرياته عن نصر أكتوبر، والذي يشهد هذا العام توافق تاريخي مميز لسيادته ولمجموعته التي قضت 210 أيام في عمليات خلف خطوط العدو.

ويقول "خليفة" لـ"بوابة الأهرام": يعتبر العاشر من رمضان يوما تاريخيا بالنسبة لنا جميعا لما يحمله من ذكريات البطولات والتضحيات لكن لمجموعتنا له فخرًا مضاعفًا.

ويوضح اللواء خليفة، "العاشر من رمضان السادس من أكتوبر 1973، بالنسبة لي ولمجموعتي الأبطال يعتبر تاريخيا لبداية العمليات في السادس من أكتوبر عام 1973، ولمجموعتي يعتبر يوما تاريخيا مرتان لتوافقه مع السادس من أكتوبر 1973 تاريخ بدء العمليات وهذا العام يتوافق مع 22 أبريل تاريخ عودتي وما تبقي من مجموعتي الأبطال على قيد الحياة في 22 أبريل 1974 الذي توافق هذا العام مع العاشر من رمضان 1442 هجرية.

وأضاف: "لذا يعتبر يوما تاريخيا بالنسبة لي حيث عدنا بما تبقي من مجموعتي الأبطال بعد (210) أيام قضيناها في عمليات ضد العدو في أصعب الظروف لنصل إلى أرض الوطن في 22 أبريل 1974 فأصبح (العاشر من رمضان السادس من اكتوبر) ذكرى لعبورنا وإبرارنا خلف الخطوط في 6 أكتوبر 1973.

210 أيام خلف خطوط العدو

يضيف البطل: "تم إبرارنا بالطائرات خلف خطوط العدو وعلى مسافة 350 كم بين السلاسل الجبلية في أقصى جنوب سيناء بهدف حجز احتياطيات العدو في أقصى جنوب سيناء وحرمانها من تقديم المساعدة لقواتهم أثناء عبور قواتنا للقناة، لتطول مدة مهمتنا القتالية لإرباك قيادات العدو ومنع احتياطياتهم من التحرك لتصل مدة مهمتنا إلى ( 210 أيام) متصلة دون إمدادات تم فيها تنفيذ العديد من العمليات المخططة وغير المخططة (التصادمية)، حيث تم تكبيد العدو خسائر فادحة في أبو رديس وأبو زنيمة وغرندل والطور وشراتيب وفيران والجبال السمراء ووادي بعبع، والتيه".

ويكمل بطل الحرب "هذا العام أصبح العاشر من رمضان 1442 هجرية متوافقا مع ذكرى عودتنا بمجموعتي الأبطال في 22 أبريل 1974 بعد (210 أيام من العمليات التي أوجعت العدو وقياداته)، خلف خطوط العدو تجلت فيها بطولات مجموعتي الأبطال وبطولات بدو جنوب سيناء الأبطال الذي لم يهدأ لي بالا حتي تم تكريمهم (علي وصبحي وحسين وعليان) بواسطة رئيس الجمهورية وقد سقط اسم خامسهم ( محمود بركات)، والذي آمل في تكريمه حتى الآن أسوة بذويه الأبطال لنفس المهام، ولم أهتم بتكريمنا نحن بالرغم من وجود جرحى بإصابات بالغة بيننا منهم البطل الجندي عبدالرؤوف جمعة كريم والبطل الجندي أبو الحمد سيد أحمد أبناء قريتي روافع القصير الذي كان والدي رحمه الله عمدتها حتى توفاه الله والبطل محمد عبدالرحمن ابن الشرقية وشفاه الله والبطل سمير البهي عرفان، والزميل مجدي شحاته الذي التقي بنا (بمفرده) بعد استشهاد البطل رضوان حسني وبعد عودة باقي مجموعتهم بصحبة البطل إبراهيم زيادة رحمه الله.

وتابع: فأصبح (العاشر من رمضان) بالنسبة لي ولمجموعتي الأبطال الذين شاركوني ملحمة العمل (210 أيام) خلف خطوط العدو يحمل تاريخا عظيما في عام 1973 (6 أكتوبر) إبرارًا وبدء العمليات ثم يحمل تاريخًا عظيمًا مرة أخرى، وهو ذكرى عودتنا من خلف الخطوط في 22 أبريل 1974، والذي توافق هذا العام مع العاشر من رمضان 1442هجرية.

ويختتم البطل تصريحاته بدعاء أن يحفظ الله مصر عزيزة قوية بشعبها العظيم مسلمون ومسيحيون وبرئيسها المخلص الأمين وبمؤسساتها الوطنية المخلصة وبجيشها الآبي العظيم جنودًا وصفًا وضباطًا وقيادات أبطالًا أبرارًا جيلا بعد جيل.


ذكرى ٢١٠ أيام خلف خطوط العدو


ذكرى ٢١٠ أيام خلف خطوط العدو


ذكرى ٢١٠ أيام خلف خطوط العدو


ذكرى ٢١٠ أيام خلف خطوط العدو


ذكرى ٢١٠ أيام خلف خطوط العدو

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة