منوعات

«إيد مصطفى تتلف في حرير».. لم تمنعه الإعاقة من تصنيع فوانيس رمضان

22-4-2021 | 11:26

تصنيع فوانيس رمضان

أسوان - عزالدين عبد العزيز

قصة كفاح وتحد كبير كتب سطورها مصطفى حسين العامل فى الوحدة المحلية بكوم أمبو بمحافظة أسوان؛ حيث لم تقف إعاقته الحركية حائلًا بينه وبين الإبداع فى فن تصنيع المشغولات اليدوية والفرعونية وأخيرا فوانيس رمضان بمعاونة زوجته وابنتيهما.

يقول مصطفى إن الله قد من عليه بموهبة تصميم المشغولات اليدوية المتنوعة ومنها الأركيت والتحف الفرعونية المميزة، وبمرور السنوات التى بلغت 25 عاما استطاع أن يطور كثيرا من نفسه، من خلال متابعته للمواقع الإلكترونية المتخصصة، بالإضافة إلى المشاركة فى العديد من المعارض على مستوى الجمهورية بمعروضاته المتميزة مثل توابيت الموميات والمشغولات.

وعن فكرة تصنيع فوانيس رمضان، يقول مصطفى ابن مدينة كوم أمبو إن تنفيذ الفكرة قد بدأ من 10سنوات؛ حيث يقوم أولا بتصميم الفوانيس فى ذهنه وبعدها ينقل فكرة التصميم على الورق ويقدمها إلى زوجته بالأحجام والأشكال المختلفة لتتولى بعدها توفير مستلزمات الألوان وألواح الخشب وتقطيعه حسب التصميم، ويقول لولاها لما نجحت فى عملى، فهى إنسانة وفية تساعدنى بما لايؤثر على واجباتها المنزلية.

وعن تأثير إعاقته الحركية على عمله، أكد أن الإعاقة هى أكبر حافز ودافع نحو المزيد من الإبداع والتألق، خاصة فى ظل وجود زوجة وفية ومخلصة وبنتين يقمن بمساعدته فى عمله، وأضاف أنه يروج لمنتجاته من فوانيس رمضان عبر موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك بأسعار تبدأ بـ75 وتنتهى بـ150 جنيهًا، مشيرًا إلى أن الإقبال على الشراء لم يتأثر بالكورونا فى ظل تمسك الناس بالتراث، وإن كانت الكورونا قد أدت إلى ارتفاع أسعار المستلزمات بكل تأكيد.

وأخيرًا، يطالب مصطفى المسئولين بالموافقة على بناء غرفة صغيرة أعلى مسكنه ليخصصها ورشة مصغرة حتى يواصل إبداعاته، خاصة أن منزله صغير جدًا ولا يساعده فى التوسع، كما يناشد أهل الخير توفير ماكينة حديثة للأركيت بديلة عن تلك القديمة التى يعمل بها منذ 25 عامًا.

نقلاً عن

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة