عرب وعالم

البرلمان الألماني يقر «مكابح الطوارئ» لمواجهة كورونا على مستوى البلاد

21-4-2021 | 17:21

البرلمان الألماني

الألمانية

وافق البرلمان الألماني (بوندستاج) اليوم الأربعاء، على "مكابح الطورائ" الموحدة لإجراءات احتواء جائحة كورونا على مستوى ألمانيا خلال الموجة الثالثة.

وبموجب التعديل الخاص بهذه الخطوة في قانون الحماية من العدوى، أصبح فرض حظر تجول ليلي اعتبارا من الساعة العاشرة مساء، أمرا وشيك الحدوث، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات أخرى من أجل تقليل المخالطات.

وصوت لصالح القانون 342 عضوا، وعارضه 250 عضوا، وامتنع 64 عن التصويت.

وكان البرلمان أجرى في وقت سابق من اليوم قراءة ثانية للقانون حظى خلالها بتأييد الكتل البرلمانية لأحزاب الائتلاف الحاكم، فيما عارضته كتل حزب البديل من أجل ألمانيا والحزب الديمقراطي الحر وحزب اليسار وامتنعت كتلة الخضر عن التصويت.

وتهدف خطوة "مكابح الطوارئ" إلى وضع قواعد موحدة على مستوى ألمانيا لتشديد التدابير المضادة لجائحة كورونا. وستشهد الدوائر والمدن ذات الأعداد الكبيرة من الإصابات قيودا واسعة النطاق على التجول ليلا، فضلا عن وقف حضور الطلاب إلى المدارس مع فرض تعليمات مشددة للمحلات بغرض تقليل الإصابات الجديدة.

ومن الممكن فرض الإجراءات الجديدة اعتبارا من يوم السبت المقبل، على أقل تقدير، حيث يتعين أن يوافق أيضا مجلس الولايات على مكابح الطوارئ، ومن المقرر أن يتم غدا الخميس عرض القانون الجديد على المجلس، وفي حالة الموافقة، يحال القانون إلى الرئيس فرانك-فالتر شتاينماير للتصديق عليه قبل أن يتم نشره في الصحيفة الرسمية.

وتم تحديد مدة الإجراءات الجديدة المترتبة على تعديل قانون الحماية من العدوى حتى نهاية يونيو المقبل، ويتوقع النواب أن تتمكن حملة التطعيم من الحد من الجائحة عند ذلك التاريخ على نحو قوي.

وسبق قرار البرلمان تراشق بالألفاظ في الجلسة العامة، كما تظاهر أكثر من 8000 شخص من مناوئي تدابير كورونا بالقرب من مبنى البرلمان وحاولت الشرطة تفريق المظاهرة نظرا لارتكاب الكثير من المخالفات لقواعد كورونا ورد المتظاهرين بدورهم بالتعدي على أفراد الشرطة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة