«مارس» تطلق عدة مبادرات لدعم وتمكين المرأة المصرية

21-4-2021 | 12:29

داليا صليب

داليا صليب: نؤمن في "مارس" بأهمية دور المرأة المصرية في تحقيق رؤية مصر 2030

أسامة هلال: استثماراتنا ليست في الأموال فقط.. إنما استثمارنا الحقيقي في الموظفين والعاملين بشركة مارس

أطلقت شركة مارس المتحدة الرائدة في صناعة وإنتاج مشتقات الشكولاتة في الآونة الأخيرة عدة مبادرات رائدة لتمكين المرأة المصرية في سوق العمل المصري بما يسهم بصورة مباشرة في تحقيق أهداف ورؤية مصر 2030.

وقالت داليا صليب، المدير العام لشركة مارس ريجلي مصر: نؤمن في شركة مارس بأهمية دور المرأة المصرية في تحقيق التنمية الشاملة في المجتمع المصري بجميع جوانبه الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، ولذلك فقد أطلقنا العديد من البرامج والمبادرات التي تهدف الى دعم وتمكين السيدات العاملات في الشركة، لعل أبرزها برنامج تطوير لأفضل المواهب النسائية بالتعاون مع جامعة هارفارد، حيث يضم كوادر نسائية من مصر والشرق الأوسط بهدف تأهيلهن لتولي مناصب قيادية في المستقبل.

وحرصنا في مبادرة الشمول والتنوع، على خلق بيئة عمل تطبق مفهوم التنوع والشمولية بالإضافة الى التدريبات المقدمة لجميع شركاء مارس.

أما برنامج تدريبي فجاء لتسريع إغلاق الفجوة بين الجنسين بالتعاون والتنسيق مع وزارة القوى العاملة، وذلك لإتاحة الفرصة كاملة للسيدات العاملات على خطوط الإنتاج في شركة مارس للعمل على مدار الـ 24 ساعة دون أي تمييز أو قيود".

وأضافت داليا نعمل جاهدين على تذليل كل العوائق للسيدات، فنحرص على تقديم العديد من التسهيلات منهم توفير وسيلة مواصلات آمنة، وتوفير دورات تدريبية للرجال والسيدات العاملين بالمصنع على مبادئ الشمولية واحترام التنوع، وتقديم الدعم المستمر والمتابعة، وتقديم تدريبات لرفع كفاءتهم المهنية، وذلك من إيماننا بأن النساء العاملات في مارس هن شركاء لنجاحنا، لذلك جزء من خطتنا هو الاستثمار في موظفينا.

وحول رأيها في طبيعة عمل المرأة في الشركات خاصة قطاع الصناعات الغذائية قالت: إن توظيف النساء في الكثير من الشركات والمصانع أصبح توجها عاما خلال السنوات الماضية، ما أسهم في ارتفاع نسبة مشاركة الإناث في العمل الصناعي في مصر، وذلك ما يأتي متماشياً مع رؤية الدولة المتمثلة في وزارة التضامن الاجتماعي، حيث كانت الدكتورة رانيا المشاط قد صرحت حين استضافت عدد من شركات القطاع الخاص لمناقشة موضوع التمكين الاقتصادي للمرأة –ولنا الشرف أن نكون إحدى الشركات المشاركة"، حيث تحدثت خلال المناقشة عن أهمية التمكين الاقتصادي للمرأة في دعم نمو الناتج المحلي، موضحة أن تمكين المرأة ينعكس بشكل مباشر على نمو الناتج المحلي، حيث تشير الدراسات إلى أن تحقيق تكافؤ الفرص بين الجنسين في سوق العمل يسهم في ارتفاع الناتج المحلي بنسبة 34%.

ونحن في شركة مارس نسير على نفس المنهجية، حيث نؤمن أن الشركة تستهدف دعم تمكين المرأة في إطار بيئة العمل الداخلية ويعتبر ذلك من ضمن الأولويات، حيث يعد تمكين النساء بالمهارات المناسبة هو جزء وهدف أساسي من أهداف الشركة من أجل تطوير مواهب المستقبل وخلق جيل من النساء الرائدات.


وعن الخطط المستقبلية للشركة فيما يخص المرأة أوضحت داليا صليب، إن شركة مارس لديها العديد من المبادرات البناءة التي تهدف إلى تمكين المرأة في مارس، حيث ستجعل العالم يستمع لصوتهن، ولهذا السبب أطلقت مارس حملة #HereToHeard بهدف طرح سؤالاً واحداً في استطلاعنا العالمي: ما الذي يجب تغييره حتى تتمكن المزيد من النساء تحقيق ذاتهن؟

وهو استطلاع العالمي #HereToBeHeard سيجمع أصوات ملايين النساء لتوضيح ما يجب تغييره في مكان العمل، والمجتمعات المختلفة، والسوق بشكل عام، لذلك بدأنا بسؤال النساء العاملات في شركة مارس، والذين يمثلن حوالي نصف الشركة، وسوف يتم تحليل كل الآراء والأفكار التي حصلنا عليها من جميع أنحاء العالم إلى دراسة عالمية تظهر نتائجها في يوليو 2021 ليتم تحويلها الى خطه عمل في النصف الثاني من 2021.

وأكدت داليا صليب على أن أهم رسالة توجهها إلى كل سيدة مصرية هي أن تثق في قدرتها وأنها قادرة أن تحقق أحلامها مهما كانت التحديات التي تواجهها، فلكل سيدة منكن شخصية وأحلام، وكذلك أفكار وقدرات مختلفة، لذلك رسالتي أن تركز كل سيدة في مصر على أهدفها حتى تصل لهم، واسمحوا لي أن استعير أحد أهداف مارس الأساسية الذي أؤمن به بشكل شخصي، "The World we want Tomorrow Starts with how we do Business Today" أو العالم الذي نتطلع إليه هو عالم شمولي، مبدع، فيه تكافؤ ومساحة للمرأة أنها تحقق ذاتها.

ومما يذكر أن داليا صليب، واحدة من رائدات العمل النسائي في مصر وتعمل بمجال الصناعات الغذائية منذ أكثر من 20 عاماً، بشغل منصب المدير العام لشركة مارس ريجلي مصر منذ أبريل 2019 وحتى الآن، وتعد مثالاً يحتذى به في تمثيل المرأة المصرية التي تشغل مناصب قيادية، اللاتي نجحن في تقلد العديد من الأدوار الهامة في عالم المال والأعمال والتسويق بالأسواق المصرية بجانب دورها التنموي في دعم وتمكين المرأة المصرية بصفة عامة ومن خلال عملها في شركة مارس توافقت الرؤى بين طموحاتها في دعم المرأة المصرية ورؤية الشركة التي تدعم مساهمة المرأة في تحقيق أهداف مصر من التنمية المستدامة مما نتج عنه العديد من المبادرات الحيوية والمؤثرة في دعم وتمكين المرأة المصرية.

وعن حجم استثمارات شركة مصر في السوق المصري قال أسامة هلال مدير مصنع مارس بمدينة السادس من أكتوبر: استثماراتنا ليست أموال فقط، إنما استثمارنا الحقيقي في الموظفين العاملين معنا في الشركة، حيث نقدم 20000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة، بجانب دعمنا ل+ 520 موهبة محلية، وحرصنا على تضاعف عدد موردينا المحليين ثلاث أضعاف خلال السنوات الأربع الماضية، بجانب حرصنا على دعم وتمكين دور المرأة، وبالنسبة للاستثمارات المالية فقد بلغ إجمالي استثماراتنا في مصر 200 مليون دولار أمريكي.

وأوضح أسامة هلال، إن خطط الشركة في الفترة القادمة بشكل عام تستهدف استكمال خطة تميزنا في السوق المصري، حيث إن شركة مارس مصر تعتبر مركزًا إقليميًا لتصدير منتجاتها إلى أكثر من 32 دولة في الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأستراليا وأوروبا.

وأضاف نستهدف كذلك أن تكون مصر ضمن أكبر 10 أسواق إنتاجية لمنتجات مارس على مستوى العالم، أما على مستوى الاستثمارات، فمصنعنا مبني على 60% فقط من مساحته الكلية مما يسمح لنا بالتوسع في المساحة وخطوط الإنتاج وهكذا نتطلع لضخ المزيد من الاستثمارات خلال العامين المقبلين مما سيوفر الكثير من فرص العمل الجديدة.

وأشار هلال، إن حجم تصدير الشركة قد بلغ 80-90٪ من الطاقة التشغيلية لمارس موجهة نحو التصدير إلى أكثر من 32 سوقًا في الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأستراليا وأوروبا.

وأشار إلى أن مصنع مارس في مدينة السادس من أكتوبر هو أول مصنع معتمد من LEED Gold في مصر، وتحرص الشركة بصورة حازمة على اتباع مبدأ الاستدامة في ممارستنا، حيث يعد مصنع مارس في مصر هو أول مصنع بنسبة صفر بقايا نفايات خارج الولايات المتحدة وأوروبا منذ عام 2007، كذلك لدينا وحدة معالجة مياه الصرف الصحي، بجانب اعتمادنا بشكل كبير على الألواح الشمسية لاستمداد الحرارة.

ومن الجدير بالذكر، أن أسامة هلال يشغل حالياً منصب مدير مصنع مارس بمدينة السادس من أكتوبر، وانضم للعمل في شركة مارس العالمية عام 2001 كمهندس لمشروع مصنع الشوكولاتة، حيث تضمنت مسؤولياته خطط التوسع الكبرى بعد بدء تشغيل المصنع.

وكان قد تقلد العديد من المناصب في شركات مارس في مختلف الدول ومنهم مارس دبي، ومارس السعودية، كذلك مارس في منطقة الشرق الأوسط، وتركيا، وإفريقيا.

قبل انضمامه لمارس، عمل في قطاع الصناعات الثقيلة حيث شغل العديد من المناصب في مجالات صناعة البترول والأسمنت والصلب.


أسامة هلال

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة