عرب وعالم

فاينانشيال تايمز: براءات اختراع اللقاحات تمنح أمريكا "نفوذًا" على الشركات المصنعة

21-4-2021 | 11:51

لقاح موديرنا

أ ش أ

أفادت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية في عددها الصادر اليوم الأربعاء بأن الحكومة الأمريكية تستطيع حاليا استغلال ملكيتها لبراءات الاختراع الخاصة بلقاحات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، لدفع الشركات إلى مشاركة خبراتها مع الشركات المصنعة الأخرى من أجل تعزيز الوصول العالمي إلى اللقاحات.


ونقلت الصحيفة (في تقرير لها نشرته على موقعها الإلكتروني في هذا الشأن) عن بارني جراهام، أحد علماء معاهد الصحة الوطنية الأمريكية التي اخترعت تقنية تكنولوجية مستخدمة في اللقاحات التي صنعتها شركات "بيونتيك-فايزر" و"موديرنا"، قوله بإن براءات الاختراع التي حصلت عليها الحكومة الأمريكية منحت واشنطن "نفوذًا" قويا على الشركات المصنعة.

وأضاف جراهام الذي يخطط للتقاعد من الحكومة الأمريكية هذا العام "تقريبًا كل ما يخرج من مختبرات الأبحاث الحكومية يعد بمثابة اتفاقية غير مُرخصة، بحيث لا يتم حظر هذه الأبحاث من قبل أي شركة معينة، وهذا أحد أسباب انضمامي إلى معاهد الصحة الوطنية، بحيث أن ذلك يُمكنني من استغلال نفوذ التمويل العام لحل مشكلات الصحة العامة".

وتعليقا على ذلك، قالت الصحيفة إن تعليقات جراهام العامة والنادرة في هذا الشأن ، جاءت في الوقت الذي يواجه فيه مصنعو اللقاحات ضغوطًا متزايدة من قبل الحكومة الأمريكية لزيادة الإمداد ، من خلال التنازل عن حقوق الملكية الفكرية ومشاركة التكنولوجيا ،التي من شأنها أن تمكن المنتجين الآخرين في جميع أنحاء العالم من إنتاج لقاحات مماثلة لفيروس كورونا محليًا.

وأشارت إلى أن براءة الاختراع الحكومية الأمريكية المحددة برقم 10.960.070، والمعروفة باسم براءة "070"، تتعلق بكيفية استقرار البروتين الشوكي في اللقاح، وهي تقنية تم تطويرها بواسطة مركز أبحاث اللقاحات التابع لمعاهد الصحة الوطنية، وأصبح مكونا رئيسيا في تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال أو ما يعرف باسم لقاحات mRNA، التي طورتها شركة موديرنا بالتعاون مع معاهد الصحة الوطنية في العام الماضي.

وبعد ذلك، قامت العديد من الشركات بترخيص براءة الاختراع 070 لصالح اللقاحات الخاصة بها ودفع رسوم للحكومة الأمريكية، بما في ذلك بيونتيك الألمانية، التي طورت لقاح كوفيد-19 بالتعاون مع شركة فايزر الأمريكية، ووفقًا للعديد من المراقبين لم ترخص شركة موديرنا براءة الاختراع، فيما لم تُطبق الحكومة الأمريكية حقوقها.

وأوضحت "فاينانشيال تايمز" أنه لم يتضح بعد سبب عدم مطالبة الحكومة الأمريكية بحقوقها في الحصول على رسوم من شركة موديرنا، غير أن أحد المسئولين أكد أن معاهد الصحة الوطنية قد "تسعى لممارسة ضغوط على شركة موديرنا لمشاركة خبراتها مع منتجين آخرين".

وعلى الرغم من أن موديرنا قالت إنها لن تطبق براءات الاختراع المتعلقة بـ كوفيد-19 ، ضد المنافسين الذين يصنعون اللقاحات لمكافحة الوباء، ويقول نقاد إن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية لا يكفي، ودعوا الشركة إلى مشاركة خبرتها التكنولوجية والعمل مع المنتجين المنافسين، في جميع أنحاء العالم حتى يتمكنوا من تطوير وتصنيع اللقاحات الخاصة بهم.

وأضافت موديرنا مع ذلك أن سياستها كانت تتمحور حول "احترام براءات الاختراع الصالحة"، لكنها رفضت الإجابة على أسئلة محددة، فيما جادل باحثون في جامعة نيويورك، في دراسة جديدة اطلعت عليها فاينانشيال تايمز، أن براءة الاختراع "070" يمكن أن تربح الحكومة الأمريكية ما يصل إلى 1.8 مليار دولار هذا العام وحده.

أما بالنسبة لموديرنا، قال كريستوفر مورتن من جامعة نيويورك: "إن شركة موديرنا تنتهك براءة اختراع معاهد الصحة الوطنية، مع كل جرعة من اللقاح تصنعها أو تبيعها في الولايات المتحدة، وإذا قررت حكومة الولايات المتحدة رفع دعوى قضائية ضد شركة موديرنا، فمن الممكن أن تُدان الشركة بأكثر من مليار دولار بسبب مبيعاتها حتى نهاية هذا العام".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة