رياضة

مكاسب مليارية وديون خرافية.. كيف ستُشعل بطولة السوبر ليج كرة القدم في العالم؟

20-4-2021 | 14:08
مكاسب مليارية وديون خرافية كيف ستُشعل بطولة السوبر ليج كرة القدم في العالم؟دوري السوبر الأوروبي
Advertisements
تهاني سليم

تعيش أوروبا منذ يومين على وقع بطولة السوبر ليج "دوري السوبر الأوروبي" ليس مهمًا من فقد نقاطًا أو من لم يصل إلى المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، فالبطولة الجديدة تستحوذ على الاهتمام بين مؤيد ومعارض؛ فلماذا اختارت الأندية هذا التوقيت بالتحديد لإطلاق بطولتهم المثيرة للجدل؟


أعلن يوم الأحد الماضي 12 ناديًا أوروبيًا "آيه سي ميلان الإيطالي، أرسنال الإنجليزي، أتليتكو مدريد الإسباني، تشيلسي الإنجليزي، برشلونة الإسباني، إنتر الإيطالي، يوفنتوس الإيطالي، ليفربول الإنجليزي، مانشستر سيتي الإنجليزي، مانشستر يونايتد الإنجليزي، ريال مدريد الإسباني، توتنهام هوتسبيرز الإنجليزي" تأسيس بطولة السوبر ليج "دوري السوبر الأوروبي".

البطولة ستكون بمشاركة 20 فريقًا بينهم 15 ناديًا ثابتًا "مؤسسين" مع مشاركة 5 فرق مختلفة.

لكن الإعلان سرعان ما قوبل بالرفض والتنديد وبيانات مشتركة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع الاتحادات الأوروبية والاتحاد الدولي لكرة القدم، كما ندد سياسيون بالبطولة وهاجموها منهم رئيس الوزراء البريطاني الذي وصف البطولة بالمدمرة لكرة القدم.

البطولة لم تكن وليدة اللحظة بل استمر الحديث عنها لسنوات والمناقشات وسط شكوى من قلة عائدات بطولة دوري أبطال أوروبا مقارنة بعائدات رياضات مختلفة مثل دوري السلة الأمريكي أو الأمريكان فوتبول.

وتقاسمت الفرق فيما بينها ما يقرب من ملياري يورو في موسم 2018-19 من جوائز دوري أبطال أوروبا.

لكن البطولة الجديدة بحسب الموقع الرسمي لها ستوزع مبدئيًا 3.5 مليار يورو على الفرق المؤسسة الخمسة عشر في حين يتوقعون دخل سيوزع عليهم بما يقرب 10 مليارات يورو.

بيريز يعلن سبب التعجيل بإقامة البطولة

خرج فلورينتينو بيريز رئيس ريال مدريد وأول رئيس للبطولة الجديدة في حوار تلفزيوني أمس الإثنين تحدث باستفاضة ووضوح عن البطولة، وقال صراحة إن الفرق كلها خسرت مليارات الدولارات خلال جائحة كورونا فناديه خسر 400 مليون يورو خلال موسمين والفرق الـ 12 مجتمعة خسرت بحسبه 5 آلاف مليون يورو.

وتعاني الأندية كثيرًا منذ العام الماضي بسبب توابع جائحة فيروس كورونا وتوقف الأنشطة الرياضية لفترة.

وشدد «بيريز» على رفض الأندية للنظام الجديد لدوري الأبطال لأن نظامها غير مفهوم ولأنه ستطبق بداية من 2024 ووقتها ستكون الأندية قد "ماتت" على حد تعبير فلورينتينو.

ما قاله «بيريز» ليس سرًا فالكل يعرف أن العوائد المالية السبب المحرك للبطولة الناشئة.

وفقًا لتقرير «kpmg» فإن 10 أندية «ليفربول لم ينشر تقريره السنوي بعد» تعاظمت ديونها فتوتنهام مثلًا دينه وصل 685.5 مليون يورو وخلفه مانشستر يونايتد بدين بلغ 524.4 مليون يورو».

وكان تشيلسي النادي الوحيد الذي لم يسجل ديون في يونيو 2020.

التقرير قدر ديون برشلونة بـ 317.6 مليون يورو عن 2019-20، ديون برشلونة تنقسم إلى طويلة وقصيرة الأجل لكنها إجمالُا وصلت إلى مليار يورو.

إجمالًا بلغت ديون الأندية مجتمعة 5.6 مليون جنيه إسترليني.

ويعد بنك «جي بي» مورجان الأمريكي أول شريك للبطولة المثيرة للجدل.

وتعتبر البطولة الجديدة والنظام الجديد لدوري الأبطال كلها تتحرك من أجل عوائد ودخل أكبر.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة