اقتصاد

حسن غانم: 280 ألفا.. "عدد مشتركي الخدمات الإلكترونية البنكية" «فلوسي فون والإنترنت والموبايل البنكي»

20-4-2021 | 13:27

حسن غانم رئيس مجلس إدارة بنك التعمير والإسكان

مها حسن

24 مليون جنيه إجمالي تعاملات الإنترنت البنكي والموبايل البنكي خلال عام 2020


قال حسن غانم، رئيس مجلس إدارة بنك التعمير والإسكان، إن التوسع في الخدمات الرقمية والعمل على تطويرها بشكل دائم تعد من أهم المحاور في إستراتيجية بنك التعمير والإسكان التي كان لها دور في كبير تحقيق إنجازات عديدة بمختلف أنشطة العمل المصرفي بالبنك، مما انعكس على نتائج أعمال البنك وأداؤه المالي حيث استطاع البنك تحقيق نتائج جيدة خلال عام 2020، حيث بلغت الأرباح المجمعة 2 مليار جنيه بعد الضرائب بينما بلغت الأرباح المستقلة للبنك 1.8 مليار جنيه.

وأشار إلى أن البنك اطلق باقة متنوعة من الخدمات والمنتجات الرقمية، ومن أبرزها الموبايل البنكي والإنترنت البنكي والمحفظة الإلكترونية والتي شهدت زيادة في عدد العملاء المشتركين بالخدمة خلال عام 2020، وصل إجمالي عدد مشتركي الخدمات الإلكترونية البنكية (فلوسي فون-الإنترنت والموبايل البنكي) إلى ما يقرب من ٢٨٠ ألف مشترك.

وجار حاليا الإعداد لإصدار المرحلة الثانية من الإنترنت والموبيل البنكي والتي سوف تتيح العديد من الخدمات الإضافية للعملاء بهدف التسهيل على المواطنين تماشياً مع خطة البنك المركزي لتعزيز جهود الشمول المالي والتحول إلى المجتمع لا نقدي، حيث إن مبادرات البنك المركزي ساهمت في تسريع وتيرة التحول الرقمي.

وأشار إلى أنه من المحاور الأساسية الأخرى التي ترتكز عليها إستراتيجية البنك الحرص على تطوير وتقديم الخدمات المصرفية المتنوعة والتنافسية لتلبية الاحتياجات المصرفية المختلفة للعملاء مما أسهم في تحقيق نمو في كافة الأنشطة لمنتجات التجزئة المصرفية خلال عام 2020 بنسبه نمو قدرها 95%.

واستكمل نعمل أيضا على التوسع في إصدار البطاقات وتوفير مجموعة متنوعة من البطاقات بمزايا تنافسية للتسهيل على العملاء لتعزيز الشمول المالي وزيادة المعاملات اللا نقدية.

وأضاف غانم أن البنك المركزي نجح في إطلاق حزمة من المبادرات الهادفة لدعم الاقتصاد المصري والحد من تداعيات فيروس كورونا وتحفيز القطاعات الإنتاجية، وكذلك القطاعات الأكثر تضررا بأزمة كورونا.

وأشار إلى أن مبادرات البنك المركزي تؤكد على دورة الإيجابي الفعال في دعم المشاريع القومية وان الجهاز المصرفي سوف يظل دائما شريكا في تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

واستطرد إلى أن مبادرة دعم التمويل العقاري وكذلك رفع نسبة تمويل المشروعات الصغيرة في محفظة الائتمان للبنوك والمبادرات الأخرى التي تم إطلاقها على مدى العام ونصف الأخير، كان لها إثر بالغ في استمرار نمو الاقتصاد المصري وامتصاص الآثار السلبية لأزمة كورونا عالميا ومحليا.

وأوضح أن المركزي يولى اهتمام كبيراً بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال زيادة محفظة الائتمان الموجهة لهذا القطاع من 20% إلى 25% من المحفظة الائتمانية للبنوك.

وأكد أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة يأتي في مقدمة أولويات بنك التعمير والإسكان، حيث شارك البنك بمبادرة "مشروعك" و"مبادرة رواد النيل" التي أطلقها المركزي بالتعاون مع جامعة النيل الأهلية، كما نجح البنك في تحقيق مستهدفات المركزي، مشيرا إلى أن البنك يضع هذا القطاع على رأس اهتماماته خلال العام الجاري.

وأوضح أن بنك التعمير والإسكان يحرص على الاشتراك في مبادرات لدعم الاقتصاد القومي ودفع عجلة التنمية من خلال توفير الاحتياجات التمويلية اللازمة للمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة في مختلف القطاعات.

وأشار إلى أن قضية الشمول المالي والتحول الرقمي كانت في مقدمة اهتمامات المركزي، حيث تم إصدار العديد من التعليمات الرقابية التي استهدفت تعزيز الشمول المالي، إلى جانب تعزيز صلابة القطاع المصرفي وزيادة مساهمته في النمو الاقتصادي وتحفيز القطاعات الرئيسية

وفيما يتعلق بإستراتيجية التوسع والانتشار لخدمات بنك التعمير والإسكان، قال غانم، إننا نعتمد على ركيزتين أساسيتين وهما التوسع الجغرافي لتغطية مختلف محافظات الجمهورية وبالإضافة الى رفع كفاءة وتطوير الفروع القائمة وبما يتواكب مع التطورات الهائلة في الخدمات المصرفية والأدوات المالية، وذلك تماشيا مع رؤية البنك المركزي المصري لنشر ثقافة التعامل مع المؤسسات المالية بما يدعم الاقتصاد القومي، كما نسعى دائما إلى تقديم خدمات ومنتجات مصرفية جديدة ومتطورة تلبى احتياجات عملاء البنك.

وأضاف أنه يأتي على رأس أولويات البنك تطوير العنصر البشري ورفع كفاءة خدمة العملاء من خلال التدريب المستمر لتقديم أفضل خدمة بأعلى كفاءة لعملائنا.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة