"مراسلون بلا حدود" تشكو إسرائيل أمام الجنائية الدولية لقصفها مقرات إعلامية بغزة | عاصفة ترابية تغطي سماء سوهاج في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين| صور | مساعد مورينيو يكشف عن السبب الحقيقي لاستغناء تشيلسي عن محمد صلاح | رئيس قطاع الناشئين: عقود احتراف لمجموعة من ناشئي الأهلي بأحد الدوريات الأوروبية | مدرب سيراميكا: أريد بواليا بدلًا من أحمد ريان.. ومشكلته "الأهلي" وليست "إمكاناته" | الصحة الفلسطينية: 218 شهيدًا وأكثر من 5604 جرحى منذ بداية العدوان الإسرائيلي | طائرات الاحتلال الإسرائيلي تشن أكثر من 100غارة عنيفة على عدة مناطق بقطاع غزة | شُكري يتلقي اتصالا من نظيره القطري لبحث التوصل إلى وقف إطلاق النار بالأراضي الفلسطينية | الرئيس السيسي: الأولوية الآن هي وقف العنف والقتل الذي يتم حتى يعود الهدوء للمنطقة| فيديو | الرئيس السيسي: مصر تبذل جهودًا للتوصل إلى وقف إطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.. والأمل موجود| فيديو |

اقتصاد

كيف تحول عامل إلى صاحب مصنع مقبلات ويصدر إلى الدول العربية والأوروبية؟

19-4-2021 | 16:30

مقبلات

عبدالفتاح حجاب

تسعى الدولة لتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتذليل العقبات التي تحد من انتشارها ونموها، باعتبارها حجر الزاوية في بناء ونمو الاقتصاد المصري.


ويقدم جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر كل أنواع الدعم سواء من خلال التمويل أو المساندة الفنية من خلال فروعه المنتشرة في كل المحافظات.

وتحرص «بوابة الأهرام» على نشر قصص نجاح لمشروعات ساهم الجهاز في تحويلها من فكرة إلي واقع ملموس ساعدت في رفع مستوى دخول الأفراد ورفع مستوى المعيشة وزيادة في النمو الاقتصادي.

ومن قصص النجاح تبرز قصة رجب زغلول إسماعيل الذي تحول من عامل في مصنع إلى صاحب مصنع للمقبلات ويصدر للخارج، سافر رجب إلى المملكة العربية السعودية في مطلع حياته للعمل في مجال توزيع المواد الغذائية (المقبلات)، ومكث هناك ما يقرب من 9 سنوات قضاها في مزاولة هذه المهنة؛ مما اكسبه خبرة مناسبة في هذا المجال واستطاع تكوين علاقات وثيقة مع عدد كبير من العملاء والشركات المعنية بهذا النشاط هناك.

وبعد عودته إلى أرض الوطن، راود رجب حلم كبير سعى إلى تحقيقه ونجح في ذلك، أراد توظيف خبرته المكتسبة وعلاقاته الواسعة في العمل الحر، فكر في إقامة مصنع صغير للمقبلات، ثم استقر على إقامته بالمنطقة الصناعية بمدينة "بدر"، ثم بدء في تجهيزه وتزويده ببعض الماكينات والأوانى اللازمة لبدء النشاط.

المصنع الصغير أصبح يلبي طلبات العديد من الجهات من تجهيز وإعداد المقبلات؛ وبمرور الوقت، حقق المصنع نجاحا ملحوظا حيث تزايد حجم الإنتاج ومن ثم اتسع نطاق العملاء، الأمر الذى تطلب التوسع في حجم النشاط.

أخذ رجب يبحث عن مصدر للتمويل، ثم تبادر إلى ذهنه ان يلجأ لمساعدة جهاز تنمية المشروعات لما يقوم به من دور كبير في مجال تمويل المشروعات الصغيرة ومساندة رواد الأعمال ... وعلى الفور تقدم إلى فرع الجهاز بالقاهرة وحصل على قرض بقيمة 2.700.000 جنيه بعد إجراء دراسة ومعاينة؛ وقد وجه القرض إلى تطوير المصنع وشراء ماكينات جديدة للتقطيع والتقشير والتعبئة.

ويقول رجب: "يستوعب المصنع حاليا ما يقرب من 17 عاملا وأصدر منتجى الذى يحمل العلامة التجارية "زيتونة" إلى الإمارات والكويت وعمان وكذلك عدة بلدان أوروبية من خلال شركات وسيطة".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة