ذاكرة التاريخ

في ذكرى "أم الشهداء".. من هي راوية عطية سيدة البرلمان وأول ضابطة بالجيش المصري؟| صور

19-4-2021 | 15:55

راوية عطية.. أول ضابطة بالجيش المصري

انتصار سعيد

أول امرأة في مصر دخلت البرلمان المصري، وأول امرأة تعمل ضابطة في الجيش المصري برتبة نقيب، ولدت راوية شمس الدين عطية في 19 أبريل 1926م بمحافظة الجيزة، نشأت في عائلة لها نشاط سياسي، فوالدها الأمين العام لحزب الوفد بالغربية آرائه سياسية أدت إلى سجنه، ودخلت مدرسة الأميرة فوزية الثانوية، وشاركت في المظاهرات ضد الاحتلال الإنجليزي عام 1931م، وكان دورها قياديًا بين زملائها.


حصلت على ليسانس كلية التربية من جامعة القاهرة عام 1947م، ثم دبلوم في التعليم والفلسفة 1949م، وماجستير في الصحافة 1951م، ودبلوم في الدراسات الإسلامية، عملت بالتدريس لمدة 15عامًا وعملت في الصحافة فترة قصيرة، وتدربت على يد الكاتبين مصطفى وعلى أمين، ثم مع موسى صبري، وحسن شاهين.

صدر دستور 1956م وأتاح للمرأة حق الترشح لمجلس الأمة، ونجحت في الانتخابات البرلمانية 1957م عن محافظة القاهرة، وحصلت على 110807 صوت وأصبحت عضوًا في البرلمان، إلا أنها خسرت في تجديد عضويتها للبرلمان 1959م، فانضمت عطية للحزب الوطني الديمقراطي، ورشحت نفسها مرة أخرى لعضوية مجلس الشعب في انتخابات 1984م لتنجح فى دخول البرلمان المصري للمرة الثانية.

تقلدت رتبه نقيب عام 1956م في وحدة كوماندوز نسائية في الجيش لتصبح أول امرأة تتقلد لرتبة عسكرية في الجيش، حيث لعبت دورًا حيويًا في حرب السويس(العدوان الثلاثي) عندما دربت 4000 امرأة على الإسعافات الأولية والتمريض، واستقبلت الجرحى من الجنود والضباط لتضميد جراحهم في نكسة 1967م، وقال الرئيس جمال عبد الناصر عنها فى جمع من رجال الإعلام ، لقد آمنت بكفاح المرأة المصرية من كفاح السيدة راوية عطية، وترأست جمعية أسر الشهداء والمحاربين أثناء حرب 6 أكتوبر 1973م ولهذا أطلق عليها اسم "أم الشهداء المقاتلين"، وكانت تقوم يوميًا بزيارة الجنود على الجبهة، وحصلت على نوط الجيش الثالث لحرب أكتوبر، وردع القوات المسلحة ودرع الجيش الثالث، واختيرت الأم المثالية لعام1967م، كما حصلت على نوط الواجب من الطبقة الأولى من أنور السادات، وفى وتولت منصب رئيس المجلس القومي للأسرة والسكان 1993م، وتوفيت في 9 مايو 1997م.


راوية عطية.. أول ضابطة بالجيش المصرى


راوية عطية.. أول ضابطة بالجيش المصرى

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة