حـوادث

مساعد وزير الداخلية الأسبق: رد فعل الأجهزة الأمنية على مقتل المواطن نبيل حبشي جاء سريعًا

19-4-2021 | 15:31

وزارة الداخلية

طلعت الصناديلي

قال اللواء أشرف أمين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، والمختص في مكافحة الإرهاب، إن عملية الرد على حادث مقتل المواطن نبيل حبشي بمنطقة الأبطال بشمال سيناء بشكل خاص، وأي عمل إرهاب لتلك الجماعات والتنظيمات الإرهابية بشكل عام، يأتي بشكل سريع وفوري من وزارة الداخلية في تحديد العناصر واستهدافها.


وأكد أمين في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" على جهود الأمن الوطني وإعطائه العلامة الكاملة في عمل التحريات والمعلومات بشكل سريع وفوري لاستهداف تلك العناصر الإرهابية بالسرعة التي تثلج قلوب المصريين وخاصة أسرة الشهيد.

وأشار خلال حديثه، إلى أن العناصر الإرهابية تستهدف بث الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين داخل البلاد، منوهًا إلى أنهم يستهدفون ارتكاب تلك العمليات الإرهابية الخسيسة مع اقتراب المناسبات الدينية للمسلمين والمسحيين؛ ولكن رد الفعل كان سريعًا من الجهات الأمنية وأخذ القصاص والثأر وسرعة تحديدهم واستهدافهم؛ خاصة أن تلك العناصر تعد كوادر في التنظيمات الإرهابية.

وأوضح أمين، أن تلك العمليات الإرهابية وقتل المواطنين، ما هي إلا ردود أفعال خسيسة من جانب العناصر الإرهابية تزامنًا مع عرض حلقات مسلسل "الاختيار 2" خاصة بعد عرض الحلقة الخاصة بأحداث فض رابعة العدوية، وهذا يدل على تأثير القوى الناعمة والميديا والدراما على ردود الفعل الخاصة بالكيانات الإرهابية.

وأضاف، أنه منذ التسعينات تم رصد تلك العمليات الإرهابية التي تقوم بها التنظيمات خاصة مع اقتراب المناسبات الدينية، وخلال السنوات القلية الماضية تم استهداف العديد من الكمائن وغيرها من المنشآت في المناسبات الدينية، والهدف منها زعزعة الأمن وتكدير السلم وزرع الفتنة الدينية بين المصريين.

كانت وزارة داخلية، قد أعلنت، اليوم الإثنين، عن مقتل 3 من أخطر العناصر الإرهابية في سيناء، قبل تنفيذ عملية عدائية، في إطار مطاردة المتورطين في مقتل المواطن نبيل حبشي.

وقالت في بيان رسمي: "استمرارا لجهود تتبع وملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ ‏بعض العمليات الإرهابية التي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة ومقدرات الدولة وتسعى ‏لتصعيد مخططاتها الرامية لزعزعة الاستقرار الأمني بالبلاد، توافرت ‏معلومات لقطاع الأمن الوطني حول تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية المتورطة في حادث مقتل المواطن نبيل حبشي بمنطقة الأبطال بشمال سيناء، واطلاعهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ عدد من العمليات العدائية تستهدف المواطنين الأقباط وممتلكاتهم ودور عبادتهم و ارتكازات القوات المسلحة والشرطة.

وأضاف البيان: "بالتعامل الفوري مع تلك المعلومات، أسفرت نتائج الرصد عن تحرك ثلاثة من تلك الخلية شديدة الخطورة في المنطقة ‏سيارة ماركة نيسان ‫ربع نقل بيضاء اللون ‏بهدف الإعداد لارتكاب عملية عدائية، حيث أمكن ‏إحكام الحصار عليهم بتلك المنطقة بمعرفة القوة، وبمجرد استشعارها ذلك قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات، بالتعامل معهم أسفر عن مصرعهم بانفجار حزام ناسف كان يرتديه أحدهم وعثر بحوزتهم على 3 سلاح آلي، وحزام ناسف، وقنبلة يدوية، وكمية من الطلقات الآلية".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة