ثقافة وفنون

زينة: قضايا المرأة أكثر ما يشغلنى في أعمالي الدرامية

19-4-2021 | 14:19

زينة

إيمان بسطاوي

أوضحت الفنانة زينة أن قصة مسلسها الرمضاني "كله بالحب" حقيقية، و كذلك أن شخصيتها فى العمل حقيقية، وأيضا كل الشخصيات فى المسلسل مستمدة من الواقع.


وعن سبب تغيير اسم المسلسل عدة مرات، قالت زينة لـ "الأهرام المسائي": "الاسم فى البداية كان اسمه «دهب» وبعدها قمنا بتغييره إلى «كله بالحب» وهذا بناء على رغبة شخص داخل العمل وأنا لا أحب أن أضايق زملائى، وبناء على هذا الأساس قمنا بتغيير اسم العمل".

وأكدت زينة أنها تتعمد مناصرة المرأة في كل أعمالها الدرامية، مضيفة: "أنها طوال الوقت تحاول نصرة المرأة لأنها ترى أن الرجال يناصرون بعضهم حتى وإن لم يعرفوا بعضهم البعض ومتفقون دائما سواء فى الشر أو أى شيء آخر، بينما السيدات توجد بينهن غيرة وهذا الأمر يضايقها، ولا تعرف السبب وراء ذلك، وتتساءل لماذا لا نكون هكذا مع بعض كسيدات متفقات ومناصرات لبعضنا البعض، فأنا متفقة دائما مع المرأة فى الخير وأقف بجوارها ولا أتكلم عليها ومتفقة فى اتحادنا مع بعض، فلماذا لا نكون جميعا هكذا، وأتمنى أن تكون كل السيدات متفقات ومناصرات لبعضهن، وألا يشغلن أنفسهن بالغيرة والأذى لبعضهن البعض، وهذا المسلسل يناصر المرأة ويتضمن العديد من المواقف التى تدل على ذلك".

وأشارت زينة إلي همها بقضايا المرأة طيلة الوقت "بالطبع مهمومة فى المقام الأول بقضايا المرأة، وكل شخصية من هؤلاء مختلفة عن الأخرى وكل دور بعيد تماما عن غيره، وكل عمل منهم يناقش قضية جديدة ومختلفة، فالأدوار كلها مختلفة، خاصة أننى أحرص طوال الوقت ألا يكون كل دور شبيها للآخر، وهى نعمة من الله أننى استطيع التمييز بين الأدوار واختيار الأنسب لى، وأن يكون عندى الفرصة لاختيار ما أقدمه لأنه ليس كل الناس تأتى لها فرصة اختيار ما تقدمه، هذه الفرصة لم تكن موجودة بشكل كبير بالنسبة لى فى السينما، ولكن الحمد لله جاءت لى حاليا، بينما فى التليفزيون عندى فرصة كبيرة جدا لاختيار الموضوعات التى أقدمها، واعتبرها نعمة كبيرة".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة