سوشيال ميديا وفضائيات

"أنت عفريت من الجن".. قصة قبول «النقشبندي» والتعاون مع بليغ حمدي في 6 ابتهالات | فيديو

19-4-2021 | 13:07

النقشبندي

سارة إمبابي

نُقل عن المفكر المصري الراحل الدكتور مصطفى محمود أنه قال عن صوت الشيخ الراحل سيد النقشبندي كان مثل النور الكريم الذي لم يصل إليه أحد، مشيرًا إلى أن خبراء الصوتيات كانوا يقولون إنه يمتلك مساحة صوتية عريضة، وكانت تصل طبقات صوته إلى 8 طبقات، "كان يقدر يقول الجواب وجواب الجواب، كان عنده منحة ربانية استغلها الاستغلال الأمثل، والآذان بمقام الحجاز من أهم العلامات التي تركها لنا، بالإضافة إلى دعاء مولاي إني ببابك".

جاء ذلك خلال تقرير لبرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية

وتابع الإعلامي محمد الشاذلي أنه تعاون مع الموسيقار الراحل بليغ حمدي، إذ قال الموسيقار العالمي عبده داغر إنه كان موجودا في طنطا وجمعته مناسبة مع الشيخ سيد النقشبندي ووالد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وكان وقتها النقشبندي مقيما في كفر الشيخ، لكن والد الرئيس الراحل أكد على ضرورة أن يقيم في القاهرة: "قال هوصي الرئيس عليه، وتاني يوم وصل إلى القاهرة وبعد فترة نشأت علاقة وطيدة بينه وبين السادات، وكانت كل المناسبات التي تخص الرئيس أنور السادات يحضرها ويحيها، وكان آخرها حفل خطوبة نجل الرئيس الراحل محمد أنور السادات".

وأوضح، أن الموسيقار بليغ حمدي كان أحد حضور هذه المناسبة: "وجدي الحكيم وقتها قال افتحوا الإذاعة وعاوز أشوفه وهو بيتعاون مع بليغ، وهو اتخض لأن بليغ كان بيعمل ألحان أغاني، بعدها ذهبوا إلى مبنى الإذاعة، ومكنش موافق، فخرج وجدي الحكيم وسابهم مع بعض في الاستوديو وبعد نصف ساعة لقاه بيصقف لبليغ وبيقوله أنت عفريت من الجن، وتعاونا في 6 ابتهالات".

https://www.youtube.com/watch?v=5vZKAvKUTsM


قصة قبول النقشبندي والتعاون مع بليغ حمدي في 6 إبتهالات

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة