سوشيال ميديا وفضائيات

عبدالباسط حمودة عن تقبيل محمود الليثي ليده: "عنده ولاء للي علمه"

18-4-2021 | 22:03

محمود الليثى

راندا رضا

قال المطرب الشعبي عبدالباسط حمودة، إنه عندما كان يغني في الأفراح الشعبية، كان المطرب الشعبي محمود الليثي صغيرا في السن، موضحًا: "كان بيجيب تسجيل وألاقيه واقف عشان يسمع أنا بقول إيه، وكنت دايما أقولهم مشوه من هنا، فربنا كرمه".

وحول تقبيل محمود الليثي ليديه، أوضح حمودة خلال حواره مع الإعلامية بسمة وهبة خلال برنامجها "العرافة" المذاع على شاشة "المحور": "عنده ولاء للي علمه، ومش عيب لما يبوس إيدي ويقولي ربنا يخليك يابا، وأنا ممكن أبوس إيد محمد رشدي الله يرحمه، أنا بعشقه".

وقال المطرب الشعبي عبدالباسط حمودة، إن والده كان يدعى الريس إسماعيل، مشيرًا إلى أنه عندما كان يغني في الأفراح كان الناس يسعدون بما يقدم، لكن هذا الأمر لم يكن يرضي والده: "كان دايما يقولي أنت غنيت وحش والناس مشيت متضايقة، ولما بقيت نجم قالي أنا كنت بعمل كده عشان متغرش".

وأضاف حمودة خلال حواره مع الإعلامية بسمة وهبة خلال برنامجها "العرافة" المذاع على شاشة "المحور"، أنه لم يسرق أغنية "أنا مش عارفني" من المطرب الشعبي طارق الشيخ، لافتًا إلى أن الشاعر أمل الطائر جاء إليه مع شخص يدعى الحاج حنفي وعرض عليه الأغنية، كما لحنها وليد عبدالعظيم.

وتابع عبدالباسط حمودة: "بغني بقالي 45 سنة وعمري ما أخدت أغنية من حد، وأصحاب الشائعات دي ولاد حرام، وولاد الحرام كتير".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة