سوشيال ميديا وفضائيات

مؤلف "هجمة مرتدة" يكشف سبب اختيار أحمد عز وهند صبري في المسلسل وتفاصيل لأول مرة

18-4-2021 | 01:51

هجمة مرتدة

سارة إمبابي

قال الكاتب والسيناريست باهر دويدار مؤلف مسلسل "هجمة مرتدة"، إن الفارق بين المسلسلات التي تناولت قضايا قديمة ملفات المخابرات العامة المصرية، والحديثة، كما هو الحال في مسلسل "هجمة مرتدة"، من أهم التحديات التي واجهته في إخراج العمل، لكنه في ذات الوقت هو أعلى نقطة قوى تكسب العمل النجاح في ذات الوقت.


أضاف في مداخلة هاتفية عبر برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "إكسترا نيوز" خلال شهر رمضان، قائلاً: "اعتدنا أن كل مسلسلات الجاسوسية التي تم إخراجها في السابق كانت تناول حقبا زمنية في الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرم، حيث إن آليات العمل المخابراتي وقتها كان لها طبيعة معينة مقارنة بالآن التي اختلفت فيها آليات المهنة حتى وإن كانت الأسس ثابتة مع التقدم التكنولوجي، حيث اختلفت أطراف الصراع وباتت أكبر، بالإضافة لزيادة الإنفاق على الأعمال الاستخباراتية من الجانب الاقتصادي فضلاً عن آليات الاختراق المجتمعي والتي باتت أوسع".

أكمل: "كل هذه الآليات والاختلاف التكنولوجي يخلق آليات لمشاهدة مختلفة.. العدو اختلف في الحقب السابقة عن الحقبة الحالية ففي السابق كان العدول الأول هو العدو الصهيوني وكانت أرضية وآليات الصراع محددة وذات طابع عسكري أما الآن الأطراف اتسعت والدوائر اختلفت والآليات تعددت في فضاء التقدم التكنولوجي".

استطرد قائلاً: "حتى العمليات نفسها كانت في السابق طابع يخص العمل العسكري لكن اللعبة الاستخابراتية الآن اختلفت وأصبحت المصالح مختلفة وآليات اختراق المجتمعات مختلفة لاختراق وعي المواطن وتغيير المفاهيم وهذا ماتعيشه العمليات الاستخباراتية الآن".

وحول مباشرة الجمل الدرامية وأثرها قال: "حتى نعود لهذه الفكرة علينا أن نعود للكاتب صالح مرسي صاحب الخبرة الدرامية في المسلسلات الاستخباراتية، فمثلاً في مسلسل دموع في عيون وقحة ورافت الهجان أحياناً كانت هناك جمل صريحة لاتقبل التأويل لأن ترك بعض الملفات قابلة للتأويل قد يخرج السياق الدرامي من هدفه، ومن ثم يجب أن يكون مباشرا وغير قابل للتأويل، والتحدي بالنسبة للمؤلف هنا أن يكون هذا المحتوى غير فج وغير مزعج".

أكمل: "لذلك دائماً نحاول أن نضع ذلك في إطار درامي غير فج".

وحول أسباب اختيار أحمد عز وهند صبري قال: "الشخصيات هي التي تحدد اختيار النجوم، وعز وهند اسمان كبار ولهما شعبية ويملكان قدرات تمثيلية هامة، بالإضافة إلى أنهما شخصيات مناسبة للكاركتر المكتوب، وفي إطار بحثنا عن الشخصيات المناسبة للكاركتر لم نجد أكثر مناسبة للدور من أحمد عز وهند صبري".

يذكر أن برنامج "كلمة أخيرة" يذاع على قناة "ON" من السبت إلى الثلاثاء في التاسعة مساء، ويذاع في رمضان على "إكسترا نيوز" من السبت إلى الإثنين في تمام 11 مساءً.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة