تحقيقات

سجل براءته في «البحث العلمى».. «عــبـقـرى سـوهـاج» يخترع كيسًا لكشف «لحوم الحمير»

18-4-2021 | 11:09

لحوم - أرشيفية

سوهاج ـ محمد أبو العباس

فى واحدة من قصص النجاح التى بات يعيشها المصريون فى كافة مجالات الحياة حاليا، يأتى «محمود» الطالب بالصف الثانى الثانوى بمدرسة قرية بناويط الثانوية بمركز المراغة بسوهاج ليضيف قصة نجاح جديدة ويسجل اسمه فى قائمة الشرف ضمن عظماء أبناء سوهاج، حيث تمكن الطالب العبقرى من اختراع كيس له القدرة على الكشف عن اللحوم الفاسدة ولحوم الحمير.

« الأهرام المسائى » التقت المخترع الصغير ليكشف لها عن سر اختراعه العبقرى، ويقول محمود إبراهيم كامل إن الاختراع عبارة عن كيس من الورق مطبوع عليه خط يتغير لونه حسب نوع المادة الداخلة فيه، وذلك لكشف نوع اللحوم الفاسدة ولحوم الحمير، مشيرا إلى أنه تم استخلاص المادة من عناصر نباتية وتجريبها على اللحوم ونجحت فى الكشف عن اللحوم، لافتا إلى أن مميزات المادة أنها طبيعية وغير سامة ويمكن استخدامها على أكياس الورق لتعطى خطا لونه أزرق .

وأضاف أن فكرة الاختراع جاءته بعد قيامه بعقد مقارنة بين ثلاثة أنواع من اللحوم الأولى اللحمة السليمة ولها وسط يتعادل بمعنى أنها ليست حمضية ولا قلوية، واللحوم الفاسدة ولها وسط كيميائى حمضى، ولحوم الحمير ولها وسط كيميائى قلوى، مشيرا إلى أن أغلب الأدلة الكيميائية التى تكشف عن ذلك مواد سامة، وكانت تلك المشكلة الدافع له لإيجاد حل لها فقام بإعداد مستخلص نباتى من الملفوف والبصل يقوم بعمل الدليل الكيميائى الذى يكشف به عن اللحوم، حيث نجح الاختراع فى كشف اللحوم الفاسدة ولحوم الحمير.

وأوضح أنه حرص على تسجيل براءة الاختراع بأكاديمية البحث العلمى فى مجال الكيمياء الحيوية، ووجه الشكر للقائمين على المركز الاستكشافى للعلوم بسوهاج برعاية الدكتور إبراهيم حمدالله حسن مسئول المخترعين بالمركز الاستكشافى بسوهاج ووليد جلال محمد مسئول البحث العلمى بالمركز على رعايتهم وتبنيهم لاختراعه حتى أثمر عن نتائج علمية مفيدة، وطالب الجهات المعنية بتعميم هذه الأكياس على مديريات الطب البيطرى والتموين ومحلات الجزارة لمنع التلاعب والغش فى اللحوم .

نقلاً عن

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة