عرب وعالم

مدارس الأرجنتين تتحول إلى ساحات للمعارك السياسية بعد تنفيذ قيود الإغلاق الجديدة

17-4-2021 | 05:36

كورونا في الأرجنتين - أرشيفية

الألمانية

أصبح قرار الحكومة الأرجنتينية بإغلاق المدارس أحدث خطوة في مضمار الصراع السياسي بين الحكومة الاتحادية ومدينة بوينس آيرس، التي تديرها.


ونقلت بلومبرج عن عمدة بوينس آيرس هوراسيو رودريجيز لاريتا القول، إن إدارته ستطلب من المحكمة العليا إجراء حماية لمواصلة الحضور في المدارس بشكل شخصي في عاصمة البلاد، وذلك بعد يوم واحد من إعلان الحكومة تشديد القيود المفروضة في بوينس آيرس الكبرى حتى نهاية أبريل الجاري.

وبعد أن تمتعت العلاقة بين الحكومة الوطنية والمعارضة في بداية تفشي الجائحة بشعبية كبيرة وشعور غير عادي بالوحدة السياسية، أصبحت القيود على حركة التنقل والإغلاقات مدعاة لإثارة الانقسام بشكل متزايد بينهما.

وكان الرئيس ألبرتو فرنانديز قد أعلن أنه بدءا من الجمعة، سيُفرض حظر التجول في منطقة بوينس آيرس الكبرى بين الساعة الثامنة مساء والسادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

والاستثناءات الوحيدة من ذلك هم العاملون في القطاعات الأساسية.

وسيتم حظر جميع المناسبات الاجتماعية والرياضية والثقافية والدينية التي تقام في أماكن مغلقة، وتغلق المدارس ورياض الأطفال حتى نهاية أبريل.

ويعيش حوالي 8ر14 مليون شخص في منطقة العاصمة بوينس آيرس، ويعادل هذا حوالي 37% من مجموع سكان الأرجنتين.

ووصل عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأرجنتين إلى نحو 6ر2 مليون شخص ، وتوفي ما يقارب 59 ألف مريض حتى الآن على صلة بكورونا.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة