اقتصاد

رفع طاقة تشغيل مصنع الدلتا للسكر لـ21 ألف طن بنجر يوميًا

15-4-2021 | 16:03

أبو اليزيد لـ"وزير التموين": رفع كفاءة طاقة تشغيل مصنع الدلتا للسكر لـ21 ألف طن بنجر يوميًا

فاطمه منصور

قال الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر، إنه تم رفع طاقة تشغيل مصنع الدلتا للسكر بمحافظة كفر الشيخ بعد تطوير خطوط الإنتاج من 14 ألفًا إلى 21 ألف طن بنجر يوميا وإنتاج أكثر من 3 آلاف طن سكر يوميًا.

جاء ذلك خلال تفقد الوزير للمصنع، إضافة لتفقد بوابات التعقيم، والاطلاع على إجراءات السلامة والصحة المهنية والإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا للعاملين والزائرين بالمصانع.

كما أطلع الوزير على أعمال موازين البنجر وآليات المراقبة بالكاميرات وشاشات العرض مع الربط الإلكتروني والعمل بالباركود خلال استلام محصول البنجر من المزارعين لضمان الشفافية فى الأوزان ومنعا لأى تلاعب وأشاد الوزير بمنظومة التطوير.

وتفقد الوزير معامل الاستقبال والتحاليل لعينات البنجر الموردة؛ حيث يتم الحصول على العينات من البنجر المورد بالرقم السري وإرسال البيانات إلى غرف التحكم الآلي كذلك المرور على غرفة التشغيل والتحكم الآلي D.C.S)) والاطلاع علي عملية الضبط الآلي للتشغيل والربط الإلكتروني وتوضيح شاشة عرض البيانات الفورية بين الموازين والمعامل وعنابر التشغيل/ الطبخ / النافضات، والتأكيد على تنفيذ تعليمات الوزير بالتحديث بالبرمجيات الآلية لتقليل الخطأ البشري أثناء التصنيع وضبط أي حيود بالعمليات الصناعية مع الاهتمام بالرقابة الصناعية وترشيد الطاقة.

وتفقد عنبر تعبئة السكر والتأكد من جودة السكر المنتج بالشركة ومطابقته للمواصفات القياسية المحلية والعالمية وتطبيق إجراءات صحة وسلامة الغذاء والاطلاع على شهادات الجودة الحاصل عليها الشركة من "عضوية هيئة الغذاء والدواء الأمريكية( F D A ( U.S. واعتماد الأيزو ( 45000:2018 ) واعتماد الأيزو (22000:2005) وكذلك فتح مناشئ جديدة للتصدير مثل اعتماد "لب البنجر" المنتج للتصدير للصين.

وأكد الدكتور على المصيلحىُ وزير التموين، أن إنتاج السكر في مصر ينقسم إلى 900 ألف طن سكر من (قصب السكر و1.7 مليون طن سكر من (بنجر السكر) كذلك إنتاج 250 ألف طن / سكر من محليات صناعية ( جلوكوز – وهاي فركتوز) من الذرة ليشكل مجمل الإنتاج المحلي 2,850 مليون طن من إجمالي استهلاك محلي (3,2) مليون طن سكر سنويًا فبعد أن كانت الفجوة في استهلاك السكر تتعدي المليون طن أصبحت الآن الفجوة لا تتعدى 350 ألف طن)، وأن هذه الحقائق تحققت نتيجة توجيه القيادة السياسية نحو الاهتمام بتقليص الفجوة الغذائية وبتطوير المصانع المنتجة للسكر سواء الخاصة بقصب السكر والتي يحدث بها الآن دراسة شاملة للتطوير والتحديث سواء لزراعات القصب أو المصانع القائمة عليها والمتمثلة في شركة السكر والصناعات التكاملية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة