ذاكرة التاريخ

من صفحات التاريخ.. سبيل وكتاب ومسجد العريان

16-4-2021 | 12:59

مسجد العريان

صفحة مهمة من التاريخ تقودنا إلى حكاية «سبيل وكُتاب مسجد العريان»، وهى صفحة مليئة بالأحداث والتفاصيل والشخصيات التاريخية، يحدثنا عنها عاشق التراث المصور حسنى بلال الذى قام بالتقاط صور حديثة للسبيل قائلا:«إن سبيل وكتاب مسجد العريان واجهة واحدة، ومن ثم فهو ينتمى إلى النوع المعروف بالسبيل ذى الشباك الواحد وقد استعمل هذا العنصر المعمارى منذ زمن بعيد لرى المارة وعابرى السبيل، وقد تناولته بالتفصيل «موسوعة مدينة القاهرة فى ألف عام» نظرًا لأهميته التاريخية والمعمارية العظيمة.

وقد تطور هذا العنصر فى العصر المملوكى تطوراً كبيراً، فتعددت طرزه وأنواعه، فوجد السبيل المستقل والسبيل الملحق واستمر إنشاء الأسبلة فى العصر العثمانى وفقاً لهذين النوعين، فوجد السبيل المستقل، كما فى سبيل خسرو باشا بالنحاسين، وسبيل الست صالحة بالسيدة زينب، والنوع الثاني: الملحق كما فى سبيل تغرى بردى (المقاصيص) وسبيل يوسف أغا الحين، وسبيل الكريدلية، وسبيل الشيخ مطهر بالنحاسين، وسبيل أحمد العريان.

وكما تشير الموسوعة كانت تُشيد فوق مساحات الأسبلة السابقة غرف أطلق عليها الكتاتيب والتى كانت تحتل نفس مساحة السبيل السفلية، وكانت لهذه الغرف شرف تطل على الطريق العام، يعلوها رفرف خشبي، وكتاب أحمد العريان الذى فقدت شرفته وسطحه ويبدو أن واجهة الكتاب فى منشأة العريان كانت تطل على الشرفة بعقد مدبب تغشاها الآن نافذة خشبية حديثة سبيل َو(كتاب نفيسة المرادية) أونفيسة البيضاء.

كان يشغل موقع السبيل والوكالة قيسارية القاضى الفاضل (حمام المؤيد) وكان يباع فى تلك الوكالة الشمع. والمكسرات والقماش والسكر، فعرف بالسوق بالسكرية (سبيل وكتاب سليمان بك الخربوطلي) (أثر رقم 70) أنشأه الأمير سليمان بك الخربوطلى وهو سبيل مستقل غير ملحق بمبان أخري، وله شباكان لتسبيل ماء الشرب ويعلوه كتاب لتعليم الأطفال وحجرة التسبيل مستطيلة بصدرها دخلة مستطيلة ما زال يوجد بها لوح الشذروان وهو السلسبيل وهو من الرخام على سطحه زخرفة نباتية منفذة بالحفر البارز..وشباكا التسبيل أحدهما وهو الأكبر اتساعا وارتفاعا يفتح على شارع الدردير، والثانى وهو الأصغر يفتح على شارع حمام المصبغة.

ولايزال المكان يجتذب المصورين والتشكيليين لالتقاط صور فوتوغرافية أو رسم اسكتشات له لقيمته المعمارية والتاريخية.

نقلاً عن

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة