عرب وعالم

الصحة العالمية توصي بالالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال رمضان

14-4-2021 | 14:19

الصحة العالمية

وكالات الأنباء

حذرت منظمة الصحة العالمية من التهاون في الاحترازات الصحية المطلوبة، فيما أقرّ الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لشرق المتوسط، بصعوبة تحديد حجم الإصابات في الموجة الثالثة، كاشفاً عن 4 لقاحات أخرى قيد التقييم وينتظر الموافقة عليها في وقت قريب، بينما تشير الأرقام إلى زيادة ملحوظة في أعداد المصابين خصوصاً مع اكتشاف التحورات الجديدة في الفيروس والتي أدت إلى سرعة انتقاله وانتشاره.


وأكد المنظري قوله إنه مع استقبال شهر رمضان "يساورنا القلق والمخاوف أن يتكرر ما رأيناه في نهاية العام الماضي، حيث أدَّت الفعاليات الاجتماعية إلى زيادة حادة في عدد المصابين خلال الأسابيع التي أعقبتها". وأضاف: "بخصوص تلقي اللقاحات في رمضان، فهو أمر موكول بالهيئات الدينية الموثوقة"، مؤكداً أنه "بناءً على فتاوى عدد من الهيئات الإسلامية، فإن تلقي لقاح (كوفيد – 19) لا يُفسِد الصيام، ونشجع جميع الأفراد على تلقِّي التطعيم في إطار خطط التطعيم في بلدانهم".

وللحد من الأضرار المتوقعة أو منعها إن أمكن وفق المنظري، أصدرت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع إرشادات محدَّثة بشأن الممارسات الرمضانية المأمونة في ظل جائحة كوفيد-19، تشتمل على توصيات بشأن تدابير التباعد البدني الواجب اتّباعها في أثناء الصلاة والإفطار الجماعي والعُمرة، وغيرها من الفعاليات الاجتماعية أو الدينية.

وتشجع المنظمة أيضاً على تفضيل الأماكن المفتوحة، إذا كان لا بد من إقامة التجمعات، فإن ضمان تدفق الهواء والتهوية الكافيين أمر بالغ الأهمية، لأن الأماكن المغلقة والمزدحمة التي لا تتوافر فيها تهوية كافية هي بيئة تتيح للأشخاص المصابين نقل الفيروس بسهولة إلى غيرهم إذا مكثوا معهم فترة طويلة من الوقت، بحسب المسئول الأممي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة