أخبار

"الزراعة" تشارك في ورشة عمل خارطة طريق مستقبل الثروة الحيوانية بمصر

14-4-2021 | 13:05

جانب من ورشة العمل

أحمد حامد

نظمت أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ورشة عمل تحت عنوان: خارطة طريق مستقبل الثروة الحيوانية فى مصر فى ظل المستجدات المحلية والإقليمية والعالمية، عبر تطبيق زووم، شارك فيها الدكتور عادل البلتاجى، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى الأسبق، والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والدكتور محسن شكرى، مقرر مجلس بحوث الثروة الحيوانية والسمكية بالأكاديمية، ولفيف من العلماء والباحثين من الجامعات والمراكز البحثية.


وأوضح الدكتور طارق سليمان، رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، أن الوزارة متمثلة في قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة تتخذ عدة إجراءات من أجل التنمية المستدامة لثرواتنا الحيوانية والداجنة، من خلال مساعدة صغار المربين ودعم المزارع النظامية.

وفى مجال الثروة الحيوانية، أوضح طارق سليمان أن المشروع القومى للبتلو قد بدأ فى منتصف 2017 بـــ 100 مليون جنيه، وتم إضافة 400 مليون جنيه خلال عامى 18، 19 ثم تم إضافة 4,6 مليار جنيه خلال عام 2020 وحتى مارس 2021، ليصبح إجمالى المخصص للمشروع القومى للبتلو الآن 5,1 مليار جنيه.

وقد تم تمويل 4 مليارات جنيه لتربية وتسمين 272 ألف رأس ماشية استفاد منها 25 ألف مستفيد من صغار المربين والمزارعين.

وأضاف سليمان أنه في إطار رؤية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى يجري تحقيق أقصى استفادة من أصول الوزارة ، وتم بالفعل الاستفادة من المنشآت غير المستغله برفع كفاءتها على أعلى مستوى علمى وتقنى وتحويلها من أماكن غير مستغلة إلى أماكن عالية الإنتاجية.

وقال رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، إن وزير الزراعة قد وافق على إنشاء 10 مراكز تجميع ألبان نموذجية جديدة تابعة للوزارة فى المناطق التى يتمركز فيها أعداد من صغار مربى ماشية اللبن ومنتجى الألبان وتفتقر إلى وجود مراكز لتجميع الألبان. وأكد سليمان: لا نستورد إلا ما يفى باحتياجاتنا، ولا نصدر إلا ما يزيد على احتياجاتنا.

وأوضح أنه تم توفير كافة العناصر المساعدة على نجاح المشروعات، متمثلة فى الحصر الدقيق والشامل، وقد أصبح لدينا لأول مرة خريطة لثرواتنا الحيوانية والداجنة على مستوى الجمهورية، مع تبسيط وتيسير إجراءات إصدار تراخيص تشغيل كافة أنشطة ومشروعات الثروة الحيوانية والداجنة، مع الالتزام بكافة معايير الأمن والأمان الحيوى، وكذلك تكثيف المتابعة والتفتيش والمرور المفاجئ على صناعة وتداول الأعلاف، ووضع باركود على مدخل كافة أنشطة ومشروعات الثروة الحيوانية والداجنة والعلفية لتسهل متابعتها، مؤكدا أنه خلال جائحة كورونا لم تتأثر إنتاجياتنا ولم تزد أسعارها كما فى العديد من الدول.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة