عرب وعالم

سفير الإمارات لدى مصر يزور مستشفى 57357 لسرطان الأطفال

12-4-2021 | 19:57

سفير الإمارات لدي مصر يزور مستشفي 57357 لسرطان الأطفال

عصمت الشامي

 قام الدكتور حمد سعيد الشامسى، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر، والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، اليوم الإثنين، بزيارة مستشفى 57357.

رافق السفير خلال الزيارة، المستشار ناصر الكعبى وصالح السعدى المستشار الإعلامى فى زيارة هى الأولى له للمستشفى، وكان فى استقباله مدير التنفيذى لمجموعة 57357 مديرعام المستشفى ولفيف من قيادات المستشفى ورئيس قسم البحث العلمى الدكتورة شاهنده النجار والدكتور سامح سعد عضو القسم.

وعلى أنغام أوبريت الحب زايد، استعرض مشوار 57357 كمشروع خيرى بنى بتبرعات أهل الخير وقائم على البحث العلمى يبحث من خلال مهمته عن الاستمرارية من أجل تحقيق رؤيته فى أن ننفرد عالميا كنموذج للتغيير نحو "طفولة بلا سرطان"، وبكل الامتنان والفخر استعرض مساهمات دولة الإمارات العربية الشقيقة فى 57357 منذ إنشائها وحتى اليوم والتى تعد أحد أهم الركائز فى قيام المستشفى بتقديم أفضل رعاية صحية للأطفال مرضى السرطان.

كما استعرض الدكتور أحمد عبد العزيز من البحث العلمى بالمستشفى جهود البحث العلمى بـ 57357 فى النجاح فى تحديد التركيب الجينى لحالات كوفيد 19 الموجودة فى مصر، و مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية قام السفير الشامسي والوفد المرافق له بزيارة أطفال المستشفى فى قسم علاج اليوم الواحد وورشة العلاج بالفن وأسعدهم بهدايا جميلة كما زار الدكتور حمد الشامسي قسم البحث العلمى.

واستعرض مدير عام المستشفى الجهود المبذولة من أجل تطوير أساليب العلاج الأطفال إلى جانب الأبحاث التى نشرت من أكبر الدوريات الطبية العالمية.

وفى نهاية زيارته عبر السفير الشامسي عن سعادته بالزيارة قائلاً: "سررت بزيارة مستشفى 57357 هذا الصرح الذى نفتخر به على مستوى الشرق الأوسط وهو من أهم مستشفيات سرطان الأطفال فى المنطقة.. شاهدت اليوم إدارة مميزة و تكنولوجيا متقدمة وحالات عديدة من الأطفال ورأيت كادرا طبيا متميزا ورأيت الاهتمام الكبير بالبحث العلمى وإننا نسعى للتعاون مع 57357 ومراكز البحث العلمى فى الإمارات كون القيادة الإماراتية تسعى دائما لدعم البحث العلمى خاصة فى القطاع الطبى خاصة بعد جائحة كورونا التى أصابت العالم منذ قرابة العامين.. كما شاهدت بصمة كبيرة للمغفور له الشيخ زايد هنا فى 57357 وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الامارات" وسمو الشيخ سيف بن زايد والمغفور له الشيخ أحمد بن زايد ودعم الشيخة جواهر القاسمي وأيضا رأيت أيد الإمارات فى هذا العمل الخيرى 57357، وسيكون هناك تفعيل للتعاون بين مصر والإمارات فى مجال البحث العلمى بالقطاع الطبى من خلال الجامعات الإماراتية والمستشفيات وبين 57357 .. نسأل الله فى هذه الأيام المباركة أن يتم الشفاء على الأطفال ويحفظ مصر وأهلها".


جانب من الزيارة


جانب من الزيارة


جانب من الزيارة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة