أخبار

السفير الإماراتي في ضيافة "الأهرام": لن نترك بابا للتعاون مع مصر إلا وسنطرقه| صور

12-4-2021 | 19:48

الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام والسفير الإماراتي الدكتور حمد الشامسي

عصمت الشامي

استقبل الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "الأهرام"، السفير الإماراتي الدكتور حمد الشامسي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، الذي قام بجولة داخل مؤسسة "الأهرام".


ورحب «سلامة»، خلال اللقاء الذي حضره الكاتب الصحفي ماجد منير، رئيس تحرير "الأهرام المسائي" و"بوابة الأهرام"، وعلاء ثابت رئيس تحرير جريدة "الأهرام"، وعزت إبراهيم رئيس تحرير الأهرام ويكلي ونيفين كامل رئيس تحرير الأهرام إبدو وعدد من قيادات المؤسسة، بالسفير الإماراتي، قائلا: « سعداء بلقاء السفير الإماراتي بمؤسسة الأهرام ثاني أقدم مؤسسة صحفية في العالم».

وأشار عبد المحسن إلى أن الأهرام  من أوائل المؤسسات الصحفية  التي امتكلت جامعات، مشيدا بالنموذج الناجح في العلاقات بين مصر والإمارات، والدور الكبير لدولة الإمارات في تجاوز أزمة ما بعد 2011.

بدوره، قال ماجد منير رئيس تحرير الأهرام المسائي  وبوابة الأهرام، إن العلاقات بين الشعبين المصري والإماراتي فريدة ومن نوع خاص، كما تجسد نموذجا يحتذى به في التقارب والتلاحم العربي العربي، مؤكدا أن التعاون بين الدولتين شهد تطورا نوعيا  في كافة المجالات بفضل توجيهات قادة البلدين، إضافة إلى التنسيق المشترك في كافة القضايا الإقليمية.

  وقام «سلامة» و«منير» و«ثابت»، بإهداء السفير الإماراتي نسخة من أول عدد لمؤسسة الأهرام، وصورة مرسومة  للشيخ زايد.

من جانبة قال الشامسي، «سعدت بلقائي بقيادات الأهرام، وسعيد بالعمل في هذا البلد الذي أحبه الشيخ زايد - رحمه الله - البلد العربي، الذي احتضن الجامعة العربية»، مؤكدا أن مصر بلد عرفت بتاريخها وحضارتها، وتضم نخبة من المثقفين والعلماء والكتاب المميزين، متابعا أن أول سفارة أنشئت بعد تأسيس الاتحاد كانت السفارة الإماراتية بالقاهرة، مشيدا بالتنمية الاقتصادية في مصر رغم أزمة كورونا، وتعامل مصر مع الأزمة.

وأوضح، أن مصر والإمارات يربطهما نموذج مميز من العلاقات، والتي أسسها وأوصى بها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، فدائما ما تجد كلا من الدولتين داعمتين لبعضهما ودائما ما تجد تناغما وتلاقيا بينهما في المواقف والقضايا، مشيدا بالتطور الكبير والنوعى الذى شهدته العلاقة بين البلدين خلال السنوات الماضية فى عدة قطاعات رئيسية، وبالنهضة الحديثة التى تشهدها مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية ، حيث تحقق انجازات ، تستوجب التوقف عندها لما تضمنته من مبادرات ومشروعات عملاقة.

وعن الاستثمارات الإماراتية في مصر وفرص التعاون الاقتصادي بين البلدين.. أكد الشامسي أن استثمارات كبيرة في مصر، لافتا إلى دخول عدد من المستثمرين الإمارتين في الاستثمار في مشروعات بالعاصمة لإدارية الجديدة، وتسعى الإمارات حاليا إلي مضاعفة حجم الاستثمار في مصر.

واختتم السفير الإماراتي، حديثه خلال زيارته لمؤسسة الأهرام، بالإشارة إلى العلاقات الوطيدة والوثيقة التي تجمع الإمارات بمصر، موضحا أن الإمارات لم تترك بابا للتعاون مع مصر إلا وطرقته.


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة