تحقيقات

قبل ساعات من بدء الشهر الكريم.. 13 نصيحة للوقاية من كورونا في رمضان

12-4-2021 | 19:44

فيروس كورونا في رمضان - أرشيفية

إيمان فكري

ساعات قليلة تفصلنا عن شهر رمضان الكريم، الذي يأتي في ظروف استثنائية للمرة الثانية، في ظل انتشار فيروس كورونا، وسط مخاوف من تكرار سيناريو شهر رمضان الماضي، والذي ارتفعت في الإصابات إلى أعلى معدلاتها مقارنة بالفترات التي سبقته.

وحذرت اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، المواطنين، من تكرار سياريو شهر رمضان الماضي، وارتفاع الإصابات بشكل كبير، حيث إن شهر رمضان يتوافق مع فترة نشاط الفيروسات أبريل ومايو، لافتة إلى خطورة التجمعات التي تحدث قبل شهر رمضان والنزول لشراء متطلبات الشهر الكريم، بالإضافة إلى التجمعات العائلية.

وتتزايد المخاوف مؤخرا من انتشار فيروس كورونا بشكل أوسع خلال شهر رمضان المبارك، وعدم التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي، ما يؤدي إلى ارتفاع حالات الإصابة وعدم السيطرة على الحالة الوبائية والخروج بخسائر كبيرة خلال الشهر الفضيل.

"بوابة الأهرام" تقدم روشتة للوقاية من كورونا في شهر رمضان الكريم، من خلال عدد من الأطباء، مع توضيح تأثير الجهاز المناعي في ظل انتشار هذا الوباء العالمي الذي لا يصارعه سوى مناعة الشخص.

قدم الدكتور أمجد الحداد، مدير مركز الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، عددا من النصائح الهامة لتقوية المناعة في شهر رمضان، وهي:

1- التغذية المناعية
فلابد من تناول أغذية تنشط المناعة، وغنية بالبروتينات وقليلة السكر والدسم، وأن تكون السلطة هي الطبق الرئيسي، لأنها غنية بفيتامين سي ومضادات الأكسدة، كما يجب تناول كما هو يحتوي على الزنك، الذي يعتبر أحد العناصر الوقائية والعلاجية لفيروس كورونا، وهو أحد عناصر البروتوكول العلاجي للفيروس.

2- شرب الكثير من المياه
ومن الضروري شراب كميات كبيرة من المياه، وذلك من أجل تنشيط الدورة الدموية وزيادة السوائل في فترة الإفطار، لتعويض ما فقد في الصيام.

3- ممارسة الرياضة
تعد الرياضة من أهم منشطات الدورة الرمضانية، وتعتبر الصلوات والحركة داخل المسجد رياضة يجب المواظبة عليها، كما أنها تقوي المناعة، وتحافظ على الجسم للوقاية من فيروس كورونا.

4- الإقلاع عن التدخين
للوقاية من كورونا، لابد من الإقلاع عن التدخين نهائيا، لأن له تأثيرات سلبية على الجهاز المناعي، ويضر الرئة، والمدخنين أكثر عرضه للإصابة بالفيروس.

5- العامل النفسي
تؤثر النفسية على صحة الإنسان بشكل كبير، والعامل النفسي له جزء كبير للوقاية من كورونا، وكذلك في بروتوكول العلاج، لأنه كلما كانت نفسية الشخص المصاب سليمة كلما كان العلاج أسرع وأسهل.

فترة نشاط الفيروسات
حذر الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، من الفترة الحالية التي تشهد تغيرا بالفصول، وتتزامن مع التحضير لشهر رمضان المبارك، مؤكدًا أنها فترة مثالية لنشاط الفيروسات.

وتعد هذه الفترة، وهي فترة تغيير الفصول، والتي تتزامن مع التحضير لشهر رمضان والأعياد القادمة، هي فترة مثالية لنشاط وتحور الفيروسات، خاصة فيروس كورونا المستجد، ومن الممكن تكرار نفس السيناريو الذي شاهدنا في رمضان الماضي، بسبب التزاحم والتجمعات العائلية، وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، بحسب ما أكده الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، والذي توقع زيادة أعداد المصابين في الفترة القادمة بشكل أكبر.

تأثير الصيام على المناعة
ويتزامن شهر رمضان الكريم هذا العام مع بداية الموجة الثالثة من وباء كوفيد-19، فهل الصيام يؤثر على مناعة الجسم؟

للإجابة علميا على هذا السؤال يؤكد الدكتور عبد العظيم الجمال، دكتور المناعة والميكروبيولوجي بجامعة قناة السويس، أن هناك دراسة علمية حديثة بجامعة "ساوث كارولينا الأمريكية"، أثبتت أن تناول وجبات تبعا لنظام وجدول زمني معين شبيها بالصوم أو تقليل السعرات الحرارية يساعد على تجديد الخلايا، ويحسن من وظائف جهاز المناعة ويساعد في التخلص من الدهون ويقلل أيضا من ظهور آثار الشيخوخة والعديد من الأمراض، بل ويساعد في تقليل أعراض أمراض المناعة الذاتية مثل: الذئبة الحمراء، والتصلب العصبي المتعدد.

ويعتمد ذلك على نوعية وطبيعة الطعام والمشروبات التي يتم تناولها في الفترة ما بين الإفطار والسحور، فيوضح "الجمال"، أنه لابد من تناول وجبات صحية متوازنة تحتوي على الفواكه والخضروات والبروتينات الصحية، ومشتقات الألبان، والأجبان قليلة الدسم، وكمية كافية من الماء لا تقل عن لترين يوميا، وفي المقابل يجب تقليل تناول السكريات والنشويات والدهون والمياه الغازية، كل ذلك يساعد على تحسين قدرة الجهاز المناعي.

نصائح للمرور من الأزمة
للوقاية من الإصابة بالفيروس في الموجة الثالثة له، وحجبه في شهر رمضان الكريم، يستعرض الدكتور عبد العظيم الجمال مجموعة من النصائح يجب تطبيقها على النحو الأمثل، وتشمل:

1- تجنب التواجد في الأماكن المغلقة وإن كان لابد للتجمعات فيفضل الأماكن المفتوحة ذات التهوية الجيدة مع تطبيق التباعد الاجتماعي.

2- الحفاظ على ارتداء الكمامات.

3- غسل اليدين باستمرار مع الاستخدام الأمثل للمطهرات.

4- عند الإفطار، يجب تناول الأطعمة الصحية الطازجة غير المصنعة، والفواكه والخضروات وشرب الكثير من الماء، وتقليل تناول السكريات والدهون والمياه الغازية.

5- الامتناع عن التدخين.

6- تجنب التجمعات والأفضل تناول وجبات الإفطار والسحور في المنزل لتجنب العدوى.

7- تطبيق التباعد الاجتماعي قدر المستطاع.

ويؤكد استشاري المناعة، أنه لابد على وسائل الإعلام، العمل على زيادة وعي المواطنين وحثهم على تطبيق الإجراءات الاحترازية على النحو الأمثل لكي نعبر هذه الأزمة بسلام.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة