آراء

ريادة الأعمال .. قاطرة التنمية

12-4-2021 | 18:19

لا يمر يوم إلا ونسمع أو نشاهد اتفاقية جديدة لإنشاء حاضنة تكنولوجية فى أحد المجالات والتخصصات أو تتم دعوتنا لحدث عن ريادة الأعمال والابتكار، وكذلك إطلاق مبادرات للشباب وتشجيعهم على الدخول فى هذا العالم الجديد والمتطور، والذى تنعقد عليه الآمال والطموحات لتحقيق غد أفضل للعالم ولحياتنا.

المدهش فى هذا التوجه أن مؤسسات الأعمال والشركات تقوم بدعمه سواء بالمشاركة فى صناديق الاستثمار أو من خلال المسئولية المجتمعية، لتقديم دعم للأفضل من الأفكار والمشروعات فى مجالات عمل واهتمامات هذه المؤسسات، بذلك كونها بالفعل تحصل على أفضل الأفكار والممارسات لتحقيق هذا الهدف المنشود.

وفى ظل هذا العدد الهائل من المبادرات يخطر بالبال سؤال منطقى.. أليس هناك تكرار أو جهود تبذل فى مجالات متعددة بهدف إعادة اختراع العجلة من جديد؟!

مع الأخذ في الاعتبار أن الحاضنات والمبادرات لها هدف تكوين مناخ للأعمال والمبتكرين. ولكن، هل آن الأوان لتنسيق الجهود ليس لفرض وصاية على فكر أو جهد، بل من منطلق الاستفادة من التجارب والمحاولات واستكمال ما تم من أعمال وجهد بشرى وفكري تم استثمار الكثير فيه؟
إن التوجه المحمود لمؤسسات الدعم لابد من الحفاظ عليه والعمل على زيادته والتوسع فيه من خلال الأخذ بيده واستكمال ما تم فى السابق وتوحيد الجهود دون فرض الوصاية بالتأكيد أو الإحباط بأن آخرين سبقوا وعملوا وما إلى ذلك، لكن من خلال كيان ولو افتراضي، يضم مختلف الأعمال والابتكارات، يكون فى خدمة الجهات والأفكار تضم ما سبق من جهد وإبراز النتائج والمعوقات، التي حالت دون تحقيق الأفضل، ليبدأ المبتكر والرائد الجديد فى الإبداع من حيث انتهى الآخرون والبناء عليه واستكماله، ويمهد الطريق أيضا لمن يأتي من بعده.

أتمنى أن تتكاتف الجهود لتكوين مظلة وليس كيانا يفرض وصاية، بل ينير الطريق ويكون داعما بالمعلومات وليس شيئا آخر للاستفادة من كافة الجهود المبذولة فى هذا المجال لنحافظ به على الموارد ويكون سبيلا لأفكار جديدة حقيقية تستكمل البنيان ويشجع مؤسسات التمويل على مزيد من الدعم والاستثمار.

نقلاً عن

الجمهورية الثانية ومصر الرقمية

كانت تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي عن العاصمة الإدارية وانتقال الحكومة والهيئات إلى المقرات الجديدة بالعاصمة إيذانا ببدء الجمهورية الثانية...

مصر الرقمية ورأس الدبوس!

يصعب على أى فرد أو جهة أن تحدد توصيفًا شاملًا وجامعًا لمفهوم الدولة الرقمية، وحتى وإن اقترب البعض من تحديد الملامح واجتاز الحواجز الجدلية التى يتبناها

ترامب.. والفيسبوك المصري!

لم تكن ردود الأفعال على مستوى العالم، التى كانت على إثر قرار إغلاق شبكات التواصل الاجتماعي لحسابات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بسبب الصراع السابق

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة