ذاكرة التاريخ

بين الرواية والنكتة والموال.. من هو "ابن البلد" و"الذوق" و"فتوة الحتة"؟

12-4-2021 | 16:26

أبناء البلد ـ تعبيرية

أحمد عادل

"ابن البلد".. كلمة نطلقها على مجموعة من الأشخاص الذين تتوافر في طباعهم جُملة من الصفات كالشهامة والعدالة والنجدة، ربما تجسدت كل تلك المعاني في شخص (فتوة الحتة) المدافع عن الحرافيش والغلابة، أو أبناء الحارة الذين لا تتعداهم الأصول، لكن الكلمة تخفي وراءها أسرارًا نلمحها في وجوه المصريين، وبين جدران الأزقة والحارات في أرض المحروسة.

يظل "ابن البلد" صورة مرسومة في وجدان المصريين، فلطالما نُسجت حوله القصص والروايات، وأُنشدت فيه المواويل والأغنيات، ولكن الصورة الحقيقية لابن البلد كانت ذات طابع خاص بين أواسط القرنين التاسع عشر والعشرين، تجعل من صاحبها شخصًا مميزًا في الزي والسلوك والطباع.

لقد رسم العلامة أحمد أمين في موسوعته "قاموس العادات والتقاليد والتعابير المصرية" صورة مُثلي ورائعة لما كان عليه (أولاد البلد) في بر مصر، ويمكن حصر ملامح تلك الصورة فيما يلى:

أناقة المظهر

يتميز ابن البلد بأناقة المظهر، وجمال الهندام من الطربوش إلى المركوب (نعل القدم)، فالملابس لابد أن تكون خفيفة النسج، أما الألوان فيجب أن تكون زاهية، فلون الجبة إما أن يكون أزرقا فروزيا، أو أخضر فستقيا، أو أحمر قرمزيا، كما يجب أن يتفق لون الجبة مع لون القفطان والحزام.

جمال الشكل

يعتني ابن البلد عناية تامة بشكله وهندامه، فالجبة والقفطان متسقتان، والعمامة موضوعة بأناقة على الرأس، وهو في كل ذلك أنيق، يحرص كل الحرص على ألا يعلق شيء بثيابه.

رقة الطبع

يتمتع ابن البلد بسلوك خاص عنوانه الأبرز(الرقة والنظام)، فهو خافض للصوت، إذا تكلم ففي هدوء، وإذا ضحك فعلي وقار، وإذا أكل لم يكن نهما، بل يسعي اللقمة، ويحرص على نظافة يديه وملابسه.

الذوق

يسمي ابن البلد في كثير من الأحيان بالذوق، فيقولون (إنسان ذوق)، وهو الذي يجمع بين حسن الشكل وحسن التصرف في المواقف، فالكلمة لديه بحساب، لا تخرج إلا في وقتها؛ لأنها إذا ما خرجت من فمه صار ملزما بها: فلكل مقام مقال.

ويُنسب الذوق لرجل كان فيما مضي يسمي بحسن الذوق، وكان يجمع بين الظرف واللباقة والكياسة، فخاصمه بعض التجار، فقرر الرحيل عن مصر، فلما وصل إلى باب الفتوح (وهو أحد أبواب القاهرة)، مات هناك، فدفن إلى جوار الباب، ومقامه معروف إلى الآن بسيدي الذوق، وقيل (الذوق لم يخرج من مصر) فصارت مثلا.


ضريح سيدى الذوق

حضور القافية والنكتة

يختار أولاد البلد كلامهم من قاموس خاص، فقد استمدوا عبارتهم وأمثالهم المختارة من واقع الحياة والحارة، فيميلون إلى ضرب الأمثال في كثير من حواراتهم، ولديهم مجموعة من الكلمات المعروفة ب (اللازمة)، وهي التي يفتتحوا بها كلامهم مثل(لا مؤاخذة، بلا قافية،يا سيد، وعن إذنك).

أما أهم ما يميز أبناء البلد على الإطلاق لحضور النكتة؛ وذلك لما يتمتعون به من دعابة وفكاهة، وغالبا ما يوصف ابن البلد بأنه (ابن نكتة)، فلا يخلو حديثهم من النكتة، وغالبا ما يطلقون تلك النكات للسخرية من واقع مر يعيشونه، فهي ضرب من الكوميديا السوداء.

ابن البلد والفن

ونظرا للمكانة الكبيرة لأولاد البلد في الفولكلور المصري، فقد حملت العديد من الأعمال الفنية اسم (ابن البلد)، كالفيلم الذي صدر عام ١٩٤٢م، من بطولة عزيزة أمير ومحمود ذو الفقار، وعلي وقع تلك المعاني الكثيرة التي يحملها اسم "ابن البلد" ألف موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب مقطوعته الموسيقية الشهيرة "ابن البلد".

أفيش فيلم ابن البلد

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة