ذاكرة التاريخ

الفايش القناوي.. ملك المقرمشات من مطبخ الأجداد وأشهر المخبوزات في بر مصر | صور

12-4-2021 | 16:20

الفايش ملك المقرمشات

سالى الجرجاوى

بغمسة منه يحلو الشاي واللبن على صوت القرمشة؛ فحجز لنفسه مكانا ثابتا على طاولة الإفطار والعشاء لكثير من المصريين، إنه الفايش ملك المقرمشات في المطبخ المصري، وأشهر المخبوزات في بر مصر بعد رغيف الخبز.

يرجع تاريخ "الفايش" إلى العصر الفاطمي، ومنذ ذلك الحين أصبح من المورثات الصعيدية القديمة، حيث تعد محافظة قنا من أشهر المحافظات في صناعته.

يختلف الفايش القناوي عن غيره من المقرمشات؛ لما يمتاز به من رائحة وطعم مميزان، حتى بات من أساسيات وجبه الإفطار، خاصة في الأعياد، سواء عيد الفطر أو عيد الأضحى أو حتى في الأيام العادية.

اكتسب الفايش سمعته المميزة في بيوت الصعيد، حيث يتم تناوله مع الحليب في كل صباح، حتى أصبح تناوله عادة قديمة لها مذاقها الخاص، لا سيما حين يدهن بالجبن الأبيض أو الزبذ البلدي.

يُخبز الفايش في الفرن البلدي، الذي يتم إشعال نيرانها بالخشب وجريد النخل ومخلفات قصب السكر والمعروف منذ العصر الفرعوني، حيث كان القدماء المصريون يستخدمونه دائما في تسويه الخبز.

وللفايش خميرة خاصة تُصنع خصيصا لخبزه، تلك الخميرة باتت سرا لايعرفها سوي السيدات الكبار في السن؛ لأنهن اعتادوا أن يصنعوها بأنفسهن ويقمن بوضعها بطريقه معينة.


الفايش ملك المقرمشات

خميرة الفايش

وتتكون الخميرة من حصاد محصول القمح أو السمسم والعدس والحليب وغيرها من المكونات الأخرى٬ وتقوم النساء بلف هذه المكونات بقطعة من القماش النظيفة ووضعها على أسطح المنازل حتى تختمر وتفوح رائحتها المميزة التي لا تخطئها الأنوف.

طريقة خبز الفايش

توضع الخميرة ثم تُعجن بالدقيق، ويتم إضافة السمن البلدي ذات الرائحة المميزة والسكر والسمسم والكركم حتى يعطيه اللون الأصفر والحليب، ويتم عجنهم لمدة ربع ساعة تقريبا بشكل متواصل دون توقف.

وتحضر الصاجات الخاصة بالخبيز أو الصوانى٬ ثم تقوم السيدات بتقطيع الفايش إلى قطع مستطيلة الشكل ثم بعد ذلك يوضع في الفرن البلدي على نار هادئة حتى يصبح مقرمشا ولذيذا وصالحا للطعام.

ويخبز الفايش في أي وقت من أوقات العام ولا يرتبط بموسم معين حسب الحاجة، ويعد من المقرمشات المحببة جدا خاصة للأطفال.

فوائد الفايش

للفايش فوائد غذائية كثيرة جدا؛ لاحتوائه على اللبن والقمح والسمسم والكركم٬ وهي:

١- تقوية الجهاز الهضمى؛ حيث يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف.

٢- تزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لممارسة النشاط اليومي، وتحسين المزاج؛ بسبب احتوائه على الكربوهيدرات.

٣- تقوية الأسنان والعظام؛ لاحتوائه على اللبن، ويكون مفيدا جدا للأطفال خاصة في مرحلة النمو.

٤ يعمل الكركم الذي يُضاف إلى الفيش كمضاد قوي للالتهاب؛ لأنه يحتوي على كمية كبيرة من المواد المضادة للأكسدة، فيساعد في علاج التهاب المفاصل فهو مسكن طبيعي للآلام، ويحتوي الكركم أيضا على المواد المضادة للفيروسات والفطريات والجراثيم؛ ولذلك يساعد على تطهير الجروح والحروق وسرعة التئامهما

٥- يحتوي الفايش أيضا على فيتامين "د" الذي يساعد على حفاظ الحالة الصحية للعين.

٦- السمسم الذي يحتوي عليه الفايش، يعزز صحة العظام والقلب، والسيطرة على نسبة السكر في الدم، وزيادة الخصوبة عند الرجال، ويُحسن عمليه الهضم، ويحافظ على صحة الشعر وجمال البشرة.

ورغم انتشار المخابز، إلا أن فايش الصعيد أصبح له فرحة بمجرد رؤيته؛ لأنه أصبح نادرا جدا في المدن الكبرى رغم انتشار شبيه الفايش في بعض المخابز، ولكن لا يعادله في الطعم أو الرائحة، وأصبحنا نتلهف وجوده، ونشتاق لمذاقه ورائحته المميزة التي نذهب معها في رحلة من الذكريات التي كانت تربطنا به في بيت الجدة والعائلة.

ورغم ظهور العديد من المقرمشات؛ لكن يبقي الفايش "ملك المقرمشات" في مصر.

الفايش ملك المقرمشات

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة