ثقافة وفنون

في ذكرى ميلاده .. بوابة الأهرام تكشف عن الشخصية الحقيقية لأحمد سماعين فى قصيدة الأبنودي | صور

12-4-2021 | 15:04

عبد الرحمن الأبنودي

قنا- محمود الدسوقي

تعتبر قصيدة "أحمد سماعين" سيرة إنسان من أروع قصائد الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودى، فهى القصيدة التى تناول فيها عالم قرية أبنود القديمة، والشخصية المثيرة أحمد سماعين وهذا ماجعل النقاد يرونها بأنها القصيدة التى عبرت عن عالم القرية المصرية.


وتبعد قرية أبنود مسقط رأس الشاعر الراحل الكبير عبدالرحمن الأبنودى عن بندر قنا بحوالى 15 كيلو، وقد ولد فى القرية 11 إبريل عام 1938، وارتحل مع والده لمدينة قنا، ويقول الشاعر أحمد شابون بلديات وقريب الشاعر عبدالرحمن الأبنودى إن قرية أبنود لم تعرف المدارس الابتدائية إلا فى عام 1956، بعد قيام ثورة يوليو 1952م، مؤكدا أن الشاعر الكبير، عاش مع والده فى قنا وتعلم فى مدارسها.

ألف الأبنودى الكثير من القصائد والدواوين التى تعيش فى ذاكرة المصريين حتى الآن مثل "جوابات حراجي القط"، المشروع والممنوع، "الأرض والعيال"، صمت الجرس، "وجوه على الشطّ"، "الزحمة"، "أحمد سماعين"، الفصول، فضلا عن السيرة الذاتية "أيامي الحلوة" وغيرها من الكتب والقصائد، بالإضافة لأغانى المطربين الكبار، وأغانى الأفلام والمسلسلات.

وتقول الدكتور كاميليا عبدالفتاح أستاذ النقد والأدب الحديث فى جامعة الباحة سابقا والفائزة بمسابقة عبدالرحمن الأبنودى العام الماضي، إنه شهدتْ نشأةُ الأبنودي عدةَ مؤثّراتٍ خاصة حشدتْ ذاكرتهَ الإبداعيةَ بالكثيرِ من الحَكَايا ؛ فقد كانت نشأته في إحدى قرى الصعيد عاملا قويا من عوامل اغْتِذَاءِ خياله بالحكايات الشعبية، والأساطير والسِّير، فضلا عن الأغاني والمواويل، والـ"عَدُّوَدة" وما يترددُ على ألسنة العجائز من الحِكم و الأمثال و الحَكْي العجائبيّ - الذي ينبثقُ دائما في الحياة الرِّيفيّة - نابعًا من تهاويل الظلام وتوهّمِ الأطياف والأشباح بين أغصان الشجر وجذوع النخيل، وما يترددُ حول النَّداهة، وجِنّ الماء.يُضافُ إلى ذلك انتسابُ الأبنودي لأبوين أمدَّاهُ بجرثومة الإبداع – بدرجة من الدرجات – حيثُ كان أبوه - الشيخ الأبنودي - يقرضُ الشعر، وكانتْ أُمُّه - فاطمة قنديل - منبعا لإلهامه - لا يكفُّ عن الإمداد - بمخزونها الشجي من العدودة والحكي الأساطيري وحكايات الأحبة الراحلين.

وتضيف كاميليا عبدالفتاح إنَّ قارئ شعر الأبنودي يدركُ أنَّ الشغفَ بالقرية المصرية ونماذجها الإنسانية، وطقوسها -وكل ما يتصلُ بالأرض والإنسان فيها - يسكنُ تفاصيل تجربته الإبداعية في كلّ تجلياتها : القصيدة، الرواية الشعرية، الأغنية، السيرة الذاتية، الكتابات النثرية، الحوارات الإعلامية، "تتر" المسلسلات والأفلام، وعلى الرغم من تحليق التجربة الإبداعية لعبد الرحمن الأبنودي في أُفقٍ مصريٍ، بل في أفق القرية المصرية - الذي يبدو قريبًا مُتاحا - إلَّا أنَّه استطاعَ بإبداعه المتفرّد – المرتكز على موهبته الكبيرة - أنْ يصنع من هموم قرية نائيةٍ في أطراف الصعيد – مثقلة بالفقر والظلم والتجاهل - قضية إنسانية كاشفاً أسرار النفس الإنسانية في لحظات الانكسار والنضال والصراع والخلاص والسّمو، وذلك في محكيتة الشعرية الرائعة "أحمد سماعين".

ويوضح أحمد شابون أن الصعايدة فى اللهجة العامية يبدلون اللام نون وهو ماجعل الشاعر عبدالرحمن الأبنودى يضع القصيدة بمعناها الدارج حيث تحكى قصيدة أحمد سماعين حيرته، كما تحكى ماكان فى أبنود من مظاهر الحياة اليومية مثل أذان الشيخ سعفان رنين الطواحين الأفران والكانون وغيرها من مظاهر القرية المصرية التى اندثرت فى زماننا الحاضر، مؤكدا أن قرية أبنود التى أعطاها الشاعر الكبير الشهرة العالمية، بها متحف للسيرة الهلالية أسسه الشاعر وبها شارع يحمل اسم الشاعر التى خلدها فى التاريخ.

ويضيف أحمد شابون أن أغلب المرويات تقول أن أحمد سماعين شخصية حقيقية، مثل شخصية الخواجة لامبو الذي ارتحل لقنا أوقات الحرب الأهلية الأسبانية وعاش فى مدينة قنا، مؤكدا أنه قد ارتحل أحمد أبواسماعيل للعمل فى القصير، تاركا أبنود مثلما ارتحل الأبنودى للقاهرة، مؤكدا أن أغلب قصائد الشاعر الراحل كان لها جانب واقعى.

وتوضح كاميليا عبدالفتاح إنَّ تخليد الأبنودي لملامح الشخصية القروية هو تخليدٌ لجذور الشخصية المصريةِ وحفظٌ لسماتها الفارقة، ، وقد كان هذا النهجُ بمثابة انتصار للبسطاء – الذين نشأ الأبنودي فيهم حيث كان الأبنودى موهبةٌ عظيمةٌ وطاقةٌ إبداعيةٌ مُتفرّدة وإذا تأمّلنا المُنجز الإبداعي للأبنودي سنجدُ أنه كان تمرئيًا أمينًا لحكايا الوطن الذي عاصر الأبنودي مراحله المفصلية حيث كان الشاعر دائم التصريح بأن "مصر هو موضوعه الأهم شعرا".


ذكرى عبد الرحمن الابنودي


ذكرى عبد الرحمن الابنودي


ذكرى عبد الرحمن الابنودي


ذكرى عبد الرحمن الابنودي


ذكرى عبد الرحمن الابنودي


ذكرى عبد الرحمن الابنودي


ذكرى عبد الرحمن الابنودي


ذكرى عبد الرحمن الابنودي

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة