منوعات

مواطنو كمبوديا يطالبون فنانا أيرلنديا بتقديم الاعتذار عن تعديله لصور لضحايا أعمال إبادة جماعية

12-4-2021 | 12:01

كمبوديا

الألمانية

يطالب مواطنو كمبوديا فنانا إيرلنديا بتقديم اعتذار عن قيامه بتعديل صور لضحايا أعمال إبادة جماعية، من بينها إضافة اللون رقميا على الصور وابتسامات على وجه سجناء يواجهون الإعدام.


وحتى اليوم الإثنين، حصل طلب للفنان مات لوجري بالاعتذار، على نحو 1400 توقيع. كما طالب المواطنون باعتذار شبكة فايس الاعلامية التي نشرت الصور في التاسع من أبريل الجاري.

وقد تم حذف المقالة منذ ذلك الحين، وأصدرت الشبكة الاعلامية بيانا تعرب فيه عن أسفها وتعهدت بإجراء تحقيق.

ويذكر أن صور السجناء جرى التقاطها في سجن اس-21 سيئ السمعة الذي كان يديره نظام الخمير الحمر الماوي المتطرف. وشهد عهد توليهم السلطة من 1975 إلى 1978 وفاة أكثر من 5ر1 مليون كمبودي بسبب الجوع والمرض والاعدام.

ووصفت وزارة الثقافة والفنون الجميلة الكمبودية في بيان أمس الأحد الصور " بانتهاك لكرامة ضحايا أعمال الإبادة الجماعية في كمبوديا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة