أخبار

وزير الزراعة: مشروع «الدلتا الجديدة» سيسهم في جذب أكبر عدد ممكن من السكان

11-4-2021 | 19:51

جانب من الاجتماع

كريم حسن

قال وزير الزراعة السيد القصير، إن الدولة تستهدف من خلال تنفيذ مشروع «الدلتا الجديدة» زراعة مساحات من الأراضي الصالحة للزراعة، اعتمادًا على مصادر مياه الري الجوفية، إلى جانب مياه الصرف الزراعي المعالج من غرب الدلتا، تحقيقاً للأمن الغذائي لمواجهة تحديات الزيادة السكانية، وتقليل فاتورة استيراد السلع الإستراتيجية خاصة في ظل ما أظهرته جائحة كورونا، وتعويضاً لما فقد من أراض زراعية خصبة بالوادي والدلتا جراء البناء عليها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، اليوم الأحد، لمتابعة الإجراءات الخاصة بالمشروع القومي «الدلتا الجديدة»، بحضور وزير الموارد المائية والري ووزير الإسكان ووزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأضاف وزير الزراعة أن مشروع «الدلتا الجديدة» سيسهم في جذب أكبر عدد ممكن من السكان، وتخفيف التكدس السكاني في محافظات الدلتا والوادي، إلى جانب توفيره للعديد من الفرص الاستثمارية الاضافية، ومنها ما يتعلق بمشروعات الثروة الحيوانية والداجنة، وكذا إنشاء مجمعات صناعية ومراكز لتجميع الألبان، وغيرها من الصناعات المرتبطة بالنشاط الزراعي، وهو ما سيتيح العديد من فرص العمل المباشرة للأنشطة الزراعية وغير المباشرة للأنشطة المرتبطة بها.

وأوضح، أن مشروع «الدلتا الجديدة» سيعتمد في تنفيذه على تطبيق تقنيات الزراعة الحديثة، بما يعظم من كفاءة استخدام المياه والتربة، ويدعم إستراتيجية مصر نحو زيادة الإنتاج الزراعي، مشيرًا إلى عدد من المزايا النسبية التي تتمتع بها منطقة مشروع الدلتا الجديدة، مستعرضاً سيناريوهات التراكيب المحصولية المقترح زراعتها في هذه المنطقة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة