حـوادث

التحقيقات تفجر مفاجأة: «رئيس قسم المراقبة المركزية ترك عمله وقت حادث قطاري سوهاج »

11-4-2021 | 11:37

حادث قطارى سوهاج

شريف أبو الفضل

كشفت تحقيقات النيابة العامة، في حادث تصادم قطاري سوهاج، عن رعونة وإهمال رئيس قسم المراقبة المركزية في أسيوط وتركه مكان عمله وقت وقوع الحادث.


وتصادم قطاران اثنان أواخر مارس الماضي، بين قرية "الصوامعة" ومركز "طهطا" بمحافظة سوهاج جنوب الصعيد، مما أسفر عن مصرع ٢٠ شخصًا على الأقل وإصابة نحو ١٩٠ آخرين.

كشفت التحقيقات، ترك «رئيس قسم المراقبة المركزية بأسيوط» مقر عمله وقت وقوع الحادث، بالرغم من مسئولية هذا القسم عن مراقبة حركة القطارات بموقع التصادم، بينما أسفرت التحقيقات مع اثنين من المراقبين بالقسم عن إخلالهما بمهام عملهما.

وأظهرت التحقيقات تأخر أحدهما عن تنبيه سائق «القطار الإسباني» بتوقف «القطار المميز»، وأخطأ في رقم هذا القطار حال بدئه في تنبيه سائقه، بينما لم يوال الآخر محاولات الاتصال بسائق «القطار الإسباني» لتنبيهه، بعد إخفاق محاولتين فقط ادعاهما للاتصال به.

وأكدت سجلات الاتصالات التي أجراها المذكور المستخرجة من شركة الاتصالات عدم إجرائه المحادثتين اللتين ادعاهما.

وكانت النيابة استمعت إلى محادثات لاسلكية سجلتها أجهزة الاتصالات بمقر القسم، فتبينت منها تأخر محاولات التنبيه واستمرارها بالرغم من وقوع الحادث.

وانتقلت «النيابة العامة» إلى برجي مراقبة محطتي «المراغة» و«طهطا» -الواقع الحادث بينهما-، وشاهدت بشاشات المراقبة إضاءات «السيمافورات» بشريط السكة الحديدية بين المحطتين قبل وقوع الحادث، فتبينت إضاءة سيمافورين يقعان قبل موقع التصادم بنحو كيلومترٍ وثلاثمائة وعشرة أمتار، أحدهما مضيء بلون أصفر يعني وجوب تهدئة السرعة، والآخر بالقرب من محل التصادم مضيء بلون أحمر يعني لزوم التوقف، وذلك على خلاف ما زعمه مساعد سائق «القطار الإسباني".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة