عرب وعالم

"نطنز" النووية مجددا.. إيران تحقق في الحادث الغامض .. ولا تسرب إشعاعي

11-4-2021 | 11:13

الانشطة النووية الايرانية

وكالات الأنباء

مجددا تعود الحوادث المجهولة في إيران إلى الواجهة، وهذه المرة في شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم المجودة بمفاعل نطنز النووي.


نبأ استفاق عليه الإيرانيون، الأحد، لكن السلطات بعثت رسالة طمأنة سريعة، مؤكدة أنه "لم يسفر عن إصابات أو تلوث نووي أو إشعاعي".

الحادث يأتي بعد ساعات من إعلان إيران بدء تشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة جديدة في نطنز، تعمل على تخصيب اليورانيوم بشكل أسرع.

إذ دشن الرئيس الإيراني حسن روحاني رسمياً السبت سلسلة من 164 جهازا للطرد المركزي من نوع "آي ار-6"، وتعتبر هذه خطوة من طهران مخالفة جديدة لبنود الاتفاق النووي.

إذا هو مفاعل نطنز المهم بالنسبة لإيران.. بين حادث اليوم وحدث بالأمس القريب.

إلا أن الحادث الأخير في نطنز ليس الأول من نوعه في هذا المفاعل.

ففي يوليو الماضي تعرض لانفجار غامض وصفته السلطات بأنه "عملية تخريب" تستهدف البرنامج النووي الإيراني.

وقد أشارت أصابع الاتهام الإيرانية حينها إلى إسرائيل بالوقوف وراءه.

وقال معهد العلوم والأمن الدولي في ذلك الوقت إن المنشأة التي وقع فيها الحادث عبارة عن مصنع ضخم لإنتاج وتطوير أنواع مختلفة من أجهزة الطرد المركزي الخاصة بتخصيب اليورانيوم.

وفقا للمعهد الدولي فإن الحادث لن يؤثر على قدرة إيران على تصنيع وتطوير أجهزة الطرد المركزي الحديثة.

لكن انفجار نطنز الذي وقع العام الماضي جاء ضمن سلسلة حوادث استهدفت في مجملها البنية التحتية في إيران، إذ تم الإبلاغ عن نحو 6 حوادث، منها حرائق وانفجارات طالت منشآت مختلفة في البلاد.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة