أخبار

أعضاء بالنواب والشيوخ: تفويض كامل للرئيس السيسى بشأن ملف سد النهضة

7-4-2021 | 23:44

مجلس النواب

حامد محمد حامد

فوض قيادات وأعضاء مجلسى النواب والشيوخ الرئيس عبد الفتاح السيسي فى إدارة ملف سد النهضة، معربين عن ثقتهم التامة والمطلقة فى قدرة الرئيس السيسي على اتخاذ جميع الخطوات التى تكفل الحفاظ على الحقوق التاريخية لمصر فى مياه نهر النيل.


وأعلنوا تأييدهم التام لتصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي التى تناولها خلال افتتاحه مجمع إصدار الوثائق المؤمنة والذكية، بالعاصمة الإدارية الجديدة وحديثه عن قلق المصريين على ملف المياه .

وأشاد النواب  برسالة الرئيس السيسي إلى إثيوبيا وتأكيده على أن التعاون بين الدول هو الحل الأمثل للتنمية.

إضافة إلى تأكيد الرئيس السيسي على التنسيق الكامل مع السودان، وتأكيده على عدالة القضية فى إطار القانون الدولى، والأعراف الدولية ذات الصلة بحركة المياه عبر الأنهار الدولية.

وطالب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب، ورئيس مجلس الأعمال المصرى الأوروبى سفراء دول الاتحاد الأوروبى بتوصيل الصوت المصرى لبلادهم، مؤكدا أن مصر لا تتعدى على حقوق أحد ، مؤكدا أن مصر وعلى لسان الرئيس عبدالفتاح السيسي لن تسمح بالتنازل عن نقطة مياه من مياه النيل.

وأضاف " أبو العينين " فى تصريحات له أن حصة مصر من مياة النيل تاريخية، وحقها لابد من الحفاظ عليه فى ظل أن مصر ليست ضد تنمية إثيوبيا وإنشاء تنمية فى مجال الكهرباء بل والمشاركة فى تلك التنمية.

وطالب بضرورة تدخل المجتمع الدولى وأن يكون له دور واضح وصريح، مشددا على ضرورة تفادي ما يمكن أن يحدث في حال فشل عملية التفاوض لما له خطورة على المنطقة بأكمالها قبل فوات الأوان.

وأكد أن مصر لن نسمح بالملئ الثانى لسد النهضة دون اتفاق ملزم يضمن حقوق بلدي المصب، وأن الشعب المصرى على استعداد لفداء مياة النيل بروحه، لذا لابد من تدارك المجتمع الدولى لخطورة الموقف، مقترحاً تشكيل لجنة شعبية تضم وزراء سابقين وشخصيات عامة لبحث تداعيات أزمة سد النهضة.

وأعرب النائب أحمد فؤاد أباظة، وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب عن ثقته التامة فى الرئيس السيسى لإدارة هذا الملف بما يكفل الحفاظ على حقوق مصر التاريخية الحفاظ على حقوق مصر التاريخية فى مياه النيل، معلناً تأييده التام لرؤية الرئيس السيسى بشأن ملف سد النهضة.

وقال " أباظة " إن المصريين بمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية والشعبية يقفون صفا واحدا خلف القيادة السياسية، مؤكداً أن مصر قيادة وحكومة وشعبا لايمكن أن تفرط فى حقوقها التاريخية فى مياه نهر النيل.

وتقدم المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ ومساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي باقتراح برغبة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيري الخارجية والري والموارد المائية، بشأن تشكيل لجنة شعبية مكونة من الخبراء والمتخصصين ونواب الشعب والشخصيات العامة لبحث تداعيات أزمة سد النهضة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات قبل بدء الملئ الثاني للسد من قبل الجانب الإثيوبي، وضرورة التواصل ومخاطبة شعوب العالم وتوضيح موقف مصر تجاه الأزمة.

وأوضح الجندي، في المذكرة الإيضاحية الخاصة بالمقترح، أن الهدف من تشكيل اللجنة الشعبية، هو بحث الخطط المصرية الشعبية لمواجهة التعنت الإثيوبي بشأن سد النهضة وإصرارها على الملء الثاني قبل توقيع اتفاق مع مصر والسودان وهو الأمر الذي يدخل مصر لمرحلة الفقر المائي وهو ما سيؤثر على كافة مناحي الحياة والتنمية .

ولفت عضو مجلس الشيوخ، أن اللجنة المقترح إنشاؤها ستضم وزراء الخارجية والري السابقين وشخصيات عامة وأعضاء مجلسي "النواب والشيوخ"، وعدد من رؤساء الأحزاب، وخبراء القانون الدولي والعلاقات الأفريقية، وذلك لبدء مرحلة تحرك شعبي دولي واسع لحشد الرأي العام العربي والإفريقي والدولي للضغط على إثيوبيا حتى لا تنفجر الأوضاع بسبب التعنت الإثيوبي.

وأكد الجندي أن اللجنة من مهامها التأكيد على السيادة المصرية والحق المصري التاريخي في الحصة المائية السنوية من نهر النيل دون نقصان يعد تهديداً للأمن القومي، والعمل على توضيح الأزمة كاملة أمام المجتمع الدولي وتدويلها شعبيا، وضرورة إصدار بيانات دورية بلغات متعددة لدول العالم بمستجدات الأزمة بصورة مستمرة، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات لوقف التعنت الإثيوبي في التوصل إلى حل للأزمة يرضي الجميع .

كما أكد الدكتور خالد القط عضو مجلس النواب أنه نظراً لما ظهر واتضح جليّاً فيما أتبعه الجانب الإثيوبي في المفاوضات المصيرية لمصر والسودان، على مدى السنوات الماضيه من تسويف ومماطله وعدم الجدية، مع شركاء النهر، فإن الشعب المصري وبالإجماع يجدد ثقته ودعمه الكامل في كل ما يتخذه الرئيس السيسي من قرارات يرى أنها تحقق مصالح الوطن، معلناً تأييده الكامل لكل ما تتخذه الدولة المصرية من إجراءات تحفظ به مقدرات البلاد، وتردع كل من تسول له نفسه تجاوز الخطوط الحمراء مع مصر وقال إن المصريين يساندون الرئيس والقوات المسلحة فى أى قرار.

وأكد النائب مجدى الأمير عضو مجلس النواب تأييده التام لجميع الخطوات التى يتخذها الرئيس السيسى للحفاظ على الحقوق التاريخية لمصر فى مياه النيل.

وقال الأمير إن العالم كله على وعى وإدراك كاملين برؤية مصر تجاه ملف سد النهضة، وأنها لن تسمح أبداً بالمساس بحصتها فى مياه النيل، معلناً ان الشعب المصرى العظيم يقف مع جميع الإجراءات التى يتخذها الرئيس السيسى تجاه ملف سد النهضة.

وقال الدكتور ياسر الهضيبي عضو مجلس الشيوخ وأستاذ القانون الدستورى وحقوق الإنسان، أنه يؤيد أى خطوات يتخذها الرئيس عبد الفتاح السيسي أو الدولة المصرية فيما يتعلق بقضية سد النهضة المصرية، لافتا إلى أن المفاوض المصرى أبدى مرونة تامة من أجل الوصول إلى اتفاق عادل لا يضر بمصلحة أى دولة.

أضاف "الهضيبي" أن مصر لا تعارض خطوات التنمية التي تتخذها أي دولة بشأن التنمية، شريطة ألا يتعارض ذلك مع مصالح دولة أخرى، موضحا أن المساس بقضية المياه أمر غير مقبول كما أوضح الرئيس السيسي.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة