ثقافة وفنون

أحمد مرسي: ثروت عكاشة أول من استعان بالشباب للعمل كقيادات بوزارة الثقافة

7-4-2021 | 20:01

الدكتور ثروت عكاشة

مصطفى طاهر

عقدت المحاضرة الأولى التي ألقاها الدكتور أحمد مرسي أستاذ الفواكلور والأدب الشعبي بكلية الآداب جامعة القاهرة، في احتفالات المجلس الأعلى للثقافة بمئوية د.ثروت عكاشة.


تحدث فيها الدكتور مرسي عن ثروت عكاشة الوزير والإنسان، الذي عرفه مع بداية عمله مع الدكتور عبد الحميد يونس عندما عُين وكيلا للثقافة الجماهيرية وقتها، وأشار أنه كان كما يعلم الجميع "كفيفا"، لذا كان تعينه أمرا مستغربا، لذلك هوجم هجوما شديدا، وأثر ذلك في نفسه كثيرا وكان على وشك الاعتذار عن هذا التكليف، فذهب إليه الدكتور الوزير ثروت عكاشة طالبا منه ألا يلتفت إلى كل ما يقال، كما طالبنى بالعمل مع الدكتور عبد الحميد يونس وقال له "أنت تلميذه وعينه التي سوف يرى بها"، وتابع مرسي أنه حين قال لثروت عكاشة إن الجامعة سوف ترفض لأنه كان في ذلك الوقت معيدا بها ، قال له أنه سيتحدث مع وزير التعليم العالي وقتها.

وأضاف مرسى أنه تعرف في تلك الفترة الغنية على الكثير عن الحياة الثقافية في مصر، والتي كانت تمتلئ بأسماء شابة مثل: "محمد غنيم – فاروق حسني – محمود دياب"، وكان هذا أمرا غير معتاد أن يشغل هؤلاء الشباب مناصب في وزارة الثقافة، ولكنه كما وصف ثروت عكاشة الذي كان يري ما لا يراه أحد.

واسترسل مرسى قائلا إن مسار العمل الثقافي يحتاج إلى الكثير من تكاتف وزارات عديدة فالثقافة ليست هي وزارة الثقافة فقط، ولكنها أحدى السبل لتوصيل الثقافة وليست الكل، وأضاف أن علينا أن نزيل كل الصعاب التي تواجه الثقافة في مصر، وعلينا أن نُفعّل كل ما تخرج به المؤتمرات والندوات من توصيات، وأن يكون هناك خيط يربط الجهات القيادية والمؤسسات الثقافية والإعلامية ببعضها لكي يشكلوا معا فريق عمل متكاملا ومتناسقا يؤدي الغرض المطلوب منه وهو تثقيف وتعليم المواطن.

وفي نهاية كلمته قال مرسي إن ثروت عكاشة غنى عن التعريف أو أي تكريم فهو اسم يعرفه الجميع فأعماله وكتبه ومؤسساته ومشاريعة الثقافية باقية وسوف تشهد له على مر العصور.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة