تحقيقات

في اليوم العالمي.. كيف حققت ثورة مصر في الرعاية الصحية نتائج أبهرت العالم؟

7-4-2021 | 20:30

لقاح كورونا

داليا عطية

يأتي الاحتفال بيوم الصحة العالمي الذي يحل كل عام في السابع من أبريل بينما مصر تشهد ما يمكن وصفه بثورة غير مسبوقة في مجال الصحة , بل أن منظمة الصحة العالمية أعتمدت بعض البرامج والمبادرات التى نفذتها مصر مثل "100 مليون صحة" كنموذج عالمي يحتذى به في القضاء على فيروس "سي ".. ولم تتوقف ملحمة مصر في هذا القطاع، بل امتدت لتشمل مبادرات علاجية وصحية أخرى كانت محل تقدير وإشادة من المجتمع الدوي، بل إن بعض الدول جاءت إلى مصر تطلب الاستفادة من تجاربها الرائدة في الصحة والعلاج .

 خلال السنوات الأربع الماضية  شهدت مصر  مبادرات رئاسية لأول مرة تتطرق إلي صحة المرأة والطفل وحديثي الولادة وتتوسع لتشمل التلاميذ في المدارس وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة ليتحول يوم 7 أبريل إلي مصدر فخر للمواطن المصري كلما تطلع إلي جهود الدولة في الرعاية الصحية المقدمة له ولأبنائه وشعر بالأمن النفسي والصحي فبات مستقرًا وعلى إثر ذلك يستقر المجتمع .

ثورة رعاية صحية في مصر

في مجلس النواب يقول الدكتور أيمن أبو العلا وكيل لجنة حقوق الإنسان نحن نعيش ثورة حقيقية في الرعاية الصحية ولأول مرة تشهد مصر هذه النهضة غير المسبوقة في مجال الصحة ويكفينا الإشارة إلي قانون التأمين الصحي الشامل الذي لولا الإرادة السياسية ما كان ليري هذا القانون النور فقد ظل حبيس الأدراج منذ الثمانينات .

ملحمة فيروس سي
إلي جانب منظومة التأمين الصحي الشامل تأتي مبادرة 100 مليون صحة التي أحدثت نهضة غير مسبوقة في الرعاية الصحية بمصر فوفرت ولأول مرة قاعدة بيانات طبية للمصريين وتمكنت من تشخيص نحو 70 مليون مواطن وبدون مشقة، حيث كان مقدموا الرعاية الصحية هم الذين يذهبون إلي المواطن، فضلا عن ملحمة فيروس سي التي تمكنت مصر من خلال هذه المبادرة "100 مليون صحة" من القضاء علي فيروس سي فسجلت صفر إصابات به وليس أفضل من تمكين مرضي هذا الفيروس من الشفاء بعد أن كانوا وهم ملايين مهددون بالتليف الكبدي والسرطان والموت .

وداعًا لقوائم انتظار العمليات
وإلي جانب ذلك جاءت مبادرة "قوائم الانتظار" التي وجهت من خلال التعاون بين القطاع العام والخاص بتنفيذ عمليات جراحية خطيرة لآلاف المرضي الذين كانوا مهددون بالموت بسبب انتظار دورهم .

كشف مبكر للأمراض 
ليس ذلك وحسب فالثورة التي أحدثتها ولأول مرة القيادة السياسية في مجال الرعاية الصحية شهدت مبادرات غير مسبوقة حيث شملت الكشف المبكر عن سرطان الثدي للمرأة والكشف المبكر عن ضعف السمع للأطفال منذ الولادة والكشف عن السمنة والأنيميا والتقزم للتلاميذ في المدارس والكشف عن الأمراض المزمنة كالضغط والسكر فيقول النائب أيمن أبو العلا :"نجحت مصر بفضل القيادة السياسية في علاج النهوض بالرعاية الصحية بعد إهمال دام لسنوات واليوم هو تتويج لجهودها وليس فقط احتفالًا بيوم الصحة العالمي".

حياة كريمة
ويشير الدكتور وليد هندي استشاري الصحة النفسية في حديثه لـ"بوابة الأهرام" إلي مبادرة "حياة كريمة" فيقول لقد أثبتت مدى حرص القيادة السياسية علي تطوير الريف المصري والاهتمام بكافة المواطنين إذ لا تعمل المبادرة علي تطوير البنية التحتية فقط من طرق وصرف صحي وكهرباء ومياة نظيفة وإنما تعمل أيضًا علي تطوير الرعاية الصحية المقدمة لأهالينا في القري والنجوع .

مصر تتقدم دول عالمية
ويضيف أن ما شهدته مصر من طفرة في الاهتمام بالصحة الإنجابية للمرأة والقضاء علي السمنة والأنيميا والتقزم للطفل والكشف المبكر عن ضعف السمع لحديثي الولادة إلي جانب الكشف عن الأمراض المزمنة لكبار السن فيقول كل هذه جهود بذلتها مصر خلال الـ 4 سنوات الماضية جعلت الحديث عن يوم الصحة العالمي وهو 7 أبريل يتحول في مصر من وضع حجر أساس علي مشروع جديد إلي تتويج لجهود الرعاية الصحية لمواطنيها وكيف لا وقد تقدمت دول عالمية فهي الدولة الوحيدة التي أطلقت مبادرة رئاسية للكشف عن 100 مليون مواطن بل وأصبحت مرجعًا لغيرها من الدول التي طلبت الاستعانه بخبرتها في هذه المبادرة .

صحة ورزق وإنتاج
ويؤكد انعكاس ذلك علي الصحة العامة للمواطن المصري إضافة إلي الانعكاس النفسي بتعزيز مشاعر الولاء والانتماء لديه عندما يلمس جهود الدولة من خلال الخدمات الصحية التي يتمتع بها كما هناك انعكاس اقتصادي، حيث الإنسان الذي يتمتع بصحة جيدة وجسد معافى سيكون قادرًا لا شك علي جلب الرزق وليس عبئًا علي أحد مما ينعكس بالإيجاب علي الإنتاج.

4 سنوات من المتابعة الرئاسية
ويقول الدكتور مؤمن معاذ استشاري ورئيس قسم القلب والقسطرة بالوادي الجديد وعضو مجلس الشيوخ أشعر بالفخر كلما تطلعت إلي الماضي القريب حيث السنوات الأربع الماضية وكل ما شهدته مصر من رعاية صحية بالطفل والمرأة وكبار السن والأهم أبنائنا وأشقائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة .

بناء البشر قبل الحجر
ويضيف نحن نعيش عهدًا جديدًا يتطلع لبناء البشر قبل الحجر وما شهدته المنظومة الصحية في مصر بدءًا بمبادرات الرئاسة التي تطرقت إلي غالبية الأمراض مرورًا بالقضاء علي قوائم انتظار العمليات وانتهاءً بتوفير لقاح فيروس كورونا المستجد يدعو للتفاؤل ويجعل المواطن المصري آمنًا مطمئنًا على مستقبله ومستقبل أبنائه .

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة