حـوادث

تأجيل محاكمة عاطل وزوجتيه في قتل أطفالهم الثلاثة

4-4-2021 | 11:25

قتل أطفاله - أرشيفية

محمد علي أحمد

قررت محكمة شمال القاهرة بالعباسية، اليوم الأحد، تأجيل محاكمة 3 متهمين في اتهامهم بقتل 3 أطفال داخل شقة بمنطقة المرج لجلسة 22 مايو المقبل.

كانت جريمة بشعة قد اهتزت لها منطقة المرج في القاهرة، بطلها أب فقد إنسانيته، وأم تبلدت أحاسيسها، فقتلا أطفالهما الثلاثة بدم بارد، ووقف الأب كمن يلتهم فريسته ويتشفى فيها ليصور الجريمة بهاتفه المحمول، لم تتوقف الجرائم عند هذا الحد بل أفقد زوجته بصرها، بعدما أجبرها علي قتل الأطفال.

تقول زوجة صاحبة العقار، إن البداية ترجع لعام 2010، بعدما اشترت وزوجها عقارًا بشارع محمد نجيب بمنطقة المرج، حينها كانت مضطرة للتعامل مع الجيران لطلب الإيجار، لكن أثار استغرابها شقة جارهم "أحمد" فهي الوحيدة التي دائمًا ما تكون مغلقة بالمفتاح، وفي كل مرة "أحمد" يفتح الباب .

"في الأول ظننت أنه أمر طبيعي بالنسبة لساكني هذه الشقة لكن في كل مرة تظهر رائحة غريبة" تضيف زوجة صاحب العقار الذي شهد الواقعة، وما أثار عجبها أكثر أنها علمت أن جارهم أحمد متزوج اثنين، ورغم ذلك لم ترهما قط، إلا مرة واحدة وفيها فتحت زوجته الأولي "هالة" الباب، ورأتها لأول مرة.

وأضافت زوجة صاحب العقار، أن أحمد متزوج من هالة 55 سنة، وإيمان، 30، والتي تعرف عليها بعد عمله بمترو الأنفاق، ولكنه ترك العمل، دون أن يعلم أحد سبب ذلك، وعندما تزوجها جلس معها في شقة والدته بإحدى مناطق القاهرة، ونشبت مشاجرة بينها وبين والدته ليقيم الزوجان بشقة المرج.

بدأت صاحبة العقار تشعر بالقلق يزيد، ففي كل مرة تطرق فيها الباب تسمع أصوات الغرف تغلق بالمفتاح، مما أثار شعوري بالقلق، فأبلغت زوجها بأمر هذه الشقة.

تواصلت زوجة صاحب العقار حديثها "في شهر ديسمبر عام 2017، رأيت إيمان تصعد السلم تحمل في يدها أكياس بها خضار مرتدية نقابًا، فتحدثت معها لمدة دقيقة ثم تركتني وصعدت لشقتها، ولم أشاهدها حتى شهر ديسمبر 2018، ورغم إصرارى علي الاطمئنان عليها لكونها حاملًا في هذه اللحظة".
إيمان تفقد نظرها.. ورواية "أحمد"

أولي الحوادث الغريبة لأسرة "أحمد" كانت عندما طرق بباب شقتهم في يناير 2018، وحينها قال لصاحب العقار "إيمان مراتي عايزة تحكيلك علي حاجة مهمة بستأذنك تطلعها"، كانت المفاجأة حينما روت له، أن والدها قام باغتصابها، ومن شدة الزعل على هذه الأمر قامت بوضع يدها في عينيها لتفقد النظر، فرد صاحب العقار قائلا "أعمل بلاغًا في قسم شرطة المرج".

تتابع زوجة صاحب العقار: "عندما قص لي زوجي هذا الأمر، قلت له مستحيل تعمل كده في نفسها ونصحته بإلغاء عقد إيجارهم وطردهم من الشقة، منعا لحدوث مشكلة داخل العقار"، وبالفعل أخبرنا زوجها بترك الشقة خلال مدة تتراوح 10 أيام، ودفع الإيجار المتأخر علي الشقة".

في أحد الأيام تعطلت ماسورة مياه بالشقة، وكادت أن تغرق الطابق الأرضي، استغلت زوجة صاحب العقار تلك الفرصة ودخلت الشقة، فكانت المفاجأة أنها لا يوجد بها أثاث إطلاقًا، وحتى المطبخ كان فارغًا تمامًا، وأثناء حديثها مع "أحمد"، خرجت زوجته المسنة من إحدى الغرف قائلة "ممكن تستحملينا شوية".

وأضافت أن المهلة المحددة لدفع الإيجار، وإخلاء الشقة تجاوزت الأسبوع، فصعدت إليهم زوجة صاحب الشقة، فإذا بجارتها "إيمان" تجلس علي السلم مرتديه نقابًا ممزقًا وملابس متسخة، وتطلب من الزوجة الثانية فتح باب الشقة لدخولها فكان رد الأخرى عليها" لما ييجى أحمد".

وقالت لها صاحبة الشقة "إزيك يا إيمان" فردت "أم بسملة عايزة أقعد معاكى"، "صعدنا لشقتي فإذا بشعرها مقصوص وكشفت ملابسها فإذا بآثار التعذيب والضرب لتكشف عن تفاصيل الجريمة كاملة".

قالت إيمان الزوجة الثانية "أحمد زوجي طردني من الشقة بعد أن قام بتعذيبي وقص شعري، ولما ذهبت لشقيقتي قامت بطردي هي الأخرى، لرفضهم زواجي منه في البداية لكنى أصررت علي الزواج منه".

وأكملت" عايز يرميني في الشارع عشان لما إنتى عايزة تمشيهم يروح يقعد في شقة مراته التانية"، فسألتها" انتى كنت بتشوفي، معقولة والدك اغتصبك وأنتي اللي عملتي كده في عينك"، فردت قائلة "أحمد هو اللي عمل كده"، حينها سألتها صاحبة العقار عن أولادها فقالت "نتكلم في الموضوع ده بعدين، ولمدة تجاوزت الساعتين حاولت معرفة أين ذهب أطفالها، لتجيب في النهاية "أحمد خلاني أقتلهم".

وأضافت "أحمد وزوجته هالة قاما بإحضار "باستلة مملؤة بالمياه ووضعا مادة لا أعلمها بداخلها، ثم أجبروني بوضع رأس بناتي وأعمارهم 3 سنوات وسنة داخل الباستلة حتى تيقنا من موتهم، وفي هذه اللحظة قاموا بتصويري فيديو، وعندما أنجبت المولود الثالث وكان هذا في شهر رمضان أجبرونى على قتله بنفس الطريقة، ووضعت الجثث الثلاث داخل أكياس بلاستيكية ووضعها داخل شنطة سفر وإلقائهم بـ"رشاح" تابع لمنطقة المرج، ولم أقم بإبلاغ الشرطة لتصويرهم الفيديو وأنا أقوم بقتلهم".

تابعت الزوجة، أن أحمد زوجها أفقدها بصرها، مرددا "هعيشك مذلولة طول عمرك"، علي الفور قامت صاحبة الشقة بالاتصال بزوجها لتروى له الأمر، فقام بإبلاغ قسم شرطة المرج وتمكنوا في البداية من القبض علي الزوجة القاتلة، ولكن الزوج ظل في عمله طيلة 4 أيام متصلة.

في تمام السابعة صباحا صعد الأب القاتل سلم العمارة، فاتصل صاحب الشقة بالقسم، فإذا بضابط المباحث يسأله "أين زوجتك فرد قائلا عند أبوها" وعندما أخبره بأن زوجته اعترفت بالجريمة كاملة، تم القبض عليه وفي اليوم الثاني حضر المتهمون الـ3 للشقة وقاموا بتمثيل الجريمة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة