ثقافة وفنون

رئيسة اليونسكو عن "موكب المومياوات الملكية": تجلي جديد للحضارة المصرية أمام أعين العالم

3-4-2021 | 15:43

مديرة اليونسكو "أودري أزولاي"

مصطفى طاهر

تولي منظمة اليونسكو اهتمامًا خاصًا بحدث اليوم الكبير "موكب المومياوات الملكية"، الذي قامت من أجله المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، بأول زيارة رسمية لها إلى مصر والتي تمتد لمدة 3 أيام.


ويتمثل الهدف من الزيارة في الاحتفاء بتراث مصر الذي يكتنز ثراء تاريخياً عريقاً، ودعم الجهود الرامية إلى صونه والحفاظ عليه، ولا سيما لمواجهة التحديات التي تضم التنمية الحضرية وتطوير قطاع السياحة على نحو مستدام.

المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي قالت في كلمتها الرسمية عن حدث اليوم المرتقب: "إنّ رؤية موكب دخول هذه المومياوات إلى المتحف القومي الجديد للحضارة المصرية، ومعرفة أنها باتت أيسر منالاً للعالم من الآن فصاعداً، هو تتويج للجهود الحثيثة الرامية إلى الحفاظ عليها وعرضها على نحو أفضل. ولا تقتصر عظمة الموقف على مجرّد مشاهدة موكب نقل هذه المجموعة، فإنّنا على موعد مع تجلّ تاريخ الحضارة المصرية أمام أعيننا.

ومن المقرر أن تقوم المديرة العامة لليونسكو بزيارة إلى أبرز المواقع الأثرية في العاصمة قبل التوجه إلى أسوان لأستكمال جولتها

وتقوم علاقات قوية بين مصر ومنظمة اليونسكو عبر التاريخ، وهي تعود بالزمن بوجه خاص إلى إنقاذ الآثار في النوبة ومنها معبد أبو سمبل (1963-1968) التي كانت وراء صياغة اتفاقية اليونسكو لحماية التراث العالمي المبرمة في عام 1972.

وتعتبر مصر شريكة هامة لليونسكو في جميع مجالات اختصاص المنظمة، من ثقافة وعلم وتربية، وهي تشارك بفعالية في الأعمال القائمة بشأن تحديات المستقبل، على غرار الذكاء الاصطناعي أو العلم المفتوح والأولوية العامة المتمثلة في إفريقيا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة