ثقافة وفنون

منظمة المرأة العربية تناقش كتاب "المرأة والفن والإعلام من التنميط إلى التغيير"

2-4-2021 | 23:53

د.فاديا كيوان

مصطفى طاهر

تعقد منظمة المرأة العربية يوم الأحد الموافق 11 أبريل، ندوة علمية لمناقشة كتاب "المرأة والفن والإعلام من التنميط إلى التغيير".


يعتبر الكتاب ثمرة مشروع بحثي طموح تبنته المنظمة في إطار اهتمامها الأصيل بالعمل على تغيير الصور النمطية السلبية المرتبطة بالمرأة في الثقافة العربية، وبناء ثقافة جديدة تنظر بعين المساواة والعدالة والإنصاف لدور المرأة وإسهاماتها بصفتها إنسانًا ومواطنًا وشريكًا كاملًا في المجتمع والتنمية.

تنتظم أعمال الندوة عبر تقنية زووم وتبدأ في العاشرة صباحًا بتوقيت القاهرة، وتفتتحها الأستاذة الدكتورة فاديا كيوان المديرة العامة للمنظمة والأستاذة الدكتورة نيفين مسعد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة وهي منسقة المشروع ومحررة الكتاب.

وصرحت الدكتورة فاديا كيوان المديرة العامة للمنظمة بأن "فكرة المشروع والندوة تنطلق من قناعة منظمة المرأة العربية بأن الفن والإعلام هما جناحا الثقافة التي تعتبر القوة الناعمة الأكثر تأثيرا في تشكيل المواقف والاتجاهات المجتمعية، ومن ثمّ تحرص المنظمة على مد جسور التعاون مع الإعلاميين والفنانين والأدباء والمثقفين بوجه عام دعمًا لرسالتها في خدمة المرأة".

هذا وتنتظم أعمال الندوة -التي ستبث بشكل مباشر على الصفحات الرسمية لمنظمة المرأة العربية على مواقع التواصل الاجتماعي- عبر أربع جلسات عمل.

تحمل الجلسة الأولى عنوان: (المرأة راوية ومروي عنها)، وتضم أبحاثها "الصور النمطية السائدة في التراث العربي الشعبي"، و"النماذج النسائية الإيجابية في التراث الأدبي العربي- حكايات شهرزاد نموذجًا" ، و"الأرشيفات النسوية البديلة : المرأة و الذاكرة نموذجًا"، و"السير النسائية البديلة: ليبيا نموذجًا".

وتأتي الجلسة الثانية تحت عنوان: (صورة المرأة في الأدب العربي المعاصر) وتتضمن أبحاثها "قراءة في إبداع رضوي عاشور: مقاطع من سيرة المرأة وسيرة الوطن" ، و"الصالونات الثقافية التي قامت عليها النساء: صالون مي زيادة نموذجًا" ، و"تحيزات الخطاب الذكوري المستبطن في الرواية العربية".

وتحمل الجلسة الثالثة عنوان: (صورة المرأة في الفنون) وتضم أبحاثها "صور النساء على الشاشة..الصور النمطية للمرأة في الدراما"، و"نمطية صورة المرأة العمانية في الدراما"، و"صورة المرأة في الأغاني العربية".

أما الجلسة الرابعة والأخيرة فتحمل عنوان: (صورة المرأة في الاعلانات والإعلام الجديد) وتضم أبحاثها "صورة المرأة في الإعلانات العربية"، و"المجموعات والشخصيات المؤثرة على مواقع التواصل المصرية ودورها في تغيير الصورة النمطية للمرأة"، و"توظيف المنصات الإعلامية الجديدة لمحاربة الصورة النمطية والعنف ضد النساء: المثال التونسي نموذجًا".

قام بإعداد الأبحاث نخبة من المثقفين العرب تضم ١٤ مشاركًا من الأكاديميين والخبراء والإعلاميين من الجنسين.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة