محافظات

عبرالإنترنت.. الطلاب الأفارقة في حوار مع وزيرة البيئة بمكتبة الإسكندرية| صور

31-3-2021 | 11:12

مشاركة الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية فى الإجتماع عبر تقنية "فيديو كونفرانس"

الإسكندرية - محمد عبد الغني

استضافت مكتبة الإسكندرية، الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المصرية، في حوار عبر الإنترنت مع الطلاب الأفارقة المشاركين ببرنامج رابطة شباب الصفوة الأفارقة بمكتبة الإسكندرية، وذلك بحضور 250 طالبًا.


افتتح اللقاء، الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، وذلك من خلال كلمة مسجلة رحب فيها بالدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة لتشريفها هذا اللقاء.

وقال: إن المكتبة دأبت منذ بداية إنشائها على استضافة الطلاب الأفارقة الموجودين بالإسكندرية وخارجها، لإيمانها بأهمية دورها الإفريقي، لافتا الى أن المكتبة تعتز بالتعاون الإفريقي خاصة فيما يخص الشباب لأنهم بناة المستقبل والعنصر المشترك بين شعوب القارة التي قهرت طويلاً حتى استعادت كرامتها واستقلالها وبدأت طريق التنمية.

وأكد "الفقي"، أن مكتبة الإسكندرية تتيح للطلبة الأفارقة، الاستفادة من مصادر المعرفة وتبادل الأفكار والمعلومات، وتهتم بخلق بيئة مشجعة على التواصل والابتكار والاندماج فيما بينهم، معربا عن دعمه المطلق لهؤلاء الشباب الذين يمثلون جنسيات إفريقية مختلفة.

وفي كلمتها، أعربت الدكتورة ياسمين فؤاد، عن سعادتها بلقاء هؤلاء الشباب والتحدث معهم عن التجربة المصرية في الحفاظ على الطبيعة لتحقيق التنمية المستدامة، مؤكدة أن دور الشباب الإفريقي في الحفاظ على الطبيعة يعد أساسيًا ومحوريًا.

وأوضحت، أنه في ظل معاناة العالم بأسره من جائحة كوفيد-19، اهتمت الحكومة المصرية بدمج محور البيئة في جميع المشروعات الاستثمارية وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في المشروعات البيئية، مشيرة إلى أن الوزارة تطمح في خلال الثلاث سنوات القادمة أن تكون المشروعات الاقتصادية مشروعات خضراء صديقة للبيئة.

وأضافت "فؤاد"، أن مصر تتعاون مع الدول الإفريقية الشقيقة للحفاظ على التنوع البيولوجي في القارة، وأن دور الشباب يحظى بالاهتمام الأكبر من خلال التشجيع على الابتكار والمشاركة في الحفاظ على الطبيعة.

وأشارت إلى أن الشباب في مصر قد بدأ بالفعل بتنظيم مشروعات للحد من استخدام البلاستيك خاصة المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الأوحد، وإيجاد بدائل في هذا الصدد، بالإضافة إلى إقامة شركات خاصة بإنتاج الوقود الحيوي من المخلفات الحيوانية كمصدر وقود صديق للبيئة في محاولة للتخلص من المخلفات.

كما تطرقت الدكتورة ياسمين، في حديثها إلى مجال السياحة البيئية وتشجيع الحركة السياحية مع الحفاظ على الطبيعة والتنوع البيولوجي في هذه الاماكن، لافتة إلى أن وزارة البيئة تعمل على تشجيع الشباب للعمل في هذه المجالات بالشراكة مع القطاع الخاص.

وأضافت أنه لا يوجد فواصل وحدود بين الدول، فالحفاظ على البيئة يحتاج للتعاون والعمل سويًا خاصة بين الدول الإفريقية لتحقيق أجندة إفريقيا 2063، وأن الشباب يلعب دورًا أساسيًا في هذا التعاون من أجل النهوض بالقارة الإفريقية.

وقامت وزيرة البيئة بالرد على أسئلة الطلاب، وأكدت أن التحديات العالمية من تغير المناخ والتصحر والحفاظ على التنوع البيولوجي تحتاج الى تفعيل دور الشباب ومشاركتهم في إيجاد حلول وبدائل وأفكار جديدة لمواجهة هذه التحديات.

حضر اللقاء، حوالي 250 طالبا وهم الطلاب المشاركون ببرنامج رابطة شباب الصفوة الأفارقة ببرنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الإفريقية بمكتبة الإسكندرية.

وينتمي الطلاب لعدد من الدول الإفريقية وهي جنوب السودان ومالاوي وأوغندا والسودان وجزر القمر وبورندي وليبيريا ومدغشقر ومصر.


جانب من الطلاب الأفارقة


جانب من الطلاب الأفارقة

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة