ثقافة وفنون

«الأقصر الإفريقي» يجمع نجوم مصر والعالم

30-3-2021 | 13:02

«الأقصر الإفريقى» يجمع نجوم مصر والعالم

الأقصر ــ إنجى سمير

محيى إسماعيل : أستعد لتقديم فيلم عن القذافى..ولا يعيب محمد رمضان افتخاره بنجاحاته

كلڤن بيرج : أدرس تقديم فيلم عن الحضارة المصرية .. و جان لوى : الثقافة المصرية والإفريقية اجتمعا فى المهرجان

شهد اليوم الثالث من فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية عددا من الندوات لنجوم مصريين وعالميين، كان فى مقدمتهم الفنان محيى إسماعيل الذى كشف عن استعداده لتصوير فيلم جديد عن الرئيس الليبى الراحل معمر القذافى، مشيرا إلى أن فكرة الفيلم جاءت حينما كان فى زيارة إلى مكتب الكاتب سعد الدين وهبه، والتقى وقتها مع القذافى، وقال له سوف تجسد شخصية القذافى فى فيلم، وبالفعل تشجع للعمل وظل يكتب السيناريو منذ 18 عاما، حتى وجد الجهة المنتجة التى وافقت عليه لدعمه، لافتا إلى أنه من المفترض بدء التصوير خلال العام الجاري، حيث تم ترشيح الممثل العالمى چورچ كلونى ولكن لم يبد موافقته النهائية بعد، مؤكدا أنه فيلم ضخم التكلفة وسيضم عددا كبيرا من النجوم العالميين.
واسترجع محيى إسماعيل ذكرياته الفنية خلال ندوة تكريمه أمس خلال فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية وأدارها الكاتب الصحفى جمال عبد الناصر، وبحضور السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان والفنان محمود حميدة الرئيس الشرفي، حيث قال إن الفنان الراحل نور الشريف هو من رشحه لأول فيلم له وهو "الأخوة الأعداء" إخراج حسام الدين مصطفي، وبعد أن قرأ السيناريو وجد أن الشخصية التى سيجسدها ينقصها شيء مهم وهى "الصرع"، وبعد أن أقنع المخرج بضرورة أن يكون البطل مصابا بهذا المرض، ذهبوا إلى مستشفى العباسية لمتابعة أحد مرضى الصرع بشكل حقيقى حتى يتمكن من تجسيده جيدا، وبالفعل قدمنا الفيلم، وكان أجره ١٥٠٠ جنيه وبعد هذه الإضافة وصل إلى ٣٥٠٠ جنيه".
وأشار إلى أن معظم أدواره تعتمد على منهج السيكودراما، حيث يركز دائما فى الجانب النفسى حتى يتعمق فى الشخصيات التى يقدمها، ليجسد 17 عقدة مع 18 مخرجا" ، مؤكدا أن هذا الأمر لا يصيبه بالغرور، خاصة أنه لا يوجد فنان لم يواجه الاتهام بالتكبر والغرور مهما كان متواضعا لاسيما عندما يحقق نجاحا كبيرا.
وأضاف أنه يرى الفنان محمد رمضان من النجوم الموهوبين ولا يعيبه افتخاره بنجاحاته، ولا داع للهجوم عليه، مؤكدا أنه لا يرغب فى الاشتراك فى أى أعمال درامية ولا مسرحية حاليا، فالحياة بالنسبة له مراحل، والمرحلة الحالية يريد تقديم أعمال سينمائية فقط".
ومن ناحية أخري، أكد النجم العالمى جيمى جان لوى خلال ندوة تكريمه أمس بمشاركة النجم مايكل باريش أن مهرجان الأقصر ساعد على أن يجمع الثقافة المصرية بالإفريقية ويعد هو المهرجان الوحيد الذى يقام على أرض الواقع بشكل فعلى فى عام 2021 و ذلك فى حد ذاته يعتبر إنجازا مهما يجب الالتفاف حوله.
وعن الشخصية الإفريقية التى يود تقديمها على شاشة السينما قال إن الشخصية هى توما سنكار، أو مانديلا، أو معمر القذافى الذى يراه صاحب شخصية مركبة ومعقدة.
بينما أعرب المخرج مايكل بريش عن سعادته بالتواجد فى الأقصر وحرص إدارة المهرجان على إقامة هذه الدورة رغم كل ما يمر به العالم من صعوبات بسبب جائحة كورونا، مشيرا إلى أنه حرص خلال المهرجان على التعرف على المنتج كلڤن بيرج الذى لفت نظره بأزيائه فى حفل الافتتاح مؤكداً ضرورة اتجاهه لصناعة الأفلام فى نيجيريا.
أما الفنان الأمريكى كلڤن بيرج من أصل أفريقى وهو أحد أهم صناع السينما فى أمريكا فأعرب عن سعادته بتواجده فى محافظة الأقصر التى تضم عددا كبيرا من الآثار، مؤكدا أنه خلال زيارته قرر أن يدرس جدياً تقديم فيلم فى مصر ويعمل على ذلك برفقة ابنه الروحى لشدة انبهارهما بما شاهداه من جمال الحضارة.
وقال إنه لم ينجح فى إنجلترا خلال ستة أشهر، حيث كان سيعود إلى أمريكا، ولكن القدر أرسل له سيناريو أول فيلم وحقق نجاحاً كبيرا، جعله يتجه نحو كتابة السيناريو ليقدم الموضوعات التى يرغب فى مناقشتها، وبعدها كان يعرض عليه الاتجاه للإنتاج وبدأ يدخل فى كل جوانب الصناعة ويتقنها.
 

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة