اقتصاد

«المركزي» يدشن تيسيرات جديدة لفتح الحسابات.. واقتصاديون: خطوة مهمة لتحقيق الشمول المالي

29-3-2021 | 12:22

البنك المركزي المصري

ناهد خيرى

بينما أصدر البنك المركزى المصرى بالتنسيق مع وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب إرشادات للبنوك بشأن تطبيق الإجراءات المبسطة لفتح الحسابات يتمكن بموجبها المواطن البسيط من فتح الحسابات الجارية أو الادخارية طرف البنوك بسهولة ويسر، كما يمكن للمنشآت متناهية الصغر وأصحاب الحرف والمهن الحرة فتح الحسابات باستخدام مستند تحقيق الشخصية الخاص بصاحب المنشأة أو بعض الشركاء تحت مسمى نشاط اقتصادى فى حالة عدم توافر مقر ثابت أو مستندات رسمية، وذلك حالة رغبتهم فى فتح الحسابات باسم النشاط أو الورش المملوكة لهم.

اعتبر خبراء هذا القرار خطوة فى اتجاه تحقيق الشمول المالى ودمج الاقتصاد غير الرسمى بالرسمى وعدم التعامل بالكاش واستخدام الخدمات المصرفية.


يرى الدكتور الإدريسى استاذ الاقتصاد أن القرار يسهم فى دعم قدرة المنشآت الصغيرة والمتوسطة على الحصول على التسهيلات المصرفية والخدمات المتعددة التى سوف تنعكس بالايجاب على الاقتصاد المصري، مؤكدا أنه خطوة مهمة فى اتجاه تحقيق الشمول المالى.


وأضاف الإدريسي: ستكون فرصة عظيمة للاستفادة من تلك الأموال من خلال توجيهها للبدء فى مشروعات تنمية شاملة وفى كل المجالات وستحكم السيطرة على الضرائب.
ويرى الدكتور علاء على الخبير المالى أن هذا القرار يأتى انطلاقا من المسئولية المجتمعية والاقتصادية للبنك المركزى تجاه المواطن المصرى والاقتصاد وحمايته من جرائم غسل الأموال وعمليات النصب التى انتشرت أخيرا تحت مزاعم تحقيق الربح للمواطنين وهو ما قد يحرم الاقتصاد من ميزة كبيرة اذا أودعت خارج القطاع المصرفى . كما سيحرم أصحاب رؤوس الاموال من الاستفادة منها.


وقال د. علاء إنه سيكون لهذه الخطوة أثر ايجابى على نشاط الشركات والانشطة الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة، حيث إن دخولها ضمن النظام المصرفى وفتح حساب بنكى لنشاطها الاقتصادى سيكون ذا أثر قوى على دعمها من قبل الجهاز المصرفى ماديا ومن الدولة ضريبيا من خلال منحها أى حوافز ضريبية ودعمها نحو تسهيل نشاطها، كما أن ذلك الأمر سيحافظ على المواطنين ممن يمتلكون مدخرات مالية بتحقيق أقصى استفادة مالية ممكنة جراء إيداع فائض مدخراتهم فى حساباتهم البنكية، وضمان تحقيق ربح أمن ومستدام لهم وإمكانية الحصول على أصل مدخراتهم فى اى وقت مكان.


وقال الدكتور هانى أبوالفتوح الخبير المصرفي: حسنا فعل البنك المركزى المصرى بإصداره إرشادات للبنوك بشأن تطبيق الإجراءات المبسطة لفتح الحسابات التى تراعى التخفيف فى شروط فتح الحسابات للمواطن البسيط وكذلك للمنشآت متناهية الصغر وأصحاب الحرف والمهن الحرة.


وأضاف أبوالفتوح: لقد راعت الإجراءات تطبيق تدابير العناية الواجبة المبسطة تجاه العملاء الذى ينتمون إلى فئة المخاطر المنخفضة، وفقا للمبادئ المتعارف عليها فى اجراءات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. كما أن هذا التخفيف فى إجراءات قبول العملاء يحقق استراتيجية الشمول المالى وتوفير الخدمات المالية الملائمة للمواطن، وسوف يسهم فى رفع مستوى المعيشة للمواطن عن طريق اتاحة الخدمات البنكية بحلول متكاملة وبتكلفة واجراءات ميسرة.


واستكمل: من أمثلة التيسير فى إجراءات فتح الحساب، يمكن للمنشآت متناهية الصغر فتح الحساب إذا لم يتوافر لها سجل تجارى أو رخصة ممارسة النشاط، ويمكن الاكتفاء بعقد ملكية، حتى ولو كان عقدا ابتدائيا، أو عقد إيجار.
 

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة