ثقافة وفنون

سمير صبري: مشواري الفني لم يضع هباء.. وتجربة أنور وجدي أبهرتني

28-3-2021 | 19:01

الفنان سمير صبري

منة الله الأبيض

أعرب الفنان سمير صبري، عن سعادته بوجوده وتكريمه في مهرجان الأقصر، مؤكدا أن المهرجان مهم جدا للسينما الإفريقية، ويشهد ميلاد وتطور المهرجان على مدار السنوات الماضية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، في إطار تكريمه بالمهرجان، ضمن فعاليات دورته العاشرة التي تقام تحت شعار «10 سنوات من الخيال»، برئاسة السيناريست سيد فؤاد، ومدير المهرجان المخرجة عزة الحسيني.

شارك في المؤتمر، الفنان محمود حميدة والمخرج مجدي أحمد على ورئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد، وضيوف المهرجان، وأدار المؤتمر جمال عبدالناصر رئيس المركز الإعلامي.

وقال سمير، إن المرة الأولى التي حضر فيها المهرجان كانت خلال مشاركة فيلم «بتوقيت القاهرة» في عام 2015، وهو آخر فيلم لصديقه الفنان الراحل نور الشريف، كما حضر دورة أخرى كان فيها تكريم الراحل جميل راتب.

وأوضح، أنه اقترح أن يقام خلال المهرجان أسبوع لتسويق الفيلم المصري في إفريقيا، ولقي اقتراحه قبولا لدى رئيس ومدير المهرجان.

وأكد أن السينما الإفريقية مهمة جدا، معربا عن سعادته بتكريمه من المهرجان في دورته العاشرة، وأن هناك من تذكره بالتكريم وشعر أن مشواره الفني والإعلامي لم يذهب هباء - بحسب تعبيره.

وعن فكرة اتجاهه للإنتاج السينمائي، قال سمير صبري: «كنت أتمنى أن أمارس اختيار الموضوع ومكان التصوير وفريق العمل، وكنت معجبا بالمنتج والمخرج أنور وجدي بأفلامه، وحاولت أن أقدم مثله في أفلام جمع فيها عدد كبير من النجوم، ففكرت أن أنتج أفلاما حتى اختار لوكيشن جديد، فالمنتج العادي يخاف أنه يخوض ذلك، وفعلت ذلك في فيلم (جحيم تحت الماء)».

وعن عدم حصوله على أجر مقابل تقديم برنامج في الإذاعة، قال: «الإذاعة صاحبة الفضل عليا، علمتني الكلام وكل شيء في الدنيا، فمن حقها في هذه الظروف الحالية ألا أتقاضى منها أجرا، فأنا أقدم برنامج منذ 5 سنوات على إذاعة الأغاني أحاول فيه أن أقدم تاريخ الفن، وسعيد جدا بالعمل في الإذاعة بدون أجر».

قال السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان، إن سمير صبري، من أهم الفنانين وله تأثير كبير على الجميع، وعليه بشكل خاص، مؤكدا أنه شرف للمهرجان تكريم قامة فنية كبيرة مثل الفنان سمير صبري.

فيما قال الفنان محمود حميدة، إنه يشاهد أفلام سمير صبري، منذ زمن بعيد، موضحة أن نشاطه التمثيلي يتمتع بعنصري الغناء والإعلام.

وقال حميدة، «كنت أتابعه وهو يتحدث في محافل عامة أو ندوات وغيرها، فأراه لا يصدر إلا البهجة، ومن المعروف عنه أنه تاريخ للسينما والغناء العربي وغير العربي، فهو يملك ثقافة واسعة جدا، أما على المستوى الشخصي فقد جعل حياتي مليئة بالبهجة والتفاؤل».

ومن جانبه، قال المخرج مجدي أحمد علي، الذي قدم أخر فيلم للفنان سمير، «من أهم أسباب حضوري مهرجان الأقصر هذا العام أن احضر تكريم سمير صبري، على الرغم من أن علاقتنا بدأت متأخرة جدا، ولكني لم أجد سمير، يتكلم عن أحد إلا بمحبة وبهجة حتى وهو يتحدث عن أعداءئ، ولا يملك فكرة الغيرة بين الممثلين، ولديه درجة كبيرة من التسامح والمحبة والبهجة، وكان تأثيره كبير جدا علينا جميعا».

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة