محافظات

جنايات المنصورة تقضي بإعدام شاب اغتصب ابنة عمه وقتلها بميت غمر

22-3-2021 | 19:14

الإعدام - أرشيفية

الدقهلية - منى باشا

قضت الدائرة السابعة بمحكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار مجدي علي قاسم، وعضوية المستشارين وائل صفوت ومحي الدين محمد الكيلاني، بإعدام المتهم هشام محمد سويلم، في الجناية رقم ٢٤٠٦٠ مركز ميت غمر والمقيدة برقم ١٣٩١ كلي جنوب المنصورة بتهمة اغتصاب وقتل ابنة عمه الطفلة يارا أحمد سويلم، والتي لم تبلغ من العمر ١٠ سنوات عقب ورود رأي مفتي الجمهورية، والذى أيد حكم الإعدام.


كانت هيئة المحكمة في الجلسة الماضية استخرجت المتهم من محبسه وناقشته حول ارتكاب الواقعة، واعترف تفيصيلا وشرح كيفية ارتكاب الجريمة، وثبت ذلك بمحضر الجلسة العلنية فقررت المحكمة التأجيل لجلسة اليوم ٢٢ مارس لأخذ رأي فضيلة المفتي والذي أيد حكم الإعدام.

تعود أحداث الواقعة إلى شهر مايو الماضي عندما توجه والد الطفلة لمركز شرطة ميت غمر، وحرر محضرا بتغيب ابنته من منزله فى قرية جصفا، ولأهمية الواقعة تم تشكيل فريق بحث لكشف عموض الواقعة وبفحص علاقات والد الطفلة المختفية لبيان عما إذا كانت هناك عداوات أو خلافات تستدعي واقعة خطف أو خصومة ثأرية مع أحد وفحص الكاميرات القريبة من منزل الطفلة، تبين أنه ليس له أي خلافات أو خصومة مع أحد.

وبمناقشة شهود العيان، أكدوا أن الطفلة كانت تلعب أمام المنزل واختفت فجأة وأثناء رحلة البحث ظهرت جثة الطفلة طافية فوق مياه الترعة بالقرب من منزلها، وتم اتنشال الجثة بمعرفة قوات الإنقاذ النهري والأهالي، وحضر فريق المباحث والنيابة العامة والطبيب الشرعي وتم مناظرة النيابة للجثة، وتبين أن الطفلة تعرضت للضرب والخنق وكشف الطب الشرعي أن الطفلة تعرضت للاغتصاب قبل قتلها مما يشير إلى وجود شبهة جنائية.

وتوصلت التحريات والتحقيقات حينها، أن آخر مشاهدات للطفلة كانت مع ابن عمها واختفت بعد ذلك، وباستئذان النيابة العامة لمناقشة الشاب المشتبه فيه تم ضبطه وبمواجهته بما جاء في الكاميرات وأقوال الشهود، اعترف بارتكاب الواقعة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة