آراء

التنمر وعلاقته بجنون السرعة والطلاق

23-3-2021 | 00:59

الباحثون في حيرة للوقوف على تحديد سبب لثورة بركان الطلاق التي لا تهدأ عن الغليان، وكذلك في تعريف الدافع لتعدي حوادث الطرق حاجز الجنون، وثالثًا في الكشف عن العامل الرئيسي وراء إقبال الشباب على إدمانهم المدمر للأقراص المخدرة.


ويرجع باحثون السبب إلى غزو لمجتمعاتنا العربية خلافًا إلى عوامل أخرى داعمة كالغلاء، غير أنني أرى براءة العولمة في كثير مما لصق بها من لعنات، وفي نفس الوقت تمثل الجاني، وعلى يديها آثار للدماء نتيجة تشويه معتقدات وتقاليد لها تأثيرها الإيجابي على سلامة بنية المجتمعات العربية.

وغياب الوعي هو الدليل على براءة العولمة من بعض الاتهامات، والمثال على ذلك الأفراد الذين ينعمون بسلام داخلي؛ لأنهم مازالوا قابضين على عادات مجتمعاتهم الطيبة، وتعرفهم بتفردهم بين أقرانهم، ويقابلون الإساءة بالحسنى، ورسالتهم تلقى صداها في نفوس أوساطهم في الحد من العنف، والفضل في ذلك وعيهم في انتقاء ما تستقبله عقولهم من أفكار للعولمة، بمعنى إعادة فرزهم لكل مادة تبثها الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الاجتماعي والفضائيات، برغم معاناتهم المريرة في مضايقات الحاقدين لهم.

والتحرش بالفتيات وارتفاع وتيرة الشماتة بين الأشخاص، وتفشي نظرة الاستعلاء وتخطيها النظرة الاستعلائية التقليدية بين الطبقات، وانتشر الاستعلاء بين أفراد الطبقة الواحدة، وبين أفراد الأسرة الواحدة، وبين الصغير والكبير.

وأعتقد أن علة انتشار كل هذه الأمراض الاجتماعية في عالمنا العربي والإسلامي، تكمن في توحش التنمر داخل النفوس، والتنمر هو سلوك عدواني لشخص يضر به آخر سواء جسديًا أو نفسيًا، ويتفق الباحثون على سادية واستبدادية المتنمرين، خلافًا على تمتعهم بالشخصية النرجسية، وتقول دراسات اجتماعية ونفسية إن الحسد يمثل دافعًا أساسيًا للتسلط والتنمر.

وشخصية المتنمر تشترك مع سمات شخصية الفهلوي الذي يظن أن لديه قدرة خارقة في استيعاب كل شيء، ويكفر كذلك بالتخصص، وتتفق مع شخصية الشمّات، وهو من يفرح في مصائب الآخرين، ولا تختلف عن شخصية المستعلي المستكبر العاشق لفرض رأيه على الجميع، ولا تسمع أذنيه سوى أفكاره، وتتعارض شخصية المتنمر مع حسن عاداتنا العربية المتوارثة من شهامة ومروءة وإغاثة للملهوف وكرم في العطاء.

وكان تمسكنا بعاداتنا وتقاليدنا الجميلة تبعث في نفوس أفراد المجتمع الطمأنينة والود، وتجعلهم متصالحين مع المحيطين بهم، ويطلق عيها الجميع حقبة الزمن الجميل، وكان يحكم الرضا كافة أشكال معاملاتهم، ويضبط معاملاتهم معادلة ذات طرفين متساويين في القوة، يتبادل فيها الطرف الأول العطاء للحصول على المقابل من الطرف الثاني وهو المصلحة، ويلتزمون بالآداب العامة.

وقد ذكر أحد علماء الإسلام أن الدين بُني على خمس فرائض وهو بمثابة أعمدة البناء، أما هيكل بناء الدين فمصنوع من مادة الأخلاق الحسنة.

وكانت الخسائر الفادحة الناتجة عن انتشار الظواهر الاجتماعية المرضية الدافع لضرورة البحث عن علاج لها، وأتفق مع قول نشر الوعي عبر اللجوء السريع إلى الأخلاق الحسنة في عاداتنا وتقاليدنا وفي أصول عقيدتنا الإسلامية، ويؤدي هذا العلاج في النهاية إلى بث المحبة والتراحم وحسن الظن.

ونوجه نداءً إلى أصحاب الفهلوة والمتكبرين والحاقدين أن يستمعوا إلى رواية أحد أساتذة الاقتصاد بإحدى الجامعات الأمريكية، وقد شاهد طالبًا يرتدي ما يسمي بـ"عفريتة العامل" جالسًا في المدرج وسط الطلاب، ويتعاملون معه بقدر كبير من الاحترام والفخر، وعند سؤال أستاذه عن السبب، أجابه أن الوقت لم يسعفه.

Email:[email protected]

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
حسين خيري يكتب: 42 مليون جائع يتعلقون بقشة

سبقت الصومال أمريكا بأيام وأعلنت حالة الطوارئ، وقد أعلنتها الأخيرة لمواجهة خطورة متحور أوميكرون ، والصومال أعلنتها خوفا من تعرضها لأزمة إنسانية بالغة ناتجة عن موجة جفاف تضرب أراضيها.

حسين خيري يكتب: الرقيب الصيني يفرض مقصه على هوليوود

بدون مبالغة الصين تحدد حاليًا ما يراه المشاهد من أفلام في أي بقعة على الأرض، وأثبت ذلك في دراسته جيمس تاجير الباحث الأمريكي في صناعة السينما، وقال جيمس

حسين خيري يكتب: الشخصية المهزوزة علة المجتمعات

هل اعتدنا في شارعنا العربي رؤية عجز المارة الدفاع عن الضعيف؟ وحجتهم في ذلك شعورهم بالخوف من تعدي الجاني عليهم، وتلك الحقيقة المؤلمة توضح عظم المصيبة في

حسين خيري يكتب: الفاشل الجزء الأكبر من كل مشكلة

كلما قرأت عن جريمة، أجاهد نفسي في البحث بين السطور عن صفات فاعلها، ودائمًا ما تفسر عن تجسيد لملامح شخص فاشل حاصل على أدنى درجات المعرفة.

حسين خيري يكتب: "نشوة الموت" لعبة تنشر الكراهية

نشوة الموت كارثة جديدة تبعث القلق في نفوس رواد التواصل الاجتماعي، ويتزايد الخوف من انتشارها وسط مجتمعنا العربي، فقد مات في يونيو الماضي مراهقان بالولايات

حسين خيري يكتب: اقرؤوا إنصاف المستشرقين للعرب

قبل أن يصيب أي عربي التخاذل والتكاسل في تقديم عطائه لبلاده، يجب عليه قراءة كتاب معروف أسمه شمس الله تشرق على الغرب بفضل تراث العرب ، وكاتبته المستشرقة

حسين خيري يكتب: الاحتفالات تدعم الانتماء للوطن والأخلاق

لسنا وحدنا المصريين من يحب إحياء الحفلات في كل مناسبة، ويضعون طقوسًا مختلفة في أشكالها لكل مناسبة، فجميع البشر على الكرة الأرضية مهما تنوعت ثقافاتهم يعشقون

حسين خيري يكتب: السلاح الخفي لقتل الفلسطينيين

حروب خفية تمارسها إسرائيل في حق الفلسطينيين، ولا تعتمد فيها على القتل المباشر بالرصاص الحي، وتسعى منذ عقود لتدمير البيئة الفلسطينية، رغم أن الاحتلال الإسرائيلي

حسين خيري يكتب: الروح العدائية سببها كفاءة المدير

مفهوم الكفاءة لا يقتصر على أداء الموظفين، وإنما يشمل العديد من مجالات الحياة، فالزواج السعيد وليد حسن إدارة الزوجين، والأبناء الصالحين ثمرة الكفاءة الواعية

حسين خيري يكتب: البحث عن بديل "النفخة الكدابة"

شخص يدفع ما يقرب من 230 دولارًا لمجرد إجراء مكالمة مع فنان مشهور، ويقترح البعض بالحجر على أمثال هؤلاء، وهو ما حدث بالفعل في المملكة المغربية، وتشهد ضجة

حسين خيري يكتب: العلم والبركة في حكاية..

لايكيل العلم بالبتينجان عبارة يروجها المصدقون لمن يمشي على الماء، ويؤمن بها الذين شيدوا صرحا وسقط على الفور لافتقاره إلى دراسة طبيعة التربة، والفشل في

للوهم أوجه كثيرة وأزياء من كل لون

لم يقتل الجن عروس حلوان وقتلها جهل أسرتها، فمصيبة المجتمعات العقول التي يأكلها إدمان الوهم بتصديقهم لمروجي الأكاذيب، وينساقون مغمضي العينين خلف مروجيها

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة