محافظات

عاملون بمجال حقوق المرأة بالدقهلية: قرارات الرئيس تنصف عظيمات مصر

21-3-2021 | 16:23

الرئيس عبدالفتاح السيسي

الدقهلية - منى باشا

أثارت تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن أحوال المرأة المصرية خلال الاحتفالية التي أقيمت منذ قليل، باحتفالية تكريم الأمهات المثاليات، حالة من السعادة والامتنان بين العاملين والمعنيين بحقوق المرأة في محافظة الدقهلية.


قالت الدكتورة أمينة شلبي، رئيس فرع القومي للمرأة في الدقهلية، إن تصريحات الرئيس كانت مفاجأة جميلة اليوم والرئيس دوما يفاجئ وينصف المرأة المصرية بقرارات وتوصيات وهذا ما حدث اليوم وأسعدنا جميعا، وكل الشكر للرئيس خاصة مع إعلانه اليوم تخصيص المرأة بمبادرة "حياة كريمة" على الجانب التنفيذي بجانب حملات التوعية التي يختص بها المرأة من حملات للتوعية ضد الختان، وحملات للتوعية بالعنف ضد المرأة، والشمول المالي الذي يضمن لكل سيدة عمل خاص يوفر لها دخل تعتمد عليه، وكل تلك الخطوات تكشف اهتمام الرئيس وامتنانه وتقديره للمرأة المصرية.

وعلق رضا الدنبوقي، محام والمدير التنفيذي لمركز المرأة للإرشاد والتوعية قائلا: "حسنا ما فعل الرئيس فنحن نؤيد أي قرارات تخص تحسين أحوال المرأة المعيشية، وتمكين الفئات المهمشة والفقيرة من وسائل الإنتاج والمشاركة في المجال العام، فلا يصح حبس النساء وفاء لدين تعاقدي وتقيد حريتهن نظير المساعدة في زواج بناتهن أو تمكينهن من العيش، ونناشد رئاسة الجمهورية أن تكون التوجيهات لتنفيذ القانون وتفعيل مواد الدستور وبالأخص المواد ١١ و٥٣ منه والخاصة بمناهضة التمييز ضد المرأة، وإنشاء مفوضية لمناهضة التمييز والعنف وتمكين المرأة من مواقع صنع القرار، والقرارات تستحق الإشاده بما فيها التأكيد على تحديد سن زواج الأطفال، ومحاربة ظاهرة زواج القاصرات، وتوفير وسائل وسياسات أمان لمناهضة التمييز والعنف المبنية على النوع الاجتماعي في وسائل النقل العام، وتمكين النساء من المناصب القيادية، وأتمنى مع تلك النهضة أن يهتم المنتجين بمعالجة قضايا النساء دراميا ومناهضة التمييز ضدها في الدراما التليفزيونية وتغير النظرة النمطية ضدها وخاصة أننا على أبواب شهر رمضان".

وقالت رانيا هيكل، محامية، "لأول مره نشعر حقيقي من رئيس مصري اهتمامه الجم بالمرأة المصرية في كل النواحي السياسية والاجتماعية والصحية ومن ضمنها مبادرته في القضاء على ظاهرة الغارمات والتي قد تكبد المؤسسات مزيدا من العناء، ولكن في المقابل ستحافظ على ترابط الأسرة المصرية، ومن خلال مهنتي أعلم أن الأسباب الرئيسية لاستدانة المرأة إما مساعدة للزوج أو ضامن له أو مساعده لأبنائها خاصة تجهيز الفتيات، وهذا ما أشار له الرئيس اليوم وناشد الأسر بالتخفيف من مظاهر المغالاة، وأناشد الجهات المعنية بالدولة بالالتفات أن المرأة تكون حاصلة على قرض بسيط ولكن في المقابل تقوم بالتوقيع على إيصالات أمانة بمبالغ مضاعفة لذلك أتمنى أن يتم النظر في توفير احتياجات تجهيز العرائس بأقل الضمانات الممكنة حتى لا يتجهن لجشع التجار المرابين، كما أناشد الرئيس التوجيه بالتشديد على الجمعيات خلال تنفيذ توجيهات الرئيس، الذي نشكره ونتمنى منه المزيد والمزيد من عون ودعم المرأة المصرية فإصلاحها والنهوض بها دفعة قوية نحو التقدم لمستقبل مصري عظيم".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة