آراء

الرئيس وحقوق الإنسان

20-3-2021 | 15:47

علي الرغم من وجود ثوابت وقواسم مشتركة بشأن مفاهيم حقوق الإنسان في كافة دول العالم إلا أن ما حدث مؤخرا من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في مصر يؤكد أن تلك المفاهيم يتم التلاعب بها بل وتوظيفها لخدمة أهداف سياسية وممارسة ضغوط على دول وأنظمة سياسة في الكثير من مناطق العالم لأغراض سياسية بحتة.


حيث بات مفهوم حقوق الإنسان "حق يراد به باطل" وتسعى بعض القوى الكبرى في العالم لاستخدامه كورقة ضغط على الكثير من الدول لتحقيق مصالح سياسية بحتة بعيدة كل البعد عن أي أهداف لحقوق الإنسان أو ما يمكن أن نطلق عليه حقوق الإنسان بمفهوم تلك الدول خاصة الولايات المتحدة الأمريكية والتي تسعى الإدارة الجديدة بها لفرض هيمنتها على مقدرات الدول وفرض رؤيتها المسيسة لحقوق الإنسان بها دون النظر لطبيعة كل دولة وظروفها والتحديات القائمة بها سواء كانت تحديات اقتصادية أو اجتماعية.

ولذا فإن مفهوم حقوق الإنسان الحقيقي بعيدا عن الأهداف السياسية يكمن دون شك في توفير حياة كريمة له في كافة مناحي الحياة وتوفير الأمن والاستقرار في الأوطان خاصة في ظل التوترات السياسية والأمنية التي يشهدها العالم خلال السنوات الأخيرة في الكثير من المناطق وفي مقدمتها منطقة الشرق الأوسط سواء كانت حروب تقليدية طاحنة أو عمليات إرهابية دمرت اقتصاديات دول وشردت شعوبا كانت منذ وقت قريب آمنة في أوطانها.

والمؤكد أن نظرة العالم لما يحدث في مصر منذ عام ٢٠١٤ وحتى اليوم فيما يتعلق بحقوق الإنسان الحقيقية قد تغيرت تماما حيث أدركت الدوائر السياسية والاقتصادية ومن قبلها الدوائر الأمنية والعسكرية في دول العالم حقيقة الجهود التي بذلتها القيادة السياسية المصرية وما قام به الرئيس عبدالفتاح السيسي لمواجهة الجماعات الإرهابية بمختلف انتماءاتها سواء في سيناء أو غيرها والتكاليف الباهظة سواء التضحيات الكبيرة لشهداء القوات المسلحة والشرطة والتي لا تقدر بثمن أو التكاليف الاقتصادية الكبيرة لمكافحة الارهاب والتصدي له وتحقيق الأمن والاستقرار في كافة ربوع مصر وهو ما شهد به العالم أجمع وأكد أن مصر بالفعل قامت بقيادة الحرب ضد الإرهاب في المنطقة نيابة عن العالم كله.

ولم تتوقف جهود الرئيس عند هذا الحد بل إن ما يحدث في مصر من مشاريع عملاقة في كافة المجالات وتنفيذ خطط طموحة لبناء مصر الجديدة ورفع مستوى معيشة المواطن بها سواء من خلال تنفيذ شعار "حياة كريمة" وتحويله إلى واقع ملموس أو من خلال البرنامج القومي لتطوير الريف المصري ووضعه في مكانه اللائق به والذي فقده على مدار سنوات عديدة مضت بالإضافة إلى ما تشهده مصر من ثورة حقيقية في مجال البنية التحتية خاصة في مشاريع الطرق والتي أذهلت المراقبين في العالم خاصة في الفترات الزمنية التي يتم تنفيذها بها أو دقة هذا التنفيذ وهو ما نقل مصر إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال الطرق.

ولم يتوقف اهتمام الرئيس بحقوق الانسان عند هذا الحد بل جعل المواطن المصري تزداد ثقته في جيشه العظيم عندما شهدت القوات المسلحة المصرية عمليات تطوير وتحديث وتنويع مصادر السلاح وهو ما لم تشهده منذ سنوات وبالتالي جعل تصنيف الجيش المصري يقفز إلي المراكز العشرة الأولى في ترتيب الجيوش علي مستوي العالم وبالتالي شعر المواطن المصري بالثقة والأمان ولمس مدى الاهتمام بحقوقه في تأمين حدوده والحفاظ على أمنه القومي.

ولذا فإن ما شهدته وتشهده مصر من نهضة حقيقية في كافة المجالات وتحقيق توازن سياسي في علاقاتها الخارجية يؤكد بما لا يدع مجالا للشك اهتمام القيادة السياسية بحقوق الإنسان من منظور حقيقي وواقعي بعيدا عن استغلالها سياسيا لتحقيق أهداف لا تخدم سوى مصالح من يقف وراء تلك الحملات سواء كانت دول بعينها أو اجهزة استخبارات وهو ما يدركه المواطن المصري الذي يقف بكل قوة خلف جهود قيادته السياسية للاستمرار في تحقيق حلمه في مصرنا الجديدة.

[email protected]

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
طارق السنوطي يكتب: القمة العالمية للإعلام

على مدار يوم كامل أمس شاركت في فاعليات منتدى القمة العالمية للإعلام، والذي تنظمه سنويا وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا منذ عام ٢٠٠٩ وعقد هذا العام افتراضيا

طارق السنوطي يكتب: صراع اللقاحات حول العالم

على الرغم من التراجع الكبير في دور الأمم المتحدة في التعامل مع الكثير من القضايا المهمة والشائكة حول العالم على مدار السنوات الماضية إلا أن العديد من

طارق السنوطي يكتب: طالبان .. الوجه الآخر

عشرون عامًا تفصل بين طالبان ٢٠٠١ وطالبان ٢٠٢١.. وخلال تلك السنوات العشرين تغيرت ملامح الحياة في أفغانستان كثيرًا؛ بل وتغيرت ملامح حركة طالبان نفسها؛ سواء

طارق السنوطي يكتب: مستقبل أفغانستان الغامض

لم يكن يتوقع أحد سقوط العاصمة الأفغانية كابول في أيدي قوات طالبان بهذه السرعة والسهولة معا بل وفرار رئيس الجمهورية أشرف غني للخارج وانهيار القوات المسلحة

حياة كريمة لكل المصريين

لم تكن الوثيقة المهمة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي الخميس الماضي بشأن مشروع حياة كريمة للريف المصري مجرد وثيقة؛ بل إنها جاءت بمثابة مشروع قومي كبير

متى يعلنون وفاة كورونا؟

لاشك أن العالم كله فى صراع شرس للقضاء على فيروس كورونا المستجد الذى أدى لوفاة الملايين حول العالم ودمر مئات الصناعات وتسبب فى تشريد ملايين العاملين فى وظائف مختلفة فى مقدمتها قطاع السياحة والطيران.

ترامب وكورونا حالة خاصة من الفشل

هناك فارق كبير بين إدارة الأزمة بطريقة علمية مدروسة قائمة على أسس ومقومات صحيحة وبين إدارة الأزمة بطريقة عشوائية لا تعتمد على أي أسس علمية، بل ترتكز على

الرئيس وفن إدارة الأزمة

لاشك أن الكثير من المهتمين بعلم إدارة الأزمات في العالم سوف يتوقفون كثيرا أمام ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من أزمات طاحنة في كافة المناطق وعلى جميع المستويات،

كورونا وإفريقيا

لا شك أن الدول الأفريقية ليست بمنأى عن لدغة فيروس كورونا على الرغم من العدد القليل للإصابات بها حتى الان حيث بلغت الإصابات أكثر من 16 ألف أفريقي ووفاة

المصير المشترك للبشرية

لا شك أن ما يشهده العالم الآن من تداعيات خطيرة بسبب فيروس كورونا المستجد، وحالة الرعب والفزع المنتشرة في كافة الدول نتيجة الانتشار السريع وغير المسبوق

"كورونا" وثقافة الشعب الصيني

منذ اندلاع أزمة فيروس "كورونا" الشهر الماضي، ولم تتوقف أنفاس العالم كله عن ملاحقة أخبار ذلك الفيروس اللعين؛ الذي بات الهاجس الأساسي لمنظمة الصحة العالمية

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة