أخبار

أمين سر «إفريقية النواب»: الرئيس السيسي نجح في وضع إستراتيجية لمكافحة الإرهاب والتطرف

20-3-2021 | 10:18

النائبة الدكتورة رشا أبو شقرة

أ ش أ

قالت أمين سر لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب النائبة رشا أبو شقرة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أرسى مبادئ مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف بسلاح تجديد الخطاب الديني ونشر الإسلام الوسطي في ربوع العالم.

وأضافت أبو شقرة، في تصريح لها، أن الرئيس السيسي كان حريصًا منذ اليوم الأول على التعامل مع ظاهرة الإرهاب بكافة الوسائل، مؤكدة أن الرئيس السيسي نجح في وضع إستراتيجية لمكافحة الإرهاب والتطرف ليس فقط في مصر ولكن في العالم أجمع وإفريقيا بالأخص قائمة على ضرورة تجديد الخطاب الديني ونشر الإسلام الوسطي.

وأشارت إلى أن كافة مؤسسات الدولة المصرية تعمل وفق هذه الإستراتيجية وخصوصا مشيخة الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف والمؤسسات الدينية سواء الإسلامية أو المسيحية وهذا إنجاز تاريخي لمصر سيتحدث عنه العالم عقب اختفاء هذه الظاهرة العالمية.

كما أشارت إلى أن مصر حاربت الإرهاب نيابة عن العالم في كافة المناطق وخصوصا الإرهاب الذي انتشر مؤخرا في إفريقيا بسبب الصراعات السياسية وكذلك التطرف الديني القائم، موضحة أن الرئيس السيسي هو من أطلق مبادرة "إسكات البنادق" في إفريقيا حينما تولت مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي.

وشددت على ضرورة استمرار التعاون والتنسيق بين مصر بكافة مؤسساتها الدينية والأشقاء في إفريقيا وخصوصا غرب القارة السمراء والتي انتشر فيها الإرهاب مؤخرا، مؤكدة أن مصر تقوم حاليا وعبر وزارة الأوقاف بتصدير التجربة المصرية في تجديد الخطاب الديني ومكافحة التطرف والإسلام الوسطي إلى الأشقاء الأفارقة.

ولفتت إلى أن توجه مصر نحو إفريقيا تاريخي والتعاون مع الأشقاء حاليا نموذج يحتذى به في إطار العلاقات الدولية وخصوصا الدول الإقليمية، مؤكدة أن الرئيس السيسي منفتح على كافة الدول الإفريقية من أجل التعاون والتنسيق بما يخدم القارة السمراء وشعوبها التي عانت كثيرا جراء الأوضاع الصعبة التي تعيشها بعض هذه الدول.

ونوهت بأن مصر تشهد حاليًا طفرة كبيرة في نمو علاقاتها الإفريقية غير المسبوقة، منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، مؤكدة أن الرئيس السيسي، أحدث طفرة في علاقات مصر الإفريقية، منذ توليه رئاسة الاتحاد الإفريقي وحتى الآن.

وتابعت أن تحقيق هذه الطفرة جاء عقب زيارات تاريخية للرئيس السيسي ربما توجهت إلى دول لم يصل إليها رئيس مصري من قبل، مؤكدة أيضًا أن هذه الطفرة نتاج مجموعة كبيرة جدا من العلاقات الناجحة بكافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية.

وأشادت أبو شقرة بدور الإعلام والثقافة في التواصل مع الأشقاء في القارة السمراء، مشددة على ضرورة أن يتم استغلال الإذاعات الموجهة بلغات مختلفة تتواكب مع الدول الإفريقية من أجل تدعيم دور التواصل والتعامل مع مختلف الثقافات وهذا يمثل دور مصر عبر القوة الناعمة.

ولفتت إلى أن تدعيم الإعلام الإفريقي ليكون أداة من أدوات البناء وليس الهدم يمثل أيضا دورا قويا للدولة المصرية خلال المرحلة المقبلة، مؤكدة أن مصر تمتلك تجارب فريدة ويجب أن يتم تصديرها للأشقاء في إفريقيا من أجل البناء والتنمية ومحاربة الإرهاب.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة