آراء

رجال من ذهب

16-3-2021 | 12:25
Advertisements

يمثل تحقيق مصر الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية، خلال العاميين المقبلين هدفًا وأملًا دام العمل على تحقيقه مدة طويلة، التقرير الأخير الصادر عن مجلس الوزراء تضمن عددًا من الأرقام ذات الدلالات المهمة التى تعكس ما تم من تخطيط وجهد نحو تحقيق ذلك، منها ارتفاع الاستهلاك المحلى من الغاز الطبيعى بنسبة 27.7 %، حيث وصل إلى 60 مليار م3 عام 2019/2020 مقارنة بـ 47 مليار م3 عام 2014/2015.

وانخفاض الاستهلاك المحلى من المنتجات البترولية بنسبة بـ 27.6 %، حيث وصل إلى 27.5 مليون طن عام 2019/2020 مقارنة بـ 38 مليون طن عام 2014/ 2015 وارتفاع قيمة صادرات المنتجات البترولية، بنسبة 95 % لتسجل 3.9 مليار دولار عام 2019/2020 مقارنة بـ 2 مليار دولار عام 2014/2015.

فى حين انخفضت الواردات بنسبة 53.3 %، لتبلغ 4.3 مليار دولار عام 2019/2020 مقارنة بـ 9.2 مليار دولار عام 2014/  2015، كما ذكر التقرير أيضًا ارتفاع  إنتاج مصر من المنتجات البترولية بنسبة 16.5 %، لتصل إلى 29.7 مليون طن عام 2019/2020 مقارنة بـ 25.5 مليون طن عام 2014/2015، حيث بلغت نسبة الزيادة فى إنتاج مصر من البنزين نحو 13.6 %، حيث سجل الإنتاج 5 ملايين طن عام 2019/2020 مقارنة بـ 4.4 مليون طن عام 2014/2015، وكذلك ارتفع الإنتاج من السولار بنسبة 20.8 %، حيث سجل 9.3 مليون طن عام 2019/2020 مقارنة بـ 7.7 مليون طن عام 2014/ 2015.

الأرقام السابقة كان لها مدلولات إيجابية بالنسبة لنظرة المؤسسات الاقتصادية العالمية، ومنها وكالة فيتش التي أكدت أن مصر تمتلك أكبر قدرة تكريرية للنفط الخام في القارة، وأن المشروعات الجديدة ستوفر قدرات إضافية تساعد على تعزيز أمن مصر من الطاقة موضحة زيادة الطاقة الإنتاجية لمعامل التكرير بنسبة 23.4 %، حيث وصلت لـ 32.7 مليون طن عام 2019/2020 مقارنة بـ 26.5 مليون طن عام 2014/ 201، تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية يمثل أهميه إستراتيجية لا تتوقف على الجانب المالي بتوفير مبالغ ليست قليلة من العملات الأجنبية كان يتم تدبيرها لتمويل استيراد هذه المنتجات لسد الفجوة بين الإنتاج والاحتياجات المحلية فقط، ولكن امتلاك أي دولة لمصادر الطاقة اللازمة للوفاء باحتياجاتها، هو بمثابة امتلاك مفاتيح الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، ولنا أن نتذكر أن المشروعات الكثيرة التي يجري إقامتها حاليا، وكذلك التوسع الذي يشهده مشروع توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية والمنشآت التجارية والصناعية في جميع المحافظات ما كانت لترى النور لولا ما تحقق من زيادة في إنتاج الغاز وطاقات التكرير.

ما تحقق لم يكن وليد الصدفة أو ضربة حظ، إنه نتاج خطط تم وضعها بواقعية ومتابعة تنفيذها والتغلب على المعوقات، التي تطرأ على أرض الواقع، ما تحقق هو نتاج عرق وجهد رجال أوفياء من هذا الشعب الطيب يقضون في الصحاري القاحلة وفي وسط أمواج البحار المتلاطمة أوقاتًا أكثر مما يقضونها مع أسرهم، هم بالفعل رجال من ذهب.

نقلاً عن الأهرام المسائي
اقرأ أيضًا:
Advertisements
د. أحمد مختار يكتب: رؤية مختلفة لمشروعات التنمية

بين الحين والآخر يتساءل البعض عن مشروعات الطرق والكباري، وكذلك مشروعات البنية الأساسية التي يجري تنفيذها بمصر باستثمارات ضخمة، مبعث السؤال غالبًا لا يرتبط

الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي

من يأخذ زمام المبادرة في نشر الأخبار سياسية كانت أم اجتماعية؟ هل المواقع الصحفية المرخص لها بذلك أم صفحات السوشيال ميديا التابعة لأفراد لا نعلم حقيقتهم

العودة للجذور

منذ أربع سنوات أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسى مبادرةً العودة للجذور فى القمة الثلاثية بنيقوسيا فى نوفمبر 2017، وجاءت النسخة الأولى فى أبريل 2018 بمشاركة

قوة رشيدة

ساعات قليلة ويعقد مجلس الأمن اجتماعه المرتقب لبحث مشكلة السد الإثيوبي، الآمال المعلقة لدى البعض على اجتماع المجلس واعتباره المحطة الأخيرة فى مشوار السد

«30 يونيو» درع وسيف

تمثل الأحداث المهمة التى ترتبط ببقاء الأوطان قوية آمنة؛ علامات فارقة يتوقف التاريخ أمامها عندما يسطر مسيرة الإنسان والمكان، يطوى صفحات أوطان تمزقت، فهام

حتى يعود البريق

عندما امتلكت الدولٌ الكبرى القوة الاقتصادية والعسكرية سعت للهيمنة على العالم بنشر قيمها وثقافتها على أنها القيم الإنسانية المثلى، البداية كانت بنشر اللغة

ثقافة تنقذ حياة

عندما سقط كريستيان إريكسن لاعب الدنمارك، منذ أيام قليلة أثناء إحدى مباريات كرة القدم الأوروبية انخلعت قلوب المشاهدين والمتابعين، خاصة أن اللاعب سقط بدون

حلم قائد .. وثقة شعب

الإنسان والمكان عنصران مثل طرفى معادلة التنمية والبناء لتترجم عبقرية مصر وتنسج خيوط حلم وهدف حدد بوصلة المسار، الذى اختاره الرئيس السيسى عندما تولى مسئولية

تحويلات المصريين ومسارات التنمية

أوضح تقرير حديث صادر عن البنك الدولى ارتفاع تحويلات العاملين بالخارج إلى منطقة الشرق الأوسط، العام الماضى، بنسبة 3.2% لتصل إلى 56 مليار دولار، وذكر التقرير

تصنيع الدواء وتوطين التكنولوجيا

عندما افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى فى شهر أبريل الماضى مدينة الدواء فى الخانكة، تساءل عن نسبة تحقيق الاكتفاء الذاتى من الأدوية، وجاءت الإجابة بأنها تبلغ

منظمات حقوق الإنسان .. والحق في الحياة

هل بعد الحق فى الحياة حقوق أخرى يمكن الحديث عنها؟ سؤال يُلح علي منذ العدوان الإسرائيلي الغاشم على الأشقاء الفلسطينيين، والصمت المريب لمنظمات حقوق الإنسان،

دراما رمضان وقضايا الوطن

مع اقتراب شهر رمضان الكريم من الرحيل جاءت ردود الأفعال الإيجابية والتفاعل الكبير بين المواطنين وليس المشاهدين فقط مع أحداث مسلسلى الاختيار-2 والقاهرة كابول

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة