آراء

بين حل الدولتين واستحالة الإدانة

16-3-2021 | 10:31

قد نراه بعيدًا ويراه الكثير مستحيلًا، وهو أن يصدر حكم دولي يدين مسئولين بالكيان الصهيوني وعدد من قادة جيشه، وبزغ بريق ضوئه حين أصدرت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية "فاتو بنسودا" قرارًا بالبدء في فتح تحقيق رسمي في جرائم وقعت على الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويعد نقطة فاصلة في الصراع العربي الإسرائيلي.


وقالت المدعية بنسودا إن هناك جرائم ارتكبتها قوات الدفاع الإسرائيلية خلال الحرب على غزة، وتشير المدعية بصفة خاصة إلى مجزرة حي الشجاعية في غزة، وأسفرت عن سقوط عشرات الشهداء وتهجير الآلاف، ويشمل قرار الإدانة جرائم أخرى شهدتها الأراضي الفلسطينية خلال هذه الفترة، وكذلك قضايا الأنشطة الاستيطانية بالضفة الغربية.

والسبب فيما نراه بعيدًا هو الرفض الإسرائيلي لهذه الخطوة الأممية، وحجة إسرائيل التي تستند إليها أنها ليست عضوًا في المحكمة الجنائية الدولية، ونلاحظ اشتعال قادة إسرائيل غضبًا بمجرد صدور القرار، خشية من مواجهة مسئولين سياسيين وعسكريين خطر الاعتقال، وتعقب تحركاتهم في أكثر من مئة دولة حول العالم.

والسبب فيما يراه الكثير أن أمل الإدانة مستحيل هو دخول الولايات المتحدة الأمريكية على الخط وإعلانها معارضتها الشديدة عن تحقيق المحكمة الجنائية الدولية، ثم ما أكده "ريتشارد مايلزم" ممثل السقيرة الأمريكية في الأمم المتحدة في نيوريوك، وقال فيه أن بلاده مستمرة في الدفاع عن إسرائيل، والعمل ضد استهدافها، وأشار إلى أن عودة انضمام أمريكا لمجلس حقوق الإنسان أساسه الدفاع عن إسرائيل.

ومن ناحية أخرى تعتبر السلطة الفلسطينية قرار المحكمة انتصارًا للحق، برغم أنه ما زال قرارًا لم يخرج إلى حيز التنفيذ، وفي نفس الوقت تعتزم وزارة الخارجية الإسرائيلية مخاطبة عشرات الدول الكبرى لمطالبتها بتوقيف المدعية العامة بنسودا عن الاستمرار في التحقيق.

ويكون الحلم في أمر المستحيل بشكل قطعي إذا نجحت إسرائيل في مساعيها بالضغط على الدول الكبرى لعرقلة إجراءات تحقيق المحكمة الأممية، وحينها يصبح المنتصر هو نفسه المغتصب لحقوق الشعب الفلسطيني، وأن الطريق صار مغلقًا أمام العدالة، حتى حين ظهور إشعار آخر.

وما تنظره بنسودا المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية من جرائم للكيان الصهيوني غيض من فيض، ومنذ سنوات يرى المجتمع الدولي تطهير متعمد وممنهج للأراضي الفلسطينية، وهدم متواصل للمساكن وتهجير قسري للفلسطينيين، والجيش الإسرائيلي لا يهدأ عن ممارسة انتهاكاته في حقهم، ويمارس عليهم مختلف الأساليب الإجرامية، وتجريف لمزارعهم وإذلالهم.

وإذا كان حلم الإدانة قد يستحيل تحقيقه، فهل على الفلسطينيين التمسك بحبل الأمل في تنفيذ وعد المجتمع الدولي المعلق منذ عقود بحل الدولتين؟

Email: [email protected]

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
حسين خيري يكتب: 42 مليون جائع يتعلقون بقشة

سبقت الصومال أمريكا بأيام وأعلنت حالة الطوارئ، وقد أعلنتها الأخيرة لمواجهة خطورة متحور أوميكرون ، والصومال أعلنتها خوفا من تعرضها لأزمة إنسانية بالغة ناتجة عن موجة جفاف تضرب أراضيها.

حسين خيري يكتب: الرقيب الصيني يفرض مقصه على هوليوود

بدون مبالغة الصين تحدد حاليًا ما يراه المشاهد من أفلام في أي بقعة على الأرض، وأثبت ذلك في دراسته جيمس تاجير الباحث الأمريكي في صناعة السينما، وقال جيمس

حسين خيري يكتب: الشخصية المهزوزة علة المجتمعات

هل اعتدنا في شارعنا العربي رؤية عجز المارة الدفاع عن الضعيف؟ وحجتهم في ذلك شعورهم بالخوف من تعدي الجاني عليهم، وتلك الحقيقة المؤلمة توضح عظم المصيبة في

حسين خيري يكتب: الفاشل الجزء الأكبر من كل مشكلة

كلما قرأت عن جريمة، أجاهد نفسي في البحث بين السطور عن صفات فاعلها، ودائمًا ما تفسر عن تجسيد لملامح شخص فاشل حاصل على أدنى درجات المعرفة.

حسين خيري يكتب: "نشوة الموت" لعبة تنشر الكراهية

نشوة الموت كارثة جديدة تبعث القلق في نفوس رواد التواصل الاجتماعي، ويتزايد الخوف من انتشارها وسط مجتمعنا العربي، فقد مات في يونيو الماضي مراهقان بالولايات

حسين خيري يكتب: اقرؤوا إنصاف المستشرقين للعرب

قبل أن يصيب أي عربي التخاذل والتكاسل في تقديم عطائه لبلاده، يجب عليه قراءة كتاب معروف أسمه شمس الله تشرق على الغرب بفضل تراث العرب ، وكاتبته المستشرقة

حسين خيري يكتب: الاحتفالات تدعم الانتماء للوطن والأخلاق

لسنا وحدنا المصريين من يحب إحياء الحفلات في كل مناسبة، ويضعون طقوسًا مختلفة في أشكالها لكل مناسبة، فجميع البشر على الكرة الأرضية مهما تنوعت ثقافاتهم يعشقون

حسين خيري يكتب: السلاح الخفي لقتل الفلسطينيين

حروب خفية تمارسها إسرائيل في حق الفلسطينيين، ولا تعتمد فيها على القتل المباشر بالرصاص الحي، وتسعى منذ عقود لتدمير البيئة الفلسطينية، رغم أن الاحتلال الإسرائيلي

حسين خيري يكتب: الروح العدائية سببها كفاءة المدير

مفهوم الكفاءة لا يقتصر على أداء الموظفين، وإنما يشمل العديد من مجالات الحياة، فالزواج السعيد وليد حسن إدارة الزوجين، والأبناء الصالحين ثمرة الكفاءة الواعية

حسين خيري يكتب: البحث عن بديل "النفخة الكدابة"

شخص يدفع ما يقرب من 230 دولارًا لمجرد إجراء مكالمة مع فنان مشهور، ويقترح البعض بالحجر على أمثال هؤلاء، وهو ما حدث بالفعل في المملكة المغربية، وتشهد ضجة

حسين خيري يكتب: العلم والبركة في حكاية..

لايكيل العلم بالبتينجان عبارة يروجها المصدقون لمن يمشي على الماء، ويؤمن بها الذين شيدوا صرحا وسقط على الفور لافتقاره إلى دراسة طبيعة التربة، والفشل في

للوهم أوجه كثيرة وأزياء من كل لون

لم يقتل الجن عروس حلوان وقتلها جهل أسرتها، فمصيبة المجتمعات العقول التي يأكلها إدمان الوهم بتصديقهم لمروجي الأكاذيب، وينساقون مغمضي العينين خلف مروجيها

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة